شهد العراق امس يوما داميا من ارهاب السيارات المفخخة اسفر عن سقوط 60 قتيلا و120 جريحا· في وقت اعلن الجيش الاميركي عن تنفيذ قوات عراقية خاصة حملة تطهير في اكاديمية الرستمية العسكرية شرق بغداد اسفرت عن اعتقال عدد من الضباط والجنود الذين يشتبه في أنهم ارتكبوا جرائم قتل وخطف وأمدوا متمردين بالأسلحة· كما أشار الجيش الى مقتل جندي اميركي ومقتل واعتقال 18 متمردا· فقد قتل 7 عراقيين وأصيب 15 آخرون بجروح بانفجار سيارتين مفخختين في الشرقاط شمال بغداد، وقال مصدر أمني أن السيارتين انفجرتا بفارق زمني بسيط الاولى قرب مستشفى الشرقاط العام وسط سوق شعبية، مما أسفر عن مقتل 3 عناصر للشرطة واصابة 6 والثانية على بعد حوالى 300 متر واسفرت عن سقوط 4 قتلى اضافة الى 9 جرحى· واقتحم مهاجم انتحاري بسيارة مفخخة ثالثة منزل الشيخ كنعان الدحيمر شيخ عشيرة المولى السنية في قرية ام الذيدان ناحية سنجار القريبة من الموصل وفجر نفسه، ما اسفر عن سقوط 10 قتلى واصابة 9 آخرين بجروح بينهم الشيخ الدحيمر احد كبار الوجهاء الذين يطالبون السكان بالاندماج بالشرطة العراقية ويرفضون تنظيم ''القاعدة''· كما فجر انتحاري آخر بسيارة رابعة مبنى قيد الانشاء تستخدمه الشرطة كنقطة للمراقبة والرصد في حي البعث وسط الموصل، مما اسفر عن سقوط ثلاثة قتلى واصابة نحو 47 آخرين بجروح· فيما فرضت السلطات الامنية حظر التجول إثر وقوع 7 انفجارات أخرى لم تعرف اسبابها· وهزت سيارتان مفخختان بفارق دقائق بينهما حي البياع جنوب غرب بغداد ،مما اسفر عن سقوط 32 قتلى و30 جريحا· في وقت هاجم مسلحون مجهولون منزل عائلة سنية وقتلوا بالرصاص رب العائلة وأبناءه الاربعة بعدما عزلوهم في غرفة ولاذوا بالفرار في ناحية كنعان قرب بعقوبة شمال شرق بغداد· كما هاجم مسلحون تجمعا لقوات صحوة محافظة صلاح الدين خلال عقدهم اجتماعا امنيا في مدينة يثرب جنوب تكريت، مما ادى الى اصابة اربعة بجروح· وقتل عراقي بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة وسط كركوك، كما قتل آخر واصيب ثلاثة اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة شمال المدينة· واغتال مسلحون مجهولون المقدم علي سمين مدير شرطة النجدة قرب منزله في مدينة كفري· فيما قتل 10 عراقيين بينهم 5 نساء و4 اطفال بقصف لمروحيات اميركية استهدف منزلين في منطقة البهبان في ضاحية تابعة لمدينة الحلة في محافظة بابل· الى ذلك، اعلن الجيش الاميركي مقتل أحد جنوده بهجوم باسلحة خفيفة اثناء قيامه بعمليات كشف عن قنابل شرق بغداد· كما اشار من جهة ثانية الى ان قواته قتلت ثلاثة ارهابيين واعتقلت ثمانية آخرين في مداهمات استهدفت تنظيم ''القاعدة'' في منطقة الرشاد في كركوك· وقال الجيش الأميركي إن قوات خاصة عراقية وأميركية داهمت اكاديمية الرستمية العسكرية العراقية في شرق بغداد واعتقلت أشخاصا يشتبه في أنهم ارتكبوا جرائم قتل وخطف وأمدوا مجرمين بأسلحة· وقال مصدر حكومي عراقي ان 15 ضابطا من بينهم عقيد و50 جنديا اعتقلوا وإن ثلاثة جنود عراقيين أصيبوا أثناء المداهمة، فيما اوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري ان هذه العملية هدفت الى التخلص من عناصر اجرامية داخل القوات المسلحة لافتا الى اعتقال 20 شخصا بينهم ضباط كبار يلاحقهم القضاء بتهم القتل والخطف وتشكيل عصابات اجرامية لتنفيذ عمليات اغتيال وخطف وهجمات بواسطة عبوات مفخخة· كما أعلنت وزارة الدفاع العراقية انها قتلت سبعة ارهابيين ستة منهم في الموصل خلال عمليات نفذتها في الساعات الماضية· وقال رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول الركن بابكر زيباري إن مدينة بعقوبة أصبحت تحت السيطرة الكاملة للقوات الحكومية بعد الفعاليات العسكرية التي شنتها القوات الأمنية لتطهير المدينة من الزمر الإرهابية· واعترف المتحدث باسم الجيش الاميركي الميجر جنرال كيفين بيرجنر بحدوث زيادة في العنف في الايام الماضية بدرجة كبيرة في المناطق التي تعمل فيها ''القاعدة''، لكنه اضاف انه حتى الآن مازال عدد الحوادث هذا العام أقل بدرجة ملموسة عن مستويات عام ·2006 من جهة ثانية، اتهمت كتلة مؤتمر أهل العراق أحد المكونات جبهة ''التوافق'' التي يرأسها عدنان الدليمي امس نساء من ميليشيا ''جيش المهدي'' بقتل عدد من النساء السنيات في حي الوشاش غربي بغداد، وقال إن عصابة النساء التابعة للميليشيا تقودها شقيقة أحد القياديين الصدريين قامت باغتيال مجموعة النساء السنيات في الوشاش بعد اقتحام منازلهن، واضاف ان هذه الجريمة وقعت أمام أنظار قوات الحرس الحكومي المنتشرة بكثافة في المنطقة·