الاتحاد

الإمارات

مبادرة «دبي10X» ترسم خريطة الجينيوم البشري

دبي (الاتحاد)

تعمل الهيئات والمؤسسات الحكومية في قطاع الصحة باستمرار على التوسع في خططها المستقبلية والارتقاء بجودة خدماتها لتوفير خدمات وخبرات جديدة تؤهلها لبلوغ أعلى مراتب المؤسسات الطبية في المنطقة والعالم، وقدمت هيئة الصحة بدبي مشروع «الجينيوم» في إطار مشاركتها بمبادرة «دبي 10X» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، خلال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات في فبراير 2018 بهدف تحويل ما ستطبقه مدن العالم بعد عشر سنوات إلى واقع يعيشه أفراد المجتمع في دبي مدينة المستقبل اليوم.
ويعد مشروع هيئة الصحة واحداً من 26 مشروعاً قدمتها 24 جهة حكومية في دبي، والذي تم اعتماده من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، حيث قامت لجنة متخصصة تضم نخبة عالمية من الخبراء والمختصين في مرحلة سابقة بدراسة ومراجعة أكثر من 160 فكرة تم تلقيها للمشاركة في المبادرة من 36 جهة في أقل من 365 يوماً. ويهدف مشروع «الجينوم» إلى رفع مستوى كفاءة الكوادر الطبية واستشراف صحة الإنسان من خلال مسح الجينات لاتباع نمط حياة صحية في بيئة طبية وعلمية مهيئة ومختبرات مخصصة لدراسة علم الجينات في إمارة دبي، حيث ستعزز دراسة علم الجينيوم الجهود الرامية إلى إبطاء عملية الشيخوخة، والحد من الإعاقات الجينية، والقضاء على الأمراض المزمنة. وتتيح دراسة الجينيوم البشري الكشف عن التغيرات في الجينات المؤدية للأمراض الوراثية، باعتبارها ركيزة أساسية في الوقاية من الأمراض المزمنة والسرطان قبل الإصابة، واستخلاص نتائج للقضاء على العديد من الأمراض كالسمنة، السكري، وارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضا