الاتحاد

الاقتصادي

عقارات الفجيرة ترتفع 5% في الربع الأول

شارع حمد بن عبد الله الرئيسي بالفجيرة  (تصوير محيي الدين)

شارع حمد بن عبد الله الرئيسي بالفجيرة (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (الفجيرة)

ارتفعت أسعار العقارات في الفجيرة خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 5% وفقا لخبراء ووسطاء عقاريين، أكدوا أن الارتفاع في الأسعار يعود إلى حضور الشركات النفطية والمراكز التجارية الكبرى والشركات العالمية في الفجيرة، ما أدى إلى زيادة الطلب على الأراضي السكنية والتجارية، وقيام تلك الشركات باستئجار أبنية سكنية بالكامل لتسكين موظفيها وعمالها.
وذكر محمد بن حشر خبير عقاري: نسبة المعروض من الأراضي السكنية والتجارية السكنية في الفجيرة قليلة، وهناك زيادة في الطلب مستمرة منذ سنوات، وارتفعت خلال الأشهر الثلاثة السابقة بنسبة تتجاوز الـ 5%، حيث يوجد طلب متزايد من الإمارات الأخرى على أراضي الفجيرة لا سيما المزارع البحرية تحديداً، والمواقع المتميزة وسط الفجيرة.
وتعد المزارع صاحبة الواجهة البحرية من أغلى الأراضي في الفجيرة، وقد قفزت قفزات كبيرة خلال العام 2015، حيث يبدأ سعر المزرعة ذات الوجهة البحرية من 50 إلى 80 مليون درهم، شرط أن توفر لصاحبها مكاناً لعمل مرسى للقارب أو اللنش.
وأضاف ابن حشر أن سعر الأراضي في أهم شارع في الفجيرة وهو شارع حمد بن عبد الله، يبدأ من 1500 إلى 2000 درهم للقدم الواحدة، وفي شارع الغرفة من 500 – 700 درهم للقدم، وفي شارع الكويت من 500 درهم للقدم.
وهناك سوق جديد في مدينة محمد بن زايد السكنية، حيث خصصت بلدية الفجيرة بعض المساحات للبيع، ويبدأ سعر القدم فيها من 250 إلى 300 درهم.
ولفت ابن حشر إلى أن هناك ارتفاعات كبيرة في أسعار الأراضي في الحيل، حيث كانت تعرض القطعة الواحدة ومساحتها 375 مترا مربعا بـ 350 ألف درهم، وقفزت الآن ليصل سعرها إلى 1.2 مليون ردهم.
من جانبه، قال خلفان الكندي خبير عقارات بالفجيرة: ارتفع الطلب على إيجارات الشقق السكنية والفلل والبيوت الشعبية في سوق الفجيرة خلال الـ 3 أشهر السابقة، وقد بلغت نسبة الارتفاع 5%، نظرا لدخول مستثمرين جدد للإمارة من شركات نفط ومراكز تجارية كبرى، سعت لتأمين سكن مناسب لموظفيها وعمالها، وقد استأجرت أبنية كاملة وأكثر من بناية، ما أسهم في وجود أزمة في المعروض مع زيادة الطلب.
كما ارتفعت إيجارات المحال والورش التجارية والصناعية في شوارع ومناطق الفجيرة، لاسيما في منطقة الحيل الصناعية.
وفي شارع حمد بن عبد الله أكبر شوارع الفجيرة، يبدأ إيجار الاستديو من 18 – 25 ألف درهم سنوياً، وغرفة وصالة من 30 – 35 ألف درهم، و2 غرفة وصالة من 40 – 50 ألف درهم، و3 غرف وصالة من 60 – 75 ألف درهم سنوياً.
وتنخفض هذه الأسعار بنسبة 10% في شوارع الكويت والشيخ زايد، بينما تقترب كثيرا في منطقة المصلى السكنية.
ولفت خبير العقارات علي خلفان الكندي أن إيجارات المحال التجارية في الفجيرة تحسب بالباب، حيث يبدأ سعر المحل التجاري ذو الباب الواحد في شارع حمد بن عبدالله من 50 ألف درهم. بينما يبدأ في شارع الميناء من 45 ألف درهم سنويا، بينما يبدأ سعر بابين من 120 – 160 ألف درهم. وسعر 3 أبواب من 180 – 220 ألف درهم.
وفي شارع الشيخ زايد التجاري يبدأ سعر إيجار الباب الواحد من 70 ألف درهم، و بابين من 140 – 160 ألف درهم، و3 أبواب من 180 – 240 ألف درهم سنويا.
وتقترب كثيراً أسعار إيجارات المحال التجارية في شارع الكويت والطب الوقائي، حيث يبدأ الباب الواحد من 30 – 40 ألف درهم و بابين من 60 – 80 ألف درهم، و3 أبواب من 120 – 140 ألف درهم سنوياً.
وتبدأ إيجارات الفلل السكنية من 120 – 200 ألف درهم، والبيوت الشعبية العادية من 70 – 90 ألف درهم.

إقبال متزايد على المحال الصناعية في الحيل
الفجيرة (الاتحاد)

أكد خلفان علي الكندي خبير العقارات أن هناك ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة الإقبال على المحال والورش التجارية في منطقة الحيل الصناعية، وقد واكب هذا الإقبال انتقال الصناعية القديمة إلى صناعية الحيل، واستقطاب صناعية الحيل لعدد جديد من المستثمرين في مجال الورش الصناعية، ما أدى إلى ارتفاع القيمة الإيجارية لتلك المحال والورش خلال الأشهر الثلاث السابقة من العام 2016.

اقرأ أيضا

انخفاض مخزونات النفط الأميركية مع زيادة مصافي التكرير الإنتاج