الاتحاد

الإمارات

أصحاب مهن في الشارقة يطلبون السماح لهم باستخراج رخص قيادة

مراجعون يستفسرون عن قائمة المهن الممنوعة من استخراج الرخص بالشارقة

مراجعون يستفسرون عن قائمة المهن الممنوعة من استخراج الرخص بالشارقة

لم يعد في مقدور محمد عبدالرحمن الأمير، مساعد كهربائي في إحدى الشركات الخاصة بالشارقة، أن يفتح ملفا للحصول على رخصة قيادة السيارات بعد أن أبلغه أحد المعنيين في مدرسة تعليم القيادة بمنطقة الناصرية في الإمارة أن مهنته المدونة في بطاقة العمل لا تعطيه هذا الحق بناءً على أمر إداري صادر عن إدارة المرور والتراخيص في الإمارة يشمل قائمة تضمن 86 مهنة نشرتها ''الاتحاد'' الشهر الماضي·
كما يقول محمد عبد الحميد زعيتر، خطاط، أنه شعر بخيبة أمل عندما ذهب إلى إحدى مدارس تعليم القيادة لفتح ملف للحصول على رخصة قيادة إلا أنه فوجئ بقرار منع فتح ملف له كون أن مهنته التي يعمل بها لا تعطيه الحق في ذلك·
وأضاف أنه في حاجة لتلك الرخصة للحصول على سيارة تسهل من حركته ليس في العمل فقط، كونه يسكن في إمارة الشارقة ويعمل لدى أحد المكاتب الخاصة بدبي، كما أنه بحاجة إليها في حياته الشخصية لتساعده على تعديل أوضاعه المعيشية، حسب قوله·
وطالب زعيتر القائمين على الأمر بالنظر في الأمر الإداري الصادر بهذا الشأن والسماح لبعض المهن من استخراجها أو على الأقل إعطاء الحق لمن يحملون مؤهلات عليا بفتح ملفات قيادة·
من جانبه أشار أشرف عبدالله، مندوب لدى شركة للشحن البحري، إلى أنه كان يقوم في السابق بفتح ملفات بصورة مستمرة للعديد من العمال التابعين للشركة التي يعمل بها دون قيد أو شرط، إلا أن ''قائمة الممنوعات'' الجديدة من فتح الملفات لم تعطيه الحق في ذلك وعليه بات يلجأ إلى تعديل مسميات بعض العمال لديه في وزارة العمل ليغير المهن التي تم استقدامهم عليها إلى مهن أخرى يكون لها الحق في استخراج الرخص ولا يشملها الأمر الإداري·
وأضاف أنه ليس وحده الذي يقوم بذلك بل يلجأ الكثيرون لتلك الطريقة على الرغم من أنها مكلفة مادياً في دفع رسوم أكثر للعمل وكذلك مرهقة بدنياً في طول الإجراءات إلا أن الحاجة ماسة لها لكيلا يتعطل العمل، خاصة أن طبيعة الشرطة تتطلب وجود رخص قيادة للعاملين·
عديل أحمد، مدرب في مدرسة الناصرية لتعليم القيادة في الشارقة، أكد أن القرار الجديد يعتبر أمرا في صالح المدرب حيث قلل ضغط العمل الكبير عليه وأصبح المدرب يتولى تدريب ستة إلى سبعة أشخاص طوال اليوم بعد أن كان الضغط كبيرا في السابق لدرجة القيام بتدريب أكثر من 12 شخصاً·
وأضاف أنه من المقلق بعض الشيء للمدربين أن تقوم المدارس بالاستغناء عن البعض منهم لقلة أعداد المتدربين أو من سيكون لهم الحق في فتح ملفات الرخص خلال الفترات المقبلة·
إقبال ضعيف
وأوضح محمد عبدالله، طباع في إحدى مدارس القيادة بالشارقة ومعني بفتح الملفات، أن إدارة المرور في الشارقة أبلغتهم نهاية شهر نوفمبر الماضي بقائمة المهن التي لا يحق لها فتح ملف القيادة وعليه قاموا بإخطار المراجعين بها وكذلك النظر في المهنة التي تضمها بطاقة عمل المتقدم للحصول على رخصة ومن ثم تحديد ما إذا كان ضمن القائمة أم لا·
وأضاف أن أعداد المتقدمين تراجعت بصورة كبيرة عن السابق حيث كانت غرفة فتح الملفات في مدارس التعليم تشهد زحاماً وإقبالاً كبيرين خلال الفترات الماضية ويصل أعداد المراجعين إلى أكثر من مائتي شخص في اليوم الواحد، إلا أنه وبتطبيق الأمر الجديد تراجعت تلك الأرقام لتصل إلى من خمسين إلى ستين ملفا فقط·
المصلحة العامة
وعلق أحد المسؤولين، طالبا عدم ذكر اسمه، في إدارة المرور والتراخيص بالشارقة أن الإدارة أرسلت لكافة المعنيين من إدارات المرور ومدارس التعليم بالإمارة تخبرهم بأن الأمر الإداري جاء بناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة نتيجة للزيادة المطردة في أعداد المتقدمين للحصول على الرخص والذي شكل عبئاً كبيراً على إدارات المرور والتراخيص في جميع مراحل الفحص المختلفة وللحد من مشكلة الازدحام المروري التي تشهدها شوارع الإمارة·
وتضمن الأمر الإداري الصادر المهن المستثناة الممنوع استخراج رخص لها وهي: طابع، رسام، خطاط، كاتب، موزع جرائد، سفرجي، طباخ، أمين صندوق، أمين مخازن، محصل، بائع، صراف، خازن، مأمور بدالة، مأمور إشارة، بناء، صائغ، موسيقي، بحار، سماك، جزار، قصاب، نجار، لحام، صباغ، سمكري، سباك، حداد، خادم، فراش، مزارع، حارس، راعٍ، خباز، خياط، كوافير، حلاق، مشغل ماكينة، متدرب برقيات، مربٍ، كاسب، غسال، حفار، عامل، مدلك، منجد، براد، مخطط، مضمر، سائس خيل، صياد، مرافق، مصنف، ساعٍ، مصلح إطارات·
كما تضمنت القائمة مهن: مراسل مكتب، طحان، حلواني، خرائط، صانع عصير، مركب سجاد، موزع، عامل مغسلة، حارس أمن، خدمات، مساعد بناء، جامع عينات، مصلح، براد أنابيب، حمال، عطار، نقاش زجاج، مركب، حائك شباك، مصلح ساعات، ملاحظ، كواي، شواء شاورما، حلاب، مساعد كهربائي، صانع طابوق، علاف، نادل طعام، بدون، قصير، مبلط·
وأفاد المسؤول أن الأمر طبق من تاريخ صدوره نهاية شهر نوفمبر الماضي وأنه لا يلغي ملفات رخص القيادة التي تم فتحها في السابق لأصحاب تلك المهنة وإنما يمنع فتح ملفات جديدة لزملاء مهنتهم، منوهاً إلى أن طبيعة عمل أصحاب تلك المهن لا تتطلب رخص قيادة بحكم تواجدهم في مقر عملهم بشكل دائم وغالباً ما توفر لهم الشركات التي يعملون فيها وسائل نقل جماعية ما بين مقر عملهم وسكنهم·
وكانت إدارة المرور والتراخيص بشرطة الشارقة قد أكدت خلال إحصاءاتها عن العام الماضي أن إجمالي عدد المركبات والآليات الجديدة والمجددة المسجلة بالإدارة بلغ 122389 مركبة منها 45861 مركبة جديدة و76528مركبة مجددة، احتلت السيارات الخفيفة المركز الأول من مجموع المركبات الجديدة المسجلة بـ 41243 سيارة أي بمعدل 90%، وأن الإدارة تصدر 335 ترخيصاً للمركبات والآليات في اليوم الواحد منها 125 جديداً و210 مجدداً منها 41243 مركبة خفيفة جديدة و66892 مجددة وأنه لكل 10 تراخيص جديدة للمركبات والآليات هناك تسع للمركبات الخفيفة وأن الإدارة تصدر 105 رخص قيادة في اليوم الواحد منها 67 رخصة لأول مرة و38 رخصة قيادة مجددة·

اقرأ أيضا

«تنمية المجتمع» تستهدف 20 ألف مشارك في «استطلاع الأسرة»