الرياضي

الاتحاد

الرئيس الروسي يعزل مسؤولاً أولمبياً

موسكو (د ب أ)- عزل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مسؤولاً أولمبياً بارزاً من منصبه، بسبب تأجيلات في تنفيذ البنية التحتية اللازمة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2014 في سوتشي، مع بدء العد التنازلي أمس الأول. وحضر بوتين عرضا مذهلا في سوتشي لبدء العد التنازلي الرسمي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، حيث يتبقى عام واحد على انطلاقها في المنتجع المطل على البحر الأسود.
وقال بوتين في عرض بالقبة الجليدية في سوتشي: “وصلنا إلى نقطة تبدأ عندها الأحلام والآمال الأولمبية”. ودعا بوتين، ومعه رئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روج، العالم إلى المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الثانية والعشرين التي تنطلق 7 فبراير العام المقبل. بيد أن العد التنازلي ترافق مع قرار بوتين عزل مسؤول أولمبي بارز للتأخر في عمليات تشييد في البنية التحتية للألعاب.
وذكرت وسائل إعلام روسية أن التأخيرات في أعمال استكمال مجمع القفز التزلجي أدت إلى عزل نائب رئيس لجنة الأولمبياد الروسية أحمد بلالوف. وقال نائب رئيس الوزراء ديمتري كوزاك لوكالة أنباء انترفاكس الروسية: “لقد تم اتخاذ قرار العزل”. وأضاف: “المسؤولون الذين لا يستطيعون الوفاء بالتزاماتهم إلى هذا المدى لا يمكنهم قيادة الحركة الأولمبية لبلادنا”.
وغضب بوتين الذي زار مجمع القفز على الجليد روسكي جوركي الأربعاء الماضي من أن اثنين من ملاعب القفز التزلجي شيدت بعد تأجيل عامين مع ارتفاع التكاليف، بمعدل سبع مرات عن المبلغ المقدر.
وفي موسكو، بدأت ساعة يبلغ ارتفاعها ستة أمتار وتزن نحو ثمانية أطنان العد التنازلي لـ 365 يوماً بالقرب من الميدان الأحمر. وقام العمدة سيرجي سوبيانين، إلى جانب بطلي الأولمبياد سفيتلانا زوروفا وإيفان أوخوف بتشغيل الساعة. وجرت احتفالات مماثلة في سانت بطرسبرج ونيجني نوفجورود وروستوف-أون-دون ويكاترنبورج ونوفوسيبيرسك وبياتيجورسك وخاباروفسك.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!