الاتحاد

أخيرة

بريجيت باردو تدافع عن حقوق الذئاب

ستوكهولم (ا ف ب) - قالت بريجيت باردو، نجمة السينما الفرنسية والناشطة في مجال الرفق بالحيوان، إن صيد الذئاب المشروع في السويد للشتاء الثاني على التوالي عمل “رجعي”، داعية ستوكهولم إلى وضع حد لهذا الأمر الذي يعرضها لعقوبات أوروبية.
وقالت باردو في رسالة وجهتها أمس إلى وزير البيئة السويدي “كيف يمكن في أيامنا أن يجري التصرف بطريقة رجعية كهذه في بلد مثل السويد”.
وأضافت في رسالتها “سيدي الوزير، أتوسل إليك أن تحمي هذه الكائنات المسكينة من خلال وقف الصيد وترك هذا النوع المهدد”.
وكانت المفوضية الأوروبية أكدت آخر يناير فتح تحقيق بحق السويد لانتهاكها قوانين الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بصيد الذئاب.
وقد استؤنف صيد الذئاب في السويد اعتباراً من الشتاء الماضي، للمرة الأولى منذ العام 1964. وقد حددت السلطات السويدية عدداً أقصى للصيد هو 27 ذئباً، جرى اصطيادها خلال أربعة أيام. أما هذه السنة فسمح بصيد 20 ذئباً بين 15 يناير و15 فبراير، وقد جرى اصطياد 19 ذئباً منها حتى يوم أمس.
يزداد عدد الذئاب بشكل مستمر منذ ثلاثين عاماً في السويد بعدما كاد يختفي، وتقول السلطات إنها تسعى لأن يكون العدد الأقصى من الذئاب 210.

اقرأ أيضا