صحيفة الاتحاد

ألوان

تكريم عبدالحسين عبد الرضا عن مجمل أعماله

خلف الحبتور وعبد الحسين عبدالرضا خلال حفل التكريم (تصوير: حسن الرئيسي)

خلف الحبتور وعبد الحسين عبدالرضا خلال حفل التكريم (تصوير: حسن الرئيسي)

أحمد النجار (دبي)

كُرّم الفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا أمس، ضمن جائزة خلف أحمد الحبتور للإنجاز، والتي تعد الأولى من نوعها في الوطن العربي، وتهدف إلى تكريم الرواد من الفناين والمبدعين في مجالات عديدة، كالفن والرياضة والموسيقى وغيرها. وقد أعرب رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور، خلال الحفل الذي أقيم بفندق سانت ريجيس بدبي، عن دعمه الخالص للفن من أجل الفن فقط بمعزل عن أي غاية تجارية، مفيداً بأنه يشاهد يومياً أفلام السينما المصرية القديمة بالأبيض والأسود، معتبراً أن الفن رسالة إنسانية هادفة تتباهى بها المجتمعات وتتناقلها الأجيال كجزء من ثقافتها وهويتها الفنية.

ثروة إبداعية
حضر حفل التكريم، جمع غفير من الفنانين أبرزهم، الفنانة الإماراتية رزيقة طارش، والفنان عبدالله بالخير، وعبدالغفار حسين، وغيرهم. وكذلك حضور شخصيات دبلوماسية على رأسهم، ذياب الرشيدي قنصل عام الكويت، ود. فهد الشليمي رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام اللذين أكدا في كلمتهما ألقياها خلال الحفل بأنه ليس بغريب على دولة الإمارات دعمها وتقديرها وتكريمها للفنانين والمثقفين والمبدعين في كافة المجالات، مشيرين إلى أن الفنان عبدالحسين عبدالرضا يشكل علامة فارقة في الفن الكويتي والخليجي أيضاً، وهو ثروة إبداعية تستحق الاحتفاء والتكريم.

فنان عملاق
مع بداية الحفل، تم عرض فيديو قصير تناول سيرة حياة الفنان عبدالحسين عبدالرضا، مستعرضاً أهم محطات حياته الفنية منذ بدايات بزوغ موهبته قبل 45 عاماً، ليسطر مشواراً فنياً زاخراً بالإبداع.
وتناوب المتحدثون في إلقاء كلمات عبروا من خلالها عن مكانة الفنان لدى جمهوره ومجتمعه، مثمنين قيمة عطائه الذي كرسه خلال مسيرته الطويلة، واتسمت الكلمات بروح الفكاهة في أجواء عائلية وخليجية تسودها المحبة والألفة.
وعبر الدكتور حبيب غلوم في كلمته التي ألقاها بالنيابة عن فناني الإمارات بأن الفنان الكبير عبدالرضا هو عملاق في الفن والدراما، وستظل أعماله شاهدة على تاريخه لتسير على ضوئها الأجيال القادمة.

قوة ناعمة
من جهته، قال الفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا، إنه يعتزم المشاركة في مسلسل عربي خليجي يوجه رسالة إلى الغرب مفادها، أن العرب والمسلمين أمة محبة وسلام، كما يركز على محاربة كافة أشكال العنف، ويدعو إلى الوقوف ضد التطرف والطائفية والإرهاب.
ولفت إلى أن الدراما هي القوة الناعمة التي يمكن من خلالها حل مشاكلنا وهمومنا العربية والعائلية، مفيداً أن الدراما العربية تخطو نحو الأمام، ولا ينقصها شيء.

فيلم سينمائي
وكشف خلف الحبتور عن مشروع إنتاج فيلم سينمائي عرضه عليه المخرج المصري خالد يوسف لإنتاج عمل تاريخي، وتحمس الحبتور لهذا العرض، ولكن شريطة أن يجد يوسف ممثلين خليجيين يتمتعون بكاريزما خاصة وأداء رصين يحاكي حقبة عمالقة السينما المصرية القدامى.
وأضاف: نحن نريد تحسين جودة الأفلام كونها مرآة لثقافتنا وهمومنا ومشاكلنا الحياتية، ونحاول استعادة العصر الذهبي للسينما بصفة خاصة والفن على وجه الخصوص. موضحاً أن الجائزة تهدف إلى تكريم الرواد والعمالقة في حياتهم والاحتفاء بهم.