اختتمت مساء أمس الأول في مسرح أبوظبي، بجانب القرية التراثية بكاسر الأمواج، المرحلة الثانية من مسابقة ''أفضل مرتل للقرآن الكريم'' ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الثاني لنادي تراث الإمارات، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات· وشارك 23 متسابقاً مثلوا: الإمارات، ومصر، واليمن، وسورية، وبنجلاديش، وفلسطين، وسلطنة عمان، وباكستان، والسنغال، والسودان، وقدموا تلاوات متنوعة من سور القرآن الكريم وسط نفحات الشهر الفضيل، وذلك انسجاماً مع أهداف النادي لتشجيع الشباب على تلاوة وتجويد وحفظ القرآن الكريم وضمن ضوابط حددتها لجنة تحكيم المسابقة برئاسة الواعظ الديني إبراهيم الجنابي وعضوية كل من: هشام أبوخبزة، وأحمد الزامل· وأوضح رئيس لجنة التحكيم إبراهيم الجنابي أن المنافسة كانت قوية، وأبرزت قدرات متميزة في التلاوة والتجويد والتقيد بضوابط الأداء، وكان لافتاً أن غالبية المتقدمين من حفظة القرآن الكريم كاملاً، لكن الأهم من ذلك هو شدة الإقبال على المسابقة عن دورة العام الماضي نظراً للتسهيلات التي قدمتها إدارة النادي للمشاركين والتشجيع والحوافز من حيث الأجواء والجوائز وغيرها، إضافة إلى توفير الأجواء الروحية وتواصل جمهور كبير لمتابعة المسابقة التي حققت نجاحاً منقطع النظير حتى ختام الجولة الثانية منها· وكان لافتاً أيضاً في خريطة التنافس للجولة الأولى سيطرة المشاركين من: الإمارات، وسورية، ومصر، على المثلث الذهبي من المنافسة التي بدأت تنحو باتجاه مشاركين جدد في الجولة الثانية من سلطنة عُمان وجمهورية بنجلاديش وباكستان· وتعتمد لجنة التحكيم لتحديد الفائزين على ضوابط تقوم على حسن الصوت وإتقان أحكام التجويد كاملة مثل الحركات والوقف والابتداء ومخارج الحروف والمد والغنة والإدغام والميم الساكنة والنون الساكنة والتنوين والتفخيم والترقيق، كحيثيات أساسية لاحتساب نقاط الفوز في هذه المسابقة الكبيرة والمتوقع اختتامها ما بين 25 و 26 من شهر رمضان المبارك· واستثمرت لجنة مسابقات المهرجان تحقيقاً للتواصل اليومي مع الجمهور الاستراحات القصيرة بين فقرات التلاوة للمتسابقين بتقديم أسئلة للجمهور ضمن مسابقة: معاني من القرآن الكريم من مضامين السور والآيات التي قدمها المشاركون في تلاواتهم، وقدمت الجوائز النقدية الفورية للفائزين من رعاة المهرجان مصرف أبوظبي الإسلامي و''هايدرا العقارية'' ومجموعة داماس· كما تتواصل المسابقة كل أسبوع بمجموعة جديدة من المتنافسين الذين يطمحون إلى الفوز بخمسة وأربعين ألف درهم هي قيمة الجوائز المخصصة للمراكز الثلاثة الأولى، حيث ينال الفائز الأول جائزة بقيمة 20 ألف درهم والثاني 15 ألف درهم والثالث 10 آلاف درهم· ومن المنتظر أن تنطلق الجولة الثالثة من المسابقة مساء الأربعاء المقبل وسط أجواء من الترقب لمعرفة التطورات على المثلث الذهبي للمشاركين في الجولة الماضية· أصغر متسابق تتميز المسابقة بمشاركة متسابقين من الأعمار كافة، مما أتاح الفرصة لزيادة الإقبال على المشاركة في التنافس، وقد رحب الجمهور بحرارة بمشاركة أصغر متسابق في الجولة الثانية وهو الطالب عبد الله أيمن حامد من مصر ويبلغ من العمر 12 عاماً ويحفظ 20 جزءاً من القرآن الكريم، وسبق له أن شارك في عدة مسابقات على مستوى الدولة محققاً مراكز طيبة، ويطمح إلى الحصول على المركز الأول بالرغم من شدة المنافسة· منافسة إماراتية أعرب المتسابق الإماراتي عبد الرحمن علي المصعبي 13 عاماً عن سعادته بالمشاركة في هذه المسابقة، مقدماً نيابة عن زملائه الشكر والعرفان إلى سمو رئيس النادي لدعمه غير المحدود للمسابقة وتبنيه للمشاركين وفتح المجال أمامهم لإبراز قدراتهم والمساهمة في إحياء مشروع حفظ القرآن وتلاوته وتجويده بين الشباب، حيث يسعى النادي إلى بناء قاعدة شبابية كبيرة من المرتلين وحفظة القرآن الكريم·