الإمارات

الاتحاد

قسم الحوادث بمستشفى البراحة يستقبل 200 حالة يومياً

يستقبل قسم الحوادث والطوارئ في مستشفى البراحة بدبي التابعة لوزارة الصحة، يومياً نحو 200 حالة بمختلف الإصابات منها حوادث الكسور، وتلقى العلاج في القسم على مدى اليومين السابقين «الأربعاء والخميس»، منهم 25 شخصاً أصيبوا في حادث مروري، بحسب أحمد الخديم مدير المستشفى.
وقال الخديم لـ «الاتحاد»، إن «المستشفى يعتزم تطوير قسم الحوادث خلال الفترة المقبلة، ليواكب الاحتياجات والتطورات، ومن أهم ما سيتم تطويره مدخل القسم وتوسعته وتوفير المزيد من الكوادر الطبية والفنية اللازمة لتحقيق ذلك».
ولفت إلى أن المستشفى تتبنى في الوقت الحالي عملية تطوير العديد من الأقسام ويكون ذلك على مرحلتين إحداهما تبدأ قريباً، والأخرى طويلة المدى وتحتاج إلى وقت، مؤكداً أن المستشفى ستعمل في الفترة المقبلة على القيام بدور أكبر من خلال عياداتها الخارجية أو قسم الحوادث والطوارئ.
ويعتبر مستشفى البراحة أول مستشفى نظامي في دبي وافتتح العام 1966، وتم إحلاله عام 1999، ويستقبل المستشفى أكثر من 100 ألف مريض سنوياً، واستقبل المستشفى العام الماضي 46182 مرضى من قسم الحوادث
و53387 مريضاً في العيادات الخارجية.
وكان القسم استقبل قسم الطوارئ في مستشفى البراحة 25 مصاباً في حادث مروري وقع صباح الأربعاء على شارع الشيخ زايد بين حافلة نقل عمال وسيارة خاصة.
وذكر الخديم أن 23 من هؤلاء المصابين خرجوا بالفعل من المستشفى بعد أن تلقوا العلاج اللازم، فيما يبقى اثنان آخرون تم نقلهم إلى قسم الجراحة والعظام بسبب إصابتهما بكسور توصف بالمتوسطة.
وأشار الخديم إلى انه فور ورود البلاغ تم إعلان الطوارئ في المستشفى تحسباً لوجود إصابات بالغة بين المصابين، وتم إمداد قسم الطوارئ بطواقم من أطباء الجراحة العامة وجراحة العظام بالإضافة إلى أطباء قسم الطوارئ وهيئة التمريض.
وأفاد الخديم أنه تم نقل هؤلاء المصابين بالتنسيق مع مركز الإسعاف في دبي، ليكون أول مرة يتم فيها نقل مصابي حوادث إلى مستشفى البراحة منذ فترة طويلة، مثمناً التعاون وجودة التنسيق بين المستشفى وإدارة الإسعاف في دبي،

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس