الإمارات

الاتحاد

مؤتمر دولي في أبوظبي حول دور الأمن الخاص في حماية المجتمع

تنظم شرطة أبوظبي تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، المؤتمر الدولي الأول لدور قطاع الأمن الخاص في حماية المجتمع في فندق قصر الإمارات في أبوظبي الاربعاء المقبل، ويستمر لمدة يومين·
وقال العقيد أحمد محمد عبدالله الحنطوبي رئيس قسم شركات الأمن الخاصة بشرطة أبوظبي، إن المؤتمر الذي يعتبر الأول من نوعه من حيث شمولية موضوعاته التي تناقش قطاع الأمن الخاص بالكامل، يهدف إلى الاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في تنظيم قطاع الأمن الخاص المدني لمساعدة جهات العدالة الجنائية وتنفيذ القانون، ويركز على نشر الوعي عن دور قطاع الأمن الخاص وأهميته في المجتمع·
ويتضمن المؤتمر تقديم أوراق عمل من جهات مختلفة داخلية وخارجية، وتنظيم ورشتي عمل توضح اجراءات الحكومة التنظيمية للقطاع وتوضيح الفرق بين شركات الأمن الخاص المدنية ''المحلية'' والعسكرية ''الخارجية''·
وأوضح العقيد الحنطوبي ان المؤتمر يشارك فيه 6 متحدثين رئيسيين يغطون كل قارات العالم اثنان منهم من الولايات المتحدة ومتحدث واحد من كل من بريطانيا وكندا واستراليا ونيجيريا·
وسيتم خلال اعماله عرض عدد من التجارب من بينها التجربة البريطانية، وتعريف المشاركين والحضور بالصعوبات والعقبات والاجراءات التي اتبعتها في هذا المجال لتحقيق نموذجها الخاص·
واكد العقيد الحنطوبي حرص شرطة أبوظبي على إعطاء أولوية قصوى عالميا لتأكيد الدور الرائد الذي يقوم به قطاع الأمن الخاص المحلي في تقديم خدمات متميزة للمجتمع، داعياً الى ضرورة لفت انتباه دول العالم باهمية دور هذا القطاع في مجتمعاتنا·
وأوضح العقيد الحنطوبي أن الإمارات قدمت مشروع قرار لمكتب الأمم المتحدة المختص بالعدالة الجنائية يهدف الى اعداد دراسة عن حوكمة قطاع شركات الامن الخاص، لافتاً الى أن مبادرة الامارات وجدت اهتماماً عالمياً بأهمية وضع ضوابط تنظيمية للقطاع ومن المقرر خلال العام الجاري اعادة المبادرة مرة اخرى امام مجلس الأمم المتحدة عبر مكتبها المعني بمنع الجريمة للتأكيد على اسلوب حوكمة قطاع الأمن الخاص· وذكر العقيد الحنطوبي أن حوكمة قطاع شركات الامن الخاص تحقق العديد من الايجابيات على المجتمع في حال الالتزام بالشروط والمعايير التنظيمية مشيراً الى ان نموذج شرطة ابوظبي في هذا المجال وادارتها لهذا القطاع المهم جاء بناء على دراسات مستفيضة وبعد الاستفادة من تجارب ثلاث دول حتى الوصول برؤيتها الخاصة المتوافقة مع قيم المجتمع وهويته·
وتوقع العقيد الحنطوبي ان يحقق نموذج شرطة ابوظبي والذي يعتبر الأول من نوعه عربياً الريادة والتميز بصورة اكبر خلال السنوات القليلة المقبلة، لاسيما أنه يعد حاليا نموذجاً يحتذى في هذا المجال موضحاً انه تم اعداده بالاستفادة من التجربة الكندية والبريطانية وتجربة جنوب إفريقيا حتى الوصول الى هيئته الحالية التي اتسمت بالارتباط بهويتنا وتقاليدنا·
وتتناول هذه الاجتماعات المستجدات على الساحة المحلية والخطط الاحترازية في التعامل مع حوادث السرقات في حال عرض البنوك وتاكيد اهمية توفير البيانات الدقيقة للشرطة لتعزيز الاجراءات الأمنية بها وتكثيف جهودها ويتم باستمرار تعريفهم بكافة المستجدات المتوقعة وكيفية التصرف بالتنسيق مع الأجهزة الشرطية المختصة·

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يدشن مختبر الابتكار الأمني