الاتحاد

الاقتصادي

6% نمو السياحة في مالطا

فاليتا (د ب أ) - عاشت مالطا في 2011 عاما سعيدا على صعيد السياحة، حيث زارها العام الماضي 1,4 مليون سائح بزيادة نسبتها 6% عن العام السابق والذي كان قد سجل زيادة نسبتها 12% عن عام 2009. ووصل عدد السائحين القادمين إلى الجزيرة عبر السفن السياحية إلى مستوى قياسي جديدة قدره 565 ألف سائح.
وهذه الأرقام مفاجأة كبيرة لأصغر دولة عضو في الاتحاد الأوروبي حيث لا يزيد عدد سكانها عن 400 ألف نسمة والتي كانت قد استهلت عام 2011 بمخاوف من مستقبل اقتصادي قاتم. فمع شبح الإفلاس الذي كان يهدد شركة الطيران الوطنية في مالطا وتصاعد حدة أزمة الديون في منطقة اليورو والاضطرابات في دول شمال إفريقيا المجاورة، استهلت السلطات السياحية في مالطا العام الماضي بقلق كبير على القطاع.
وقال ماريو دي ماركو وزير الدولة للشؤون السياحية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) “كان هناك شعور متزايد بأن منطقة البحر المتوسط ككل غير آمنة وبخاصة في فترة الثورة الليبية. ولذلك فإن أداء مالطا يظل إيجابياً”.
يذكر أن حكومة فاليتا تتبنى منذ سنوات استراتيجية تهدف إلى زيادة قدرة الجزيرة على استقبال رحلات الطيران المباشرة المنتظمة حيث زاد عدد المطارات الدولية التي ترتبط برحلات مباشرة مع مالطا من 45 مطاراً عام 2007 إلى 75 مطاراً في ختام العام الماضي.
في الوقت نفسه فإن هيئة السياحة المالطية أطلقت حملة ترويج كبيرة حيث أصبح قطاع السياحة يمثل حوالي ثلث إجمالي الناتج المحلي للجزيرة.
وقال دي ماركو “لقد قمنا بضخ استثمارات كبيرة من أجل زيادة متعة السائح بتراثنا حيث تمتلك مالطا واحداً من أكبر مواقع التراث العالمي في قائمة منظمة اليونسكو” على مستوى العالم. كما تمتلك مالطا بعضا من أقدم المعابد الحجرية في العالم.

اقرأ أيضا

«بوينج» تكتشف خللاً جديداً في «737 ماكس»