الاتحاد

عربي ودولي

«مفخخة» في مقديشو توقع 4 قتلى

رجال الأمن يتفقدون موقع الانفجار في مقديشو أمس (أ ف ب)

رجال الأمن يتفقدون موقع الانفجار في مقديشو أمس (أ ف ب)

مقديشو (وكالات)

قتل أربعة أشخاص وأصيب خمسة آخرون في انفجار سيارة مفخخة خارج مقهى في العاصمة الصومالية مقديشو أمس.
وأعلنت جماعة «الشباب» الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم، قائلة إنها استهدفت جنوداً حكوميين كانوا داخل مقهى «راجو» في حين قال ضابط الشرطة علي حسن، إن جنوداً غير حكوميين أصيبوا في الهجوم، ذكر
شاهد عيان أن جميع القتلى والمصابين من المدنيين.
وقال شهود عيان لوكالة «فرانس برس»، إن السيارة المفخخة كانت متوقفة مباشرة خارج المطعم، وأن الانفجار كان قوياً جداً.
وقال الشاهد فرحان محمد: «رأيت جثثاً عدة، من بينها جثة طفل». وقالت مصادر عدة لوكالة «فرانس برس»، إن المطعم المستهدف غالباً ما يرتاده مسؤولو القوات الأمنية الصومالية.
إلى ذلك، أعلن مصدر قضائي صومالي، أن اثنين من حركة الشباب الإرهابية أعدما رمياً بالرصاص أمس في مقديشو بعد إقرارهما بأنهما قتلا صحفية في التلفزيون الوطني عام 2015.
وقال عبد الله حسين محمد، القاضي في المحكمة العسكرية في مقديشو، إن عبد الرزاق محمد بارو وحسن نور علي أعدما صباحاً.
وأوضح القاضي العسكري «أقرا بأنهما قتلا الصحافية هندية حجي محمد بعد تفخيخ سيارتها بالمتفجرات».
وأقر الرجلان خلال محاكمتهما بالانتماء إلى حركة الشباب الإرهابية. لكن لم تتبن الحركة عملية قتل الصحافية. وكانت المحكمة العليا العسكرية قد رفضت مؤخراً استئنافهما وقررت تعديل عقوبة أحدهما من السجن مدى الحياة إلى الإعدام.
وقتلت حجي محمد في الثالث من ديسمبر 2015 وهي عائدة من الجامعة إلى منزلها. وكان زوجها، وهو أيضاً صحفي في التلفزيون الوطني، قد قتل خلال عملية انتحارية استهدفت مطعماً في مقديشو عام 2012.

اقرأ أيضا

مقتل 121 عنصراً من "قسد" منذ انطلاق العملية التركية في سوريا