أرشيف دنيا

الاتحاد

رامي عياش: «حبيتك أنا» نجحت ألف بالمائة

رامي عياش

رامي عياش

صور الفنان رامي عياش حلقة خاصة من برنامج “تاراتاتا” على قناة دبي الفضائية بمشاركة الفنان المصري أحمد عدوية وبريجيت ياغي وصوفيا المريخ ورويدا المحروقي، حيث قدم مجموعة أغنيات منفردة وبشكل ديو وتريو فقدم مع عدوية أغنيته الجديدة”بحب الناس الرايقة” و”بنت السلطان” وقدم بعض أغنيات فيروز في سياق السهرة.
وكان عياش شارك في إحياء الحفلة الفنية التي نظمتها شركة “أورينت ميوزك إكسبرس” بالاشتراك مع شركة “ميوزيك از ماي لايف” لصالح مؤسسة “اجير ماروك” الإنسانية التي تعنى برعاية مرضى للأطفال المصابين بالسرطان متبرعا بأجره كاملا لصالحها. وشكل ظهور الفنان اللبناني علامة فارقة في الحفلة بغنائه المميز فكان تجاوب الجمهور معه استثنائيا نظرا للشعبية التي يتمتع بها في المغرب.
أما المفاجأة التي كانت بانتظار جمهور البوب ستار هي قيامه بالغناء للمسيرة الخضراء والتي تعتبر الأغنية الوطنية الأكثر شعبية في المغرب والتي يرددها جميع المغاربة. وبعد نفاذ بطاقات الحفل حاول الكثيرون من معجبي عياش التدافع عنوة لمحاولة الاقتراب منه والتقاط الصور معه ولكن رجال الأمن منعوهم من ذلك. هذا عدا عن حالات الإغماء التي سجلت بين صفوف العديد من الفتيات لدى اعتلائه خشبة المسرح. ولان الحفلة منقولة مباشرة على الهواء عبر شبكة الإنترنت والتي تحتاج إلى تقنية مرتفعة إلا أن عياش نزل وغنى بين جمهوره لإضفاء مزيد من البهجة والسعادة على الحفلة.
وقال عياش إنه لا يتابع جديد عالم الغناء، وأن الأغنية الناجحة تصل إليه دون أن يسعى وراءها. ولفت إلى أن ما حدث مثلا مع أغنية “حبيتك أنا” التي يعتبرها من الأغاني الناجحة بنسبة ألف بالمائة تحتوي على جرعات وافرة من النغمات والطبقات والسرعات والإيقاعات التي لم يسمع مثيلا لها منذ 30 سنة، مشيرا إلى أنها تفوقت على أغنيات في الألبوم نفسه كان يتوقع لها نجاحا كبيرا مثل أغنية “الآه”.
وأضاف:”أشعر بحمل كبير على كتفي غير موجود عند الشبان ممن هم في مثل سني. ليس الحمل من منطلق كوني فنانا بل كإنسان صاحب مسؤوليات وصاحب إحساس. ربما يكون إحساسي زائدا حيث أتأثر مع الآخرين. ومسؤولياتي حلوة لكنها كبيرة وثقيلة الحمل. ولست مجرد فنان بل إنسان يرى نفسه في ربوع الطبيعة يرتبط بها وترتبط به”.
ونفى عياش أن تكون له صداقات فنية، وقال:”أغلب أصدقائي ينتمون لعالم الموسيقى والتلحين وأقرب صديقة لي هي الفنانة سيرين عبد النور فهي إنسانة طيبة وخجولة والتي لا تزال على تواضعها رغم أنها صارت ممثلة بارعة ومغنية محبوبة”.

اقرأ أيضا