الاتحاد

كرة قدم

أرسنال يتعادل مع «رأس كارول» في «البريميرليج»

اندي كارول سجل ثلاثية فريقه في مرمى أرسنال (أ ب)

اندي كارول سجل ثلاثية فريقه في مرمى أرسنال (أ ب)

لندن (أ ف ب)

قلب وستهام تخلفه أمام ضيفه وجاره أرسنال صفر-2 إلى تقدم 3-2 برأس اندي كارول، قبل أن يتعادلا 3-3 في افتتاح المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإنجليزي.
على ملعب ابتون بارك وأمام نحو 35 ألف متفرج، تخلف وستهام بهدفين نظيفين في الدربي الأكثر إثارة، قبل أن يصحح اندي كارول لاعب ليفربول السابق الوضع في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، ثم الوقت الإضافي من الشوط الأول، والدقائق الأولى من الشوط الثاني، بيد أن أرسنال نجا من الهزيمة وأدرك التعادل. وبعد هدف سريع لوستهام سجله الأرجنتيني مانويل لانزيني، من تمريرة آرون كريسويل ألغاه الحكم بداعي التسلل (1)، افتتح أرسنال التسجيل إثر تمريرة بينية من النيجيري اليكس ايووبي إلى الألماني مسعود أوزيل، تابعها بيسراه في أسفل الزاوية اليسرى (18).
وعزز التشيلي اليكسيس سانشيز تقدم الضيوف بعد تمريرة بينية مماثلة من النيجيري (35).
وقلص كارول الفارق من متابعة رأسية لعرضية كريسويل (44)، ثم أدرك التعادل بعد ركنية ومتابعة بيسراه للكرة من مسافة قريبة (45+2).
وفي الشوط الثاني، لم تمنح رأس كارول أرسنال وقتاً طويلاً وسجلت الهدف الثالث لأصحاب الأرض بعد عرضية من ميكايل انطونيو (52)، ليعادل أقصر وقت استغرقه تسجيل ثلاثية في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، والذي يملكه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي.
وأنقذ المدافع الفرنسي لوران كوسييلني مدربه مواطنه آرسين فينجر ورجاله من الهزيمة بتسجيله الهدف الثالث، عندما تابع كرة نفذها داني ويلبيك من ركلة ركنية (70).
وأنقذ حارس أرسنال الكولومبي دافيد اوسبينا مرماه من هدف رابع، عندما تصدى لتسديدة كريسويل (77).
وصار رصيد أرسنال 59 نقطة في المركز الثالث، فيما رفع وستهام رصيده إلى 52 نقطة.
وعلى ملعب الأصدقاء وأمام نحو 32 ألف متفرج، تغلب ساوثمبتون على ضيفه نيوكاسل 3-1، ورغم أهمية الفوز بقي سادساً برصيد 50 نقطة.
وبكر ساوثمبتون في افتتاح التسجيل، بعد أن مرر الإيطالي جريتسيانو بيليه كرة إلى شاين لونج، تابعها بيسراه في الشباك (4).
وعزز بيليه تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني، بعد أن رد له شاين لونج الدين بكرة متقنة، تابعها بيمناه في الشباك (38).
وفي الشوط الثاني، تابع الكيني فيكتور وانياما في الشباك، كرة وصلته من ركلة ركنية هدفاً ثالثاً لساوثمبتون (55).
وقلص اندروز تاونسند الفارق بتسجيله هدف الشرف للضيوف، إثر تمريرة من الهولندي فورنون انيتا (65).
وعلى ملعب ليبرتي ستاديوم وأمام نحو 21 ألف متفرج، حقق سوانسي سيتي فوزاً تاريخياً على تشيلسي هو الأول في 10 مباريات بين الفريقين منذ صعود الفريق الويلزي إلى الدوري الممتاز.
والخسارة هي الأولى لتشيلسي، بطل الموسم الماضي، في الدوري في آخر 16 مباراة، بعد سقوطه على أرض ليستر سيتي المتصدر في 14 ديسمبر الماضي (خسر مرتين صفر-2 و1-2 أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا ومرة واحدة في كأس انجلترا أمام ايفرتون صفر-2)، والأولى في 15 مباراة بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وتولي الهولندي جوس هيدينك المهمة.
وكان تشيلسي افتتح الموسم بالتعادل مع سوانسي 2-2.
وخطف سوانسي هدف السبق والفوز عبر الآيسلندي جيلفي سيجوردسون بتسديدة من داخل المنطقة، إثر تمريرة من الأكوادوري جيفرسون مونتيرو (25)، ليكون الهدف الثاني والأربعين في شباك الفريق اللندني.
وكاد حارس تشيلسي البوسني اسمير بيجوفيتش يدفع ثمن تهاونه في إبعاد كرة من منطقته، فارتطمت بأحد زملائه، ووصلت إلى الغاني اندريه اييو الذي أعادها بتهاون أيضاً، نحو الشباك نجح بيجوفيبتش في تحويل مسارها قبل أن ينقض عليها ويبطل مفعولها (36).
وفي الشوط الثاني، كاد البرازيلي الكسندر باتو يدرك التعادل ويسجل هدفه الثاني مع تشيلسي، منذ انتقاله إليه في يناير بعدما تابع بالكعب كرة عرضية من الإسباني بدرو رودريجيز مرت بجانب القائم الأيسر (54)، وأنقذ بيجوفيتش مرماه من هدف ثان بردة فعل سريعة وناجحة، حين تصدى لكرة تابعها جاك كورك، وهي «طائرة» بعد أن ارتدت من الدفاع (58).
وعلى ملعب فيكارايج رود ساتاديوم وأمام نحو 21 ألف متفرج، تعادل واتفورد مع ضيفه ايفرتون 1-1.
وشهد الوقت بدل الضائع من الشوط الأول تسجيل الهدفين، فتقدم الضيوف بواسطة الأسكتلندي جيمس ماكارثي الذي تابع كرة من داخل المنطقة في أسفل الزاوية اليسرى (45+1).
ولم يهنأ ايفرتون طويلاً، وأدرك الدولي الإيطالي خوسيه هوليباس التعادل من متابعة رأسية، لكرة نفذها بن واطسون من ركلة ركنية (45+3).
وعلى ملعب سيلهرست بارك، فاز كريستال بالاس على ضيفه نوريتش بهدف وحيد، سجله جايسون بونتشيون بمساعدة جويل وارد (68).
وعلى ملعب فيلا بارك وأمام أكثر من 31 ألف متفرج، تعرض أستون فيلا الأخير لخسارة جديدة هي الثالثة والعشرون منذ بداية الموسم، عندما سقط أمام ضيفه بورنموث الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز 1-2.
وخطف ستيف كوك الهدف الأول في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، بعد كرة نفذها سايمون فرانسيس من ركلة ركنية (45+2)، وعزز جوشوا كينج التقدم والفوز بالهدف الثاني بتسديدة من مسافة قريبة (74).
وسجل الغاني جوردان اييو هدف حفظ ماء الوجه لأستون فيلا بعد تمريرة من السنغالي إدريسا جوييه (85).

اقرأ أيضا