الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يستقبل المشاركين في ورشة العمل الدولية لصون التنوع الحيوي في شبه الجزيرة العربية

حاكم الشارقة في صورة جماعية مع المشاركين في الورشة (وام)

حاكم الشارقة في صورة جماعية مع المشاركين في الورشة (وام)

الشارقة (وام) - استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ظهر أمس بقصر البديع المشاركين في أعمال ورشة العمل الدولية الثانية عشرة لصون التنوع الحيوي في بيئات شبه الجزيرة العربية التي تنظمها هيئة البيئة والمحميات بالشارقة حاليا بمشاركة 70 خبيرا وعالما من دول أوروبا وجنوب أفريقيا ودول شبه الجزيرة العربية والدول العربية وذلك بحضور هنا سيف السويدي مدير عام الهيئة وعدد من كبار المسؤولين المعنيين بالبيئة في الدولة.
وقد رحب صاحب السمو حاكم الشارقة بالحضور مشيدا سموه بهذا التجمع العلمي القيم الذي يثري الدراسات الخاصة بهذا المجال والمحافظة علي الحياة البرية في شبه الجزيرة العربية مشيرا سموه الى انتباه الشارقة المبكر لأهمية صون الطبيعة وبذلها الجهود المستمرة لحمايتها ودعمها منذ حوالي 25 عاما.
وقال سموه “إن نتاج ذلك ما شاهدتموه اليوم من متنزه ومحميات طبيعية وذلك فضلا عن محميات أخرى جديدة ستفتح قريبا لتنضم الى تلك المنظومة لحماية الحياة البرية في إمارة الشارقة”.
وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمة ألقاها بهذه المناسبة إلى الجهود الحالية لإمارة الشارقة في الإعداد لمناطق طبيعية بعينها لتلائم الظروف المعيشية الخاصة لمجموعة من حيوانات مركز الإكثار والتي من المقرر نقلها من أقفاصها لتمارس عيشها وتنطلق في الطبيعة البحرية، وقال إن هذا هو ما يأمل أن يروه في اجتماعهم القادم في الشارقة.
كما أشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى الجهود القائمة من أجل الإعداد لبنك بذور النباتات البرية في الشارقة حيث يجري الآن تجميع بذور النباتات البرية وإيداعها في “بنك الألفية” التابع “لحديقة كيو” في لندن حني إتمام تجهيزات بنك الشارقة الخاص بها والذي يعد خطوة هامة في الحفاظ علي التنوع الحيوي للنباتات البرية في بيئات شبه الجزيرة العربية.
وقد توجه سموه بالشكر للمشاركين مشيدا بالجهود المنظمة لتلك الفعالية الهامة مؤكدا سموه على أهمية العلم ودوره في تطوير الحياة والحفاظ عليها متمنيا سموه أن ينتفع الجميع بما يقدمه المشاركون في الورشة الدولية من دراسات وعلم وعمل.
وقد تناول اللقاء مناقشة عدة موضوعات هامة من بينها وضع المحميات الطبيعية في شبه الجزيرة العربية كما تم تبادل الحديث حول سبل دعم قدرات العمل المشترك في مواصلة إنتاج البرامج العلمية التي تساهم في صناعة استراتيجية قويمة لصون التنوع الحيوي في بلدان شبه الجزيرة العربية.
وقد أشاد المشاركون في ختام اللقاء بدعم صاحب السمو حاكم الشارقة لجهودهم لتحقيق أهداف الورشة مؤكدين أن هذا الدعم يمثل تجسيدا فعليا لمبادئ وفلسفة سموه في الحفاظ على الموارد الطبيعية وصون التنوع الحيوي مشيرين إلى أن هذه الورشة هي الوحيدة من نوعها التي تعقد في شبه الجزيرة العربية.
وفي ختام اللقاء تناول الجميع طعام الغداء علي مائدة صاحب السمو حاكم الشارقة بقصر البديع العامر.
وقد اختتمت بمنتزه الصحراء بالشارقة أعمال الورشة التي استمرت الورشة ثلاثة أيام.
وتركزت أعمال الورشة على موضوعين رئيسيين الأول خاص بأنواع القائمة الحمراء للمفترسات والثاني عن مناطق المحميات في شبه الجزيرة العربية إضافة الى موضوعات خاصة بنظم المحميات الطبيعية في أبوظبي ونظم المعلومات الجغرافية والأنواع والبيئة. وقدم المشاركون خلال الورشة عرضا عن المحميات في بلدانهم مع مناقشات علمية عن واقع المحميات في كل الدول المشاركة حيث تم اختيار اربع محميات رئيسية كهدف للدراسة من اليمن والإمارات والأردن وسلطة عمان.
الى ذلك يفتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مهرجان أضواء الشارقة 2011 مساء اليوم بالقصباء وذلك بحضور عدد من كبار الشخصيات والفعاليات الاقتصادية ويستمر المهرجان الذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة حتى 18 فبراير الجاري.وسيقام المهرجان في 12 موقعا هي منطقة التراث متحف الشارقة للحضارة الإسلامية والقصباء وحصن الشارقة والسوق المركزي وواحة النخيل وحديقة المجاز وجامع المغفرة وجامع النور وغرفة تجارة وصناعة الشارقة وميدان قصر الثقافة ومباني الدوائر الحكومية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يأمر بإطلاق اسم جاك شيراك على شارع بالسعديات