صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«عمومية» «أبوظبي التجاري» تقر توزيع 40 % نقداً

 جانب من اجتماع الجمعية (تصوير  عمران شاهد)

جانب من اجتماع الجمعية (تصوير عمران شاهد)

يوسف البستنجي (أبوظبي)

وافقت الجمعية العمومية لبنك أبوظبي التجاري في اجتماعها السنوي أمس، على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع ارباح نقدية على المساهمين عن السنة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2016 بنسبة 40% من رأس المال.
وأقرت «عمومية» البنك الميزانية وبيان حساب الأرباح والخسائر للسنة المالية لعام 2016، كما وافقت على تعديل النظام الأساسي للبنك بعد الغاء 397.36 مليون سهم من اسهم البنك التي تم اعادة شرائها ضمن برنامج اعادة شراء الأسهم، وأصبح رأس مال البنك المصدر بعد الإلغاء، هو 5.198 مليار سهم.
ووافقت الجمعية العمومية للبنك على إعادة تعيين ممثلي مجلس أبوظبي للاستثمار في مجلس إدارة البنك لمدة 3 سنوات تبدأ من تاريخ هذا الاجتماع، وهم عيسى محمد السويدي وخالد ديماس السويدي وفيصل سهيل الظاهري.
ووفقاً لقرارات الجمعية العمومية سيتم دفع او توزيع الأرباح على المساهمين المسجلين لدى سوق ابوظبي للأوراق المالية بتاريخ 2017/‏‏‏03/‏‏‏19، وآخر يوم للمشاركة هو 2017/‏‏‏03/‏‏‏15.
وقال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس الإدارة: إن البنك حقق نتائج متميزة على الرغم من التحديات الناتجة عن تداعيات الأسعار المنخفضة للنفط، والذي أدى إلى تراجع في الربحية، إلا أن أداء البنك في العام 2016 أثمر عن نتائج جيدة على صعيد جميع مؤشرات الأداء الرئيسة الأخرى، وقد ارتفع الدخل من العمليات ليصل إلى 8.495 مليار درهم بزيادة، وقدرها 3% عن العام 2015.
كما حافظ البنك على متوسط العائد على الحقوق بنسبة 15.7%. وأضاف السويدي: من المرجح أن تستمر التحديات الاقتصادية خلال العام 2017 إلا أن إستراتيجية البنك القائمة على أسس واضحة ملتزمة تقديم خدمات مصرفية متميزة وتطبيق أعلى معايير حوكمة الشركات على عمليات البنك كافة، والالتزام التام بمبادئ الشفافية والإفصاح، سيمكننا من مواصلة نجاحنا في تحقيق أفضل المصالح لمساهمينا.
وأضاف: إنه نتيجة للأداء المتميز للبنك خلال العام 2016، أوصى مجلس الإدارة بتوزيع 40% من رأس المال أرباحاً نقدية على المساهمين، بإجمالي 2.07 مليار درهم بما يعادل 50% من صافي الأرباح.
وقال: بعد استيفاء أغلب توجيهات «لجنة بازل» بشأن حوكمة الشركات، وبهدف مساعدة البنك على الاستمرار في تحسين ممارساته بما يتماشى مع أعلى المستويات العالمية في هذا المجال الحيوي قرر مجلس الإدارة تعيين استشاري خارجي في العام 2017 لمراجعة ممارسات الحوكمة في البنك.
من جهته، قال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي التجاري وعضو مجلس الإدارة: إن جميع مؤشرات الأداء الرئيسة شهدت تحسناً كبيراً نتيجة الأداء المتميز في مختلف مجالات الأعمال، على الرغم من تراجع الأرباح بنسبة 16% عما كانت عليه نهاية العام 2015 لتصل إلى 4.157 مليار درهم، بسبب زيادة تكلفة الأموال، في ظل انخفاض معدلات السيولة، وارتفاع معدلات المخصصات، تماشياً مع نهجنا المتحفظ والمنضبط في مجال إدارة المخاطر.
وأضاف: نحن على ثقة تامة بقدرة اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة على مواصلة التنوع والنمو، وبقدرة البنك على المساهمة في تحقيق هذا النمو، ومواكبة التطورات في مجال الصناعة المصرفية.
وقال عريقات: كان العام 2016 عاماً لاختبار كفاءة البنك، وقد أثبت البنك قدرته على تنمية إيراداته وإدارة أعماله بكفاءة عالية، حيث ارتفع الدخل من العمليات بنسبة 3%، ليصل إلى 8.495 مليار درهم.