الاتحاد

الإمارات

«ايدكس 2011» ينطلق في العشرين من الشهر الجاري بمشاركة 151 شركة إماراتية

أبوظبي (وام) - أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” أن معرض “ايدكس 2011” في دورته العاشرة التى تقام في الفترة من 20 إلى 24 فبراير الجاري في أبوظبي سيشهد زيادة نسبة المشاركة الإماراتية في الدورة العاشرة من المعرض بنسبة 48 بالمائة لتصل إلى مشاركة 151 شركة في مساحات العرض الداخلية والخارجية مقارنةً بمشاركة 102 شركة في الدورة التاسعة عام 2009.
وتعد الدورة الجديدة من المعرض منصة متكاملة لقطاع الدفاع البري والجوي والبحري، حيث يشارك أكثر من 960 عارضا يمثلون أكثر من 50 دولة لاستعراض أحدث المنتجات والتقنيات العسكرية الدفاعية.
ويتوقع أن يستقطب أكثر من 50 ألف زائر يشملون 150 وفداً رسمياً من جميع أنحاء العالم. ويحتفل المعرض هذا العام بدورته العاشرة التي ستشهد للمرة الأولى إطلاق معرض الدفاع البحري “نافدكس”.
وتشارك دولة الإمارات بأكبر جناح وطني في المعرض بمساحة تبلغ 10299 مترا مربعا حيث سيضم معظم الشركات الإماراتية المتواجدة في المعرض مثل شركة توازن القابضة وشركة مبادلة للتنمية وهيئة تنظيم الاتصالات واتصالات وغريفون لصناعات الطيران وتالس للحلول المتطورة والأنظمة المتكاملة المتطورة.
وستشارك مبادلة للتنمية بأكبر جناح إماراتي بمساحة تبلغ 1870 مترا مربعا ويضم مجموعة من الشركات المحلية التابعة لها مثل الطيف للخدمات الفنية والمركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة وبيانات والأكاديمية الدولية للطيران أفق وإنجازات وشركة الواحة كابيتال وياه سات. كما ستكون شركة أبوظبي لبناء السفن أحد أبرز المشاركين في معرض الدفاع البحري نافدكس الذي يقام للمرة الأولى بالتزامن مع أيدكس هذا العالم.
وتشارك توازن القابضة الراعي الرئيسي للمعرض بمساحة داخلية تبلغ 1547 مترا مربعا ومساحة خارجية قدرها 146 مترا مربعا وتضم المساحات الداخلية والخارجية 10 شركات تابعة لتوازن منها كاراكال الدولية وبركان لأنظمة الذخائر وأبوظبي لاستثمارات الأنظمة الذاتية وتوازن للصناعات الدقيقة وكاراكال للذخائر الخفيفة.
وقال بيان صحفى صادر عن المنظمين “تشهد دورات معرض أيدكس مشاركات متزايدة للعارضين الإماراتيين. وتضم دورة عام 2011 مشاركة 49 شركة جديدة ما يرفع العدد الإجمالي للمشاركات الإماراتية في هذه الدورة إلى 151 شركة الأمر الذي يؤكد الطبيعة المتطوّرة لقطاع الدفاع والأمن في الدولة عاماً بعد عام. ونتوقع أن تشهد المشاركة الإماراتية هذا العام اهتماماً ومتابعة كبيرين من فئات واسعة من المهتمين والمراقبين لما ستقدمه من تقنيات وخدمات للقطاع الدفاعي وذلك في ظل ما عُرف عن الدولة من المشاركة في استثمارات ضخمة في الداخل والخارج في العديد من المجالات”.
وأضاف البيان “أن مجموعة من الشركات الاستثمارية الوطنية الرائدة مثل شركة توازن القابضة الراعي الرئيسي للمعرض ومبادلة للتنمية أسهمت في دعم تطوّر قطاع الدفاع والأمن في الدولة عبر السنوات القليلة الماضية ما يلقي على عاتقنا مسؤولية أكبر تجاه ما يمكن أن نقدمه كدولة للمساهمة في تلبية الاحتياجات الدفاعية والأمنية المتزايدة في المنطقة. وتشكل الدورة العاشرة من أيدكس فرصة متميّزة أمام الشركات الوطنية لاستعراض خدماتها أمام أعداد كبيرة من المسؤولين والزوار من جميع أنحاء العالم”.
وقال سيف محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لـ”توازن”: “تفخر توازن برعايتها لمعرضي آيدكس ونافديكس. ويوفر هذان الحدثان فرصة فريدة لتوازن والشركات التابعة لها لاطلاع المسؤولين الحكوميين والعسكريين في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا وكذلك كبرى الشركات الدفاعية العالمية على الإمكانيات والقدرات التي تتمتع بها”.
وأوضح بيان صحفى صادر عن شركة مبادلة “نجح أيدكس في تعزيز مكانته كمنصة جذب متميّزة لأعداد كبيرة من الزوار والمسؤولين والوفود الرسمية من مختلف أنحاء العالم. وبات قطاع الدفاع اليوم يلعب دوراً مهماً ومتزايداً في دعم الاقتصاد الوطني للدولة بالإضافة لاستقطابه لكوادر وكفاءات وخبرات متميّزة ما جعله مساهم مهم في نمو وازدهار عدة قطاعات صناعية أخرى في الدولة. ونحن سعداء بالمشاركة في الدورة العاشرة من المعرض بصحبة ثمانية شركات تابعة لنا تسهم في دعم القوات المسلحة في الدولة والمنطقة وتقدم خدمات دعم متنوّعة لتمكين القوات العسكرية من القيام بمهامها الدفاعية الرئيسية”.
وستشهد الدورة العاشرة من أيدكس مشاركة 54 شركة إماراتية للمرة الأولى تعرض أحدث منتجاتها وخدماتها من خلال منطقة العارضين الجدد بالمعرض. وتؤكد المشاركة الكبيرة للدولة في أيدكس الأهمية الكبيرة التي توليها دولة الإمارات للقطاع الدفاعي بتحّولها إلى دولة مستوردة ومزوّدة للمعدات الدفاعية بعد أن كانت مستوّردة بشكل كامل. كما تبرز التزام الدولة نحو مواصلة تطوير قدراتها التصنيعية في قطاع الدفاع والأمن على المستوى العالمي.
وتضم الدورة العاشرة من أيدكس إلى جانب الجناح الوطني للدولة عدة أجنحة وطنية عالمية تضم جناح ألمانيا بمساحة 3518 مترا مربعا ومشاركة 55 شركة وجناح الولايات المتحدة الأمريكية بمساحة 3295 مترا مربعا ومشاركة 65 شركة وجناح تركيا بمساحة 2600 متر مربع و45 شركة وجناح إيطاليا بمساحة 1516 مترا مربعا و27 شركة وجناح فرنسا بمساحة 1427 مترا مربعا ومشاركة 61 شركة وجناح الصين الممتد على مساحة 1058 مترا مربعا ويضم 18 شركة.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"