الاتحاد

الرياضي

256 جواداً في بطولة عجمان لجمال الخيول

نخبة من أفضل وأنقى السلالات تستعرض جمالها في «دولية عجمان» (من المصدر)

نخبة من أفضل وأنقى السلالات تستعرض جمالها في «دولية عجمان» (من المصدر)

عجمان (وام)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وبمتابعة وإشراف سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، تنطلق غداً فعاليات النسخة الـ 17 من بطولة عجمان لجمال الخيل العربية الأصيلة 2019 تحت شعار «عام التسامح»، وتستمر أربعة أيام في ميدان الفروسية بعجمان، وسط مشاركة 256 خيلاً من أنقى السلالات وأجملها لأشهر الملاك وأبرز وأعرق الإسطبلات.
ويشتمل برنامج فعاليات اليوم الأول على سبعة أشواط للفئة الأولى المهرات عمر سنة «أ» و«ب» والفئة الثانية عمر المهرات سنتين «أ» و«ب» والفئة الثالثة المهرات عمر ثلاث سنوات «أ» و«ب» والفئة الرابعة للأفراس عمر أربع إلى سبع سنوات «أ».
وتستأنف البطولة الخميس بالفئة الرابعة للأفراس عمر أربع إلى سبع سنوات «ب» والفئة الخامسة للأفراس عمر ثماني سنوات فما فوق، ثم الفئة السادسة المهور عمر سنة «أ» و «ب» والفئة السابعة المهور بعمر سنتين «أ» و«ب» و«ج».
وتتواصل البطولة في يومها الرابع والأخير بمنافسات الفئة الثامنة المهور بعمر ثلاث سنوات، ثم الفئة التاسعة الفحول «أ» و «ب» عمر أربع إلى خمس سنوات، ثم الفئة العاشرة الفحول بعمر ست سنوات فما فوق، وتختتم باختيار البطل الذهبي والفضي والبرونزي لكل فئة من الفئات، وهي بطولات الفلوات والمهرات والأفراس والأفلاء والمهور والفحول، يتم بعدها تكريم خاص للمزرعة الرائدة في الإمارات وجواد الإمارات الرائد والجواد الفائز بأكثر عدد نقاط ومملوك لمواطن إماراتي.
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي أن النسخة الجديدة من بطولة عجمان لجمال الخيل العربي التي تقام تحت شعار «عام التسامح»، تهدف إلى تسليط الضوء على الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح ونهجها منذ إنشائها، ليكون هذا العام جسراً للتواصل بين الناس من مختلف الثقافات في بيئة ترفض التطرف وتؤكد على قبول الآخر.
ورفع سموه أسمى آيات التهاني بمناسبة قدوم العام الجديد إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
كما قدم الشكر والتقدير لسموهم للرعاية والاهتمام والدعم الكبير لرياضة الفروسية والخيول العربية الأصيلة مما كان له الأثر الكبير في جعل هذه البطولة في طليعة المسابقات في الدولة وتحظى بحضور متميز.
وأضاف سموه أن إقامة هذه البطولة السنوية ترجع إلى الدعم المطلق الذي يوليه صاحب السمو حاكم عجمان لكل الفعاليات الرياضية التي تقام في الإمارة، خاصة المرتبطة بتراثنا وعاداتنا العربية الأصيلة الموروثة عن الآباء والأجداد، وقال: رياضة الفروسية خاصة وبفضل توجيهات صاحب السمو حاكم عجمان ومتابعته المتواصلة حققت مكانة متميزة بين إمارات الدولة وينتظرها مستقبل واعد كنتاج طبيعي لما توليه إمارة عجمان لهذه الرياضة من رعاية واهتمام.
وأوضح سمو ولي عهد عجمان أن تنظيم البطولة للعام السابع عشر على التوالي امتداد طبيعي لبطولات الأعوام الماضية، لافتاً إلى أن بطولة هذا العام تحمل الجديد والكثير من المفاجآت المثيرة.
وحول أهداف البطولة، قال سموه «إننا نأمل من خلالها، تعميق مثل هذه الرياضات في نفوس الناس والاطلاع على سلالات الخيل المختلفة، وتوجيه الراغبين في اقتنائها، وأن نقدم للمواطنين والمقيمين متعة المشاهدة والاستمتاع، كما أن هذه المناسبة فرصة تعكس الوجه المشرق والمتجدد للإمارات من خلال التطورات المتلاحقة والتنمية المتصاعدة التي شهدتها في السنوات الأخيرة».
ولفت إلى أن بطولة عجمان لجمال الخيل العربي تتكامل مع بقية البطولات المشابهة لها والتي تقام في إمارات أبوظبي ودبي والشارقة، وأن أي إنجاز يتحقق في هذه البطولات يرفع اسم الدولة في هذه المسابقات على المستوى الخارجي، لاسيما أن مثل هذه الرياضة أخذت تتسع في أنحاء العالم.
ونوه بأن اللجنة المنظمة أكملت استعداداتها لنجاح البطولة التي تحظى بحضور متميز من أصحاب السمو الشيوخ وكبار المسؤولين، ما يؤكد السمعة التي أصبحت تتمتع بها عجمان في مجال الفروسية.
وعن توقعات سموه للبطولة، قال إنها ستكون أقوى من المسابقات الماضية بسبب تراكم خبرات المشاركين ولما نتوقعه من مشاركات جديدة لخيول ستحضر لأول مرة بعد السمعة الطيبة التي تحققت للبطولة في الدولة، مشيراً إلى الاستعداد الجيد للخيول من خلال مشاركتها في بطولات عالمية خارجية، واكتسابها المزيد من التدريب والإعداد.
ورحب سمو ولي عهد عجمان بضيوف الإمارة، متمنياً لهم طيب الإقامة، مقدماً الشكر لكل الذين وقفوا خلف هذه البطولة وفي مقدمتهم الرعاة الرئيسيون على مشاركتهم وجهودهم التي أثمرت نجاحات نعتز بها، مثمناً عطاء الدوائر المحلية وأجهزة الإعلام التي ظلت تتواجد بالكلمة والصورة، مشيداً بالدور الفعال لأندية الفروسية واللجنة المنظمة على جودها المقدرة، داعياً المواطنين والمقيمين للاستمتاع بهذه البطولة التي تقام تحت شعار «عام التسامح»، متمنياً التوفيق والنجاح للجميع.
وتضم لجنة الانضباط الدكتور عمر رضا جل وقيس بن هادي الولهازي والدكتور ممدوح حسن فؤاد والدكتور هيثم بابكر طيفور والدكتور عبدالوهاب بن علي عميرة والدكتور سوجيت سوريا وانشي وحاكم الساحة حميد الجبل من البحرين ومشرف الساحة براديب رجماني ونور الله سعدالله ومنصور محمد.

العلي في التحكيم
تضم راشد ناصر العلي وخليفة الفورة من الإمارات، وفهد مطلق الدغيلبي وماجد عبدالله المحياوي من السعودية، وجاسم خالد المصباح من الكويت، والياس إبراهيم فرج من البحرين، وسليمان الهطالي من عمان.

اللجنة العليا
تضم اللجنة العليا في عضويتها كلاً من خالد غانم مبارك مدير البطولة ومحمد الحربي منسق البطولة وأحمد خالد المنسق التنفيذي وياسر زكري محمد سكرتير البطولة والدكتور عمر رضا جل الطبيب البيطري ومحمد عتريس محمد وغلام محمد ومحمد رهفاز أعضاء في اللجنة وبيجو بيتر المسجل الرسمي ويوسف الرفاعي المهندس اللوجيستي.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين