الاتحاد

الرياضي

الأهلي يتخطى الظفرة بهدف في الدقيقة 92

عبد العزيز هيكل ينطلق بالكرة رغم رقابة مدافع الظفرة

عبد العزيز هيكل ينطلق بالكرة رغم رقابة مدافع الظفرة

حقق النادي الأهلي فوزاً ومستحقاً على الظفرة بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع الفريقين أمس في دور الـ 16 للكأس ليتأهل الفرسان إلى ربع نهائي البطولة، لينتظر الفائز من مباراة الوصل والقوات المسلحة اليوم.
سجل هدف للأهلي البرازيلي بنجا في الدقيقة الثانية من ضربة جزاء. جاءت المباراة متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على شوطيها وكان الأهلي صاحب الأداء الهجومي الأخطر خاصة خلال الشوط الأول.
وشهدت الثواني الأخير اشتعال الموقف تماماً بتوتر أعصاب لاعبي كلا الفريقين ما أدى لطرد فيصل خليل مهاجم الأهلي لاعتراضه على قرار الحكم فهد الكسار بإنذار شقيقه فيصل.
شهد الشوط الأول العديد من الفرص الضائعة، خاصة من جانب الأهلي الذي فرض سيطرة واضحة بعد أن امتلك أفراده وسط الملعب حيث أضاع فيصل خليل عدد من الفرص السهلة التي كانت كفيلة بخروج الأهلي فائزاً وبنتيجة كبيرة، كما أسهمت تحركات أحمد خليل وعبدالعزيز هيكل على الأطراف في خلخلة دفاع الظفرة المتكتل حيث أضاع المهاجمون عدداً من الفرص أمام مرمى الظفرة.
وأتيحت لبنجا لاعب الأهلي فرصة محققة لوضع فريقه في المقدمة عندما تلقى تمريرة من أحمد خليل وسددها قوية لتصطدم بالعارضة في الدقيقة 12. وأمام سيطرة الأهلي الواضحة على مجريات اللعب لجأ فريق الظفرة للتكتل الدفاعي ولم تسنح لمهاجميه فرصة واضحة أمام مرمى سيف يوسف، حيث مال أداء الظفرة للاعتماد على المرتدات والتي لم تكن بالخطورة المطلوبة. وكان أحمد خليل هو نجم الشوط بلا منازع حيث تراجع إلى الخلف للقيام بدور صانع الألعاب وتحرك بإيجابية في الجهتين اليمنى واليسرى واستطاع كريم الأحمدي ان يقوم بدور حلقة الربط بين الدفاع والوسط من خلال تمريراته النموذجية، فيما لعب طارق أحمد دوراً ايجابياً عبر إيقاف وتعطيل خطورة عباس مويا مهاجم الظفرة.
واستمرت سيطرة الأهلي الهجومية وسط غياب أي خطورة لفريق الظفرة وفي الدقيقة 37 سنحت فرصة اخرى لفيصل خليل عندما مرر له شقيقه أحمد خليل كرة عرضية في المكان والزمان المناسبين داخل منطقة الست ياردات ولكن فيصل سددها رأسية مرت بجوار القائم الأيس لمرمى حارس الظفرة وأعقبها أحمد خليل بتسديدة قوية أبعدها الحارس بصعوبة، وكرر نفس اللاعب التسديد من هجمة بمجهود فردي في الدقائق الأخيرة من زمن الشوط مرت جوار القائم.
وفي الشوط الثاني استمر الأداء الأحمر على جانبي الملعب وافتقد التسديد من خارج المنطقة وهو نفس العيب الذي سيطر عليه خلال المباراة الأخيرة بالدوري والتي انتهت بالتعادل بين الفريقين، وشهد بداية الشوط هدفاً غير محتسب للظفرة بداعي التسلل.
وتقدم بنجا للأمام لتقديم المساندة الهجومية لفيصل وأحمد خليل كما تقدم الأحمدي وتخلى كثيرا عن المهام الدفاعية التي حدت من تحركاته بعض الشيء خلال الشوط الأول وفي المقابل تخلى الظفرة عن حذره المبالغ فيه بعد التغيير وانطلق لاعبوه للأمام لمنع زحف الأهلي بكاملة خطوطه نحو مرماهم، وسحب جيرمايش عباس مويا ودفع بعبدالله الكندي ووضح اعتراض مويا على تغييره.
ووضحت السيطرة ظفراوية مع مرور الوقت بالشوط الثاني بعدما تراجع لاعبو الأهلي بأسلوب غير مبرر للدفاع، ولجأ أوليري للتغير وسحب خالد مسعود ودفع بدلاً منه بإسماعيل الحمادي وتلقى بنجا تمريرة متقنة من فيصل خليل على بعد 25 ياردة تقريبا من المرمى وسدد قوية مخادعة ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى الظفرة ليضيع هدف محقق للأهلي في الدقيقة 80.
ودفع جيماريش في الدقائق الأخيرة ببوريس كابي لتنشط الهجوم وسحب محمود قاسم ورد أوليري بالدفع بعلي حسين بدلاً من كريم الأحمدي.
وحصل الأهلي على ضربة جزاء من عرضية لفيصل خليل تلقاها أحمد خليل وتعرض لعرقلة احتسبها فهد الكسار ضربة جزاء تصدى لها بنجا وسجل منها الهدف الوحيد ، وشهدت الثواني الأخير من المباراة توترا شديداً حيث منح الحكم كارت أحمر لفيصل خليل كما أنذر أحمد خليل.


الشوط الأول: صفر - صفر
الأهداف: بنجا في الدقيقة 92
الإنذارات: فيليب جوس ومحمد حسين (الظفرة)، أحمد خليل (الأهلي)
الطرد: فيصل خليل (الأهلي).
طاقم التحكيم: فهد الكسار حكم ساحة وعاونه كلا من زايد داود وخميس فيروز وكان عبدالله العاجل حكما رابعاً.

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"