الاقتصادي

الاتحاد

نقابات «بريتش إيروايز» تضع خطة الإضراب

طائرات تابعة لشركة “بريتش ايروايز” في مطار هيثرو بلندن

طائرات تابعة لشركة “بريتش ايروايز” في مطار هيثرو بلندن

أجرت نقابة “يونايت” لعمال شركة الطيران البريطانية “بريتش إيروايز” أمس الأول محادثات بشأن الإضراب المحتمل لأطقم الركب الطائر بعد فشل المفاوضات مع إدارة الشركة بشأن خطط خفض النفقات. وتدرس النقابة، التي قالت إن المفاوضات الرامية إلى تفادي الإضراب قد انتهت دون اتفاق، الخطوة المقبلة لها بعد موافقة الأغلبية الساحقة من أعضائها البالغ عددهم 13 ألف عضو على القيام بإضراب عن العمل.

وقال بريندان بارير الأمين العام لمؤتمر النقابات العمالية “رغم الوقت الطويل للمفاوضات فإنه لا يوجد أي احتمال للتوصل إلى اتفاق بين بريتش إيروايز ويونايت”. يذكر أن “يونايت” لن تعلن موعد الإضراب المقبل قبل يوم الاثنين، ولكنها استبعدت تنفيذ أي إضراب في موسم ذروة السفر خلال عيد الفصح في أبريل المقبل.
وكانت إدارة “بريتش إيروايز” وممثلو نقابة يونايت العمالية قد دخلوا في محادثات مستمرة بهدف التوصل إلى اتفاق حول الأجور وظروف العمل لأفراد الركب الطائر الذين وافقوا بأغلبية ساحقة على تنظيم إضراب عن العمل أواخر الشهر الماضي.
وذكرت النقابة أن إدارة “بريتش إيرويز” رفضت عرض اللحظة الأخيرة لخفض الأجور بنسبة 2,6% بالنسبة لأفراد الركب الطائر خلال العام الحالي وتجميد الأجور لمدة عامين تاليين إلى جانب ترتيبات تتيح العمل جزءاً من الوقت. وتوفر هذه الإجراءات للشركة 63 مليون جنيه استرليني (94 مليون دولار) على حد قول “يونايت” وهو ما رفضته الإدارة. وبدأت الأزمة الحالية بين عمال بريتش إيروايز وإدارتها منذ العام الماضي عندما قررت الإدارة من جانب واحد خفض عدد أفراد الركب الطائر على الرحلات الطويلة بهدف خفض النفقات وهي الخطوة التي ترفض التراجع عنها. من ناحيته، قال ويلي وولش الرئيس التنفيذي لشركة “بريتش إيروايز” إن الشركة تكافح من أجل البقاء متعهدا بعدم تأثر رحلات الشركة إذا نفذ العمال الإضراب.

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر