صحيفة الاتحاد

الإمارات

بالفيديو والصور.. هطول أمطار متفرقة على الدولة تستمر حتى غد الاثنين

شهدت مناطق مختلفة من الدولة منذ صباح اليوم هطول أمطار الخير التي تفاوتت بين الغزيرة والمتوسطة والخفيفة، فيما سجلت محطات المركز أقل درجة حرارة على جبل جيس بواقع 8 درجات مئوية.

وسقطت أمطار متوسطة إلى غزيرة على طريق براكة بينونة، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على مناطق متفرقة من رأس الخيمة ودبي. وسقطت أمطار مختلفة الشدة على مناطق متفرقة من منطقة الظفرة، وأمطار متوسطة على الشوامخ والفلاح. كما سقطت أمطار خفيفة على مدينة محمد بن زايد، وأمطار متوسطة على مدينة خليفة. فيما سقطت أمطار خفيفة إلى متوسطة على شارع ياس وعلى مطار أبوظبي ومناطق متفرقة من أبوظبي.

لمشاهدة الصور اضغط هنا

وتوقع المركز الوطني للأرصاد أن تستمر اليوم وغدا فرصة سقوط الأمطار على المناطق الشمالية والشرقية من الدولة، فيما تقل كميات السحب تدريجيا في المساء والليل، ويكون الطقس غائماً إلى غائم جزئي نهاراً.

وتكون الرياح معتدلة إلى نشطة السرعة أحياناً، خاصة على البحر والمناطق المكشوفة، مثيرة للغبار تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية أحياناً، والبحر مضطرب الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان خاصة مع تشكل السحب الركامية، ويصبح الموج متوسطاً في المساء.

الأمطار في العين تجذب الأهالي إلى البر

وفي مدينة العين هطلت أمطار خفيفة إلى متوسطة في مناطق متفرقة، حيث كانت متوسطة في منطقة الظاهر وعلى طريق دبي العين ومنطقة المقام ومنطقة سويحان وناهل وفي وسط المدينة بمنطقة الديوان ومنطقة حديقة البصرة.

وأدى هطول الأمطار إلى انخفاض واضح في درجات الحرارة كما غطت السماء السحب طوال فترة النهار مما أدى لاحتجاب أشعة الشمس ، وزادت كمية السحب الركامية علي مناطق متفرقة كما شهدت المدينة رياح معتدلة إلى نشطة السرعة.

وساهم هطول الأمطار مع احتجاب أشعة الشمس في اعتدال الأجواء الأمر الذي دفع المواطنين وسكان المدينة إلى التخييم في المناطق الصحراوية مع أسرهم والاستمتاع بالأجواء وممارسة الرياضة بالدرجات النارية مع الرمال الذهبية التي تغطي أطراف مدينة العين واستنشاق الهواء في أجواء عائلية.

وتعتبر المناطق الصحراوية مثل بدع بنت سعود من اكثر المناطق التي تجذب المواطنين للتخيم والاستمتاع بمناظر الطبيعية

جريان الأودية والشعاب في رأس الخيمة

وشهدت إمارة رأس الخيمة منذ صباح اليوم أمطاراً غزيرة أدت لجريان الأودية الجبلية في شمال الإمارة، وتسببت الرياح الشديدة في توقف حركة الصيد.

وأدت الأمطار التي هطلت بغزارة إلى جريان وادي غليلة شمال الإمارة، وخرج العديد من الأهالي والمقيمين للمناطق الطبيعية بالإمارة للاستمتاع بالأجواء الماطرة.

وأكدت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة أنها على أهبة الاستعداد للتعامل مع حالة عدم الاستقرار الجوي وسقوط الأمطار. وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة أن فرق الطوارئ التابعة للدائرة وبالتعاون مع العديد من الجهات الأخرى على استعداد تام للتعامل مع آثار الأمطار، لافتاً إلى أن شبكات تصريف الأمطار في الشوارع الرئيسة بالإمارة ساهمت في عدم تراكم المياه في الشوارع.

من ناحيته أكد خليفة المهيري رئيس جمعية الصيادين بالإمارة، أن الرياح الشديدة التي شهدتها الإمارة أمس، تسببت في توقف حركة الصيد، مشيراً إلى أن أسعار الأسماك لم تتأثر نظراً لوفرة المعروض من الأسماك التي تم صيدها خلال الأيام الماضية. وقد صاحب انخفاض درجات الحرارة وسقوط الأمطار زيادة الرحلات الخارجية البرية، خاصة على شارعي الإمارات والشيخ محمد بن زايد وعلى أطراف الطريق السريع، حيث تجمع عدد من الأسر والعوائل وبدأوا في التواجد بالمناطق المكشوفة في منطقة عوافي وعلى الشواطئ البحرية للاستمتاع بالنسمات الباردة والأجواء والمناظر الجبلية والبحرية والبرية.

كما هطلت صباح اليوم على معظم مناطق إمارة أم القيوين، أمطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة، أدت إلى تجمع المياه في بعض الشوارع الداخلية، وانخفاض في درجات الحرارة.

وناشدت القيادة العامة لشرطة أم القيوين، السائقين كافة بتوخي الحذر والحيطة، والانتباه أثناء القيادة عند هطول الأمطار، وتخفيف السرعات، وعدم الانشغال بغير الطريق، والالتزام بالقوانين والأنظمة المرورية، والتأكد من صلاحية الإطارات حتى لا تؤدي إلى الانزلاق على الشوارع المبللة، وكذلك الانتباه لتجمعات المياه.

دعوة السائقين إلى الحذر أثناء القيادة

ودعا المركز الوطني للأرصاد، مستخدمي الطرق وقائدي السيارات بأخذ الحيطة والحذر واتباع إرشادات المرور بسبب تدنى مدى الرؤية الأفقية بسبب الغبار والانزلاقات بسبب الأمطار.

كما دعت شرطة الشارقة السائقين ومستخدمي الطريق إلى اتخاذ الاحتياطات الضرورية وتوخي الحذر أثناء قيادة المركبات على الطرق، وضرورة متابعة نشرات الأحوال الجوية خلال الفترة الحالية وذلك نظراً للتقلبات الجوية التي تشهدها البلاد.

ونبهت شرطة الشارقة السائقين إلى ضرورة التقيد بحدود السرعة المقررة على الطرق الخارجية والداخلية وذلك تفادياً للحوادث والمخاطر التي يمكن أن تنتج عن وجود مياه الأمطار أو تجمع الكتل الرملية على بعض الطرق وما يترتب على ذلك من فقدان السيطرة على المركبات أو التعرض لحوادث التدهور والاصطدام بين المركبات.

كما حذرت سائقي الشاحنات والمركبات الثقيلة التي تسير على الطرق الخارجية من تجاوز المركبات الأخرى بصورة خطرة أو تغيير خط السير بصورة مفاجئة والتأكد من عمل مصابيح الإنارة الخلفية والأمامية بالشاحنة أو المركبة متمنين السلامة للجميع.