صحيفة الاتحاد

الإمارات

«زايد العطاء» تستحدث عيادة متنقلة في الصومال

أبوظبي (الاتحاد)

كثفت مبادرة «زايد العطاء» مهامها الإنسانية في الصومال، باستحداث عيادات متنقلة ومستشفى ميداني، هو الأول من نوعه في المنطقة، للتخفيف من معاناة المرضى المعوزين من المسنين والأطفال بإشراف أطباء إماراتيين وصوماليين متطوعين، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2018 عام زايد، وذلك بمبادرة مشتركة مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية وهيئة الحياة الإنسانية الصومالية وبرنامج الإمارات للتطوع الجمعي والتخصصي في نموذج مميز للعمل التطوعي والعطاء الإنساني.
ويتطوع في المهام الإنسانية والعيادات المتنقلة والمستشفى المتحرك 50 من الكوادر الطبية التطوعية الإماراتية والصومالية من أطباء الإنسانية، برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات، إلى جانب أطباء وجراحين من الإمارات والسعودية ومصر والسودان. وأعرب المسؤولون في وزارة الصحة الصومالية عن شكرهم وتقديرهم لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على المبادرات الإنسانية التي تنفذها لعلاج المرضى المعوزين في شتى أنحاء العالم.
وأكد عمران محمد عبدالله عضو مجلس إدارة جمعية دار البر رئيس الفريق الطبي التطوعي، حرص القيادة الحكيمة على تبني المبادرات الإنسانية الهادفة إلى التخفيف من معاناة الفئات المعوزة وتمكين الشباب المتخصص في العمل التطوعي والعطاء الإنساني، لافتا أن فريق الإمارات الطبي التطوعي كثف مهامها الإنسانية باستحداث عيادات متحركة ومستشفى ميداني مجهز بأحدث التجهيزات الطبية للكشف المبكر وعلاج الأمراض المعدية والمزمنة في القرى الصومالية بمشاركة واسعة من الأطباء والممرضين من البلدين.