الإمارات

الاتحاد

اليوم الحكم بحق مدان بالسجن المؤبد

دبي (الاتحاد)- خفضت محكمة الاستئناف بدبي عقوبة طالب خليجي الجنسية إلى الحبس لمدة 6 أشهر بعد أن كانت محكمة الجنايات أصدرت بحقه مطلع ديسمبر الماضي حكما بالسجن لمدة 10 سنوات، عقب إدانتها له باغتصاب فتاة فلبينية تعمل بمهنة كاتب ملفات.
وفيما لم تتسن معرفة الحيثيات التي استندت إليها هيئة محكمة الاستئناف بتخفيض عقوبة الطالب، وما إذا كان أبرز أمامها أدلة جديدة أظهر موقع النيابة أن تكييف المحكمة لاتهام الطالب بهتك العرض بالإكراه، تكون عقوبته أقل من عقوبة الاغتصاب الذي كانت النيابة العامة أسندته للطالب عند إحالتها له إلى محكمة الجنايات العام الماضي.
وتقول النيابة العامة في لائحة اتهاماتها التي كانت رفعتها للمحكمة الجنائية عند إحالتها للطالب البالغ من العمر 24 عاما لها، أن الأخير واقع المجني عليها البالغة من العمر 28 عاما بعد أن طمأنها إلى أنه يرغب التحدث معها فسمحت له بالدخول إلى الشقة التي تقطن بها مع صديقاتها، حيث أدخلته إلى المطبخ وجلست تستمع إليه وبعد أن أنهى حديثه طلب منها أن تحتضنه فرفضت فأمسك بيدها وسحبها ودفعها إلى زاوية المطبخ وهددها بالاعتداء عليها بالضرب وارتكب جريمته.
وطالبت النيابة العامة آنذاك بمعاقبة الطالب عن جريمة الاغتصاب التي ارتكبها طبقا للمادة 354 من قانون العقوبات الاتحادي.
وأظهرت إفادة المجني عليها أمام تحقيقات النيابة العامة أن الطالب كان على علاقة مع صديقتها التي تشاركها السكن، وأنه كان دائم التردد على الشقة للقاء صديقتها إلا أنه في ذلك اليوم كان على خلاف مع صديقتها وطلب الالتقاء بها للحديث معها حول هذا الخلاف فدعته مساء إلى الشقة.
وتضيف أنها وبعد أن أنهت حديثها معه في مطبخ الشقة طلبت منه المغادرة كون زميلاتها نائمات وترغب هي بالنوم لارتباطها في الصباح بعمل، لكنه أمسك بيدها طالبا منها احتضانه وحينما رفضت هددها بالضرب وأقدم على ارتكاب جريمته. وأيدت المحكمة في قضية أخرى معاقبة سائق من الجنسية الباكستانية بالسجن لمدة 5 سنوات، لاستخدامه الإكراه في ممارسة الجنس مع فتاة فلبينية، فيما برأت صديقه من ذات الاتهام.
وبينت النيابة أن السائق المدان أغلق باب الغرفة التي أحضر إليها المجني عليها وارتكب جريمته معها فيما قام بتصويرها وهي عارية من ملابسها بعد أن أنهى جريمته.
إلى ذلك، حددت المحكمة يوم غد لإصدار الحكم بحق طالب خليجي كانت محكمة الجنايات عاقبته بالسجن المؤبد لخطفه وحجز حرية فتاة من جنسيته، والاعتداء عليها مستغلاً العلاقة الغرامية بينهما بحسب ما أفصحت النيابة العامة عنه. وقالت النيابة إن الطالب المدان طلب من المجني عليها الحضور إلى منزله ليعرض عليها البيت كونه سيكون عش الزوجية الخاص بهما بعد زواجهما. وأضافت أنه بمجرد وصول المجني عليها إلى المنزل قام بالاعتداء عليها وجرها إلى داخل المنزل، وأدخلها غرفة في الدور الأول وقفل بابها وأقدم على ارتكاب الجريمة مبينة أنه اعتدى عليها بالضرب عند رفضها الانصياع لطلبه.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تشدد على الالتزام بالتدابير الاحترازية