الاتحاد

أخيرة

ميشيل فخورة بإقلاع أوباما عن التدخين

واشنطن (ا ف ب) - أكدت السيدة الأميركية الأولى ميشال أوباما أنها فخورة جداً بزوجها لإقلاعه عن التدخين قبل سنة. وخلال لقاء مع مجموعة من الصحافيين في البيت الأبيض أكدت ميشال أوباما أن زوجها باراك أوباما لم يدخن أي سيجارة منذ حوالي 12 شهراً، على ما ذكرت صحيفة «يو اس ايه توداي».
وقالت ميشال أوباما إنها لم تصر على الرئيس للإقلاع عن التدخين ولا تثير الموضوع منذ ذلك الحين. وأضافت مازحة «عندما يقوم المرء بما ينبغي القيام به فلا ينبغي الضغط عليه أكثر من ذلك».
وقالت إن «زوجها عزم على التخلص من التدخين من أجل ابنتيه اللتين أصرتا على أن يقلع عن هذه العادة».
في التاسع من ديسمبر قال روبرت جيبس الناطق باسم أوباما إن الرئيس لم يدخن منذ تسعة أشهر لكنه أقر أن التخلي عن السيجارة يشكل «نضالاً» فعلياً نظراً إلى الضغط الذي يتعرض له الرئيس.
ويكون أوباما قد توقف على الأرجح عن التدخين منذ صدور النشرة الرسمية الأخيرة المتعلقة بوضعه الصحي في 28 فبراير 2010 التي أشار فيها طبيبه إلى أن الرئيس الأميركي «يستمر في جهوده لوقف التدخين» وهي طريقة للإشارة إلى أن الرئيس لا يزال يدخن. ورداً على أسئلة كثيرة حول كيفية نجاح أوباما في الابتعاد عن السيجارة قال غيبز «إنه عنيد».

اقرأ أيضا