الاتحاد

الاقتصادي

«القدرة» تكشف النقاب عن مشروع «أبراج السدو» السكني التجاري

مجسم المشروع (من المصدر)

مجسم المشروع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تكشف القدرة العقارية، الذراع العقارية لشركة القدرة القابضة في معرض «سيتي سكيب أبوظبي 2016»، النقاب عن مشروعها السكني التجاري المتميز «أبراج السدو»، حيث يجمع هذا المعرض المتخصصين في المجال العقاري محلياً وإقليمياً وعالمياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 12 إلى 14 أبريل 2016.
قال محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة القدرة القابضة، إن وجودنا في معرض سيتي سكيب أبوظبي 2016، يأتي انطلاقاً من حرصنا على المساهمة في عملية التطوير والتنمية قي إمارة أبوظبي من خلال اعتماد استراتيجية فعالة للشركة، والدخول في مشروعات استثمارية تطويرية مهمة بمجالات متعددة من بينها التطوير العقاري، بما يدعم ويعزز النشاط الاستثماري على الصعيدين المحلي والإقليمي، إضافة إلى سعينا للمساهمة والمشاركة في إنجاح الفعاليات الوطنية التي تسهم في إبراز الصورة الحضارية المتميزة لإمارة أبوظبي، والمكانة العمرانية الراقية التي وصلت إليها الإمارة على المستوى العالمي.
ومن جانبه، صرح خليفة يوسف خوري، رئيس مجلس إدارة شركة القدرة العقارية قائلاً، نشارك بمعرض سيتي سكيب أبوظبي 2016 كمساهمين أساسيين في تطوير السوق العقاري في إمارة أبوظبي، حيث نعمل على إنجاز المشاريع بمعايير عالمية عالية الجودة تواكب النهضة والتطوير العمراني تلبيةً للطلب المتنامي في السوق العقاري، كما نفخر بوجودنا في معرض سيتي سكيب أبوظبي الذي اكتسب سمعة عالمية مرموقة، وأصبح علامة فارقة في مجال التطوير العقاري المحلي والعالمي على حدٍّ سواء. ويعدُّ مشروع أبراج السدو مشروعاً سكنياً وتجارياً فاخراً ليكون صرحاً من صروح أبوظبي المعمارية، ويضم خمسة أبراج تُعتبر انعكاساً حقيقياً للرفاهية وجودة العيش بما يحتويه من مرافق متطورة عالية المستوى، حيث يتم تطويره في جزيرة الريم في أبوظبي، وليقدم المشروع مجموعة من أكثر الأبراج فخامة ورقياً، ويمتد على مساحة 17,532 متراً مربعاً، مُقدماً لسكانه إطلالة فريدة على مدينة أبوظبي، والواجهة المائية المليئة بأشجار المانغروف والمناظر الطبيعية الخلابة.
وقد تم استيحاء تصميم هذه الأبراج الخمسة من أحد أقدم الأشكال التقليدية للمنسوجات التي كانت النساء الإماراتيات تقمن بحياكتها، والتي تم إدراجها على قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية لدى منظمة اليونسكو.

.. و«واحة الزاوية» تطلق مشروعاً عقارياً رائداً
أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة واحة الزاوية للتطوير العقاري عن مشاركتها كراعٍ بلاتيني في الدورة العاشرة من معرض سيتي سكيب أبوظبي الذي تنطلق فعالياته في الفترة 12: 14 أبريل الجاري في مركز أبوظبي للمعارض.
وتشارك واحة الزاوية في المعرض لما تكتسبه الدورة الحالية من أهمية كبيرة بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق فعاليات المعرض، إلى جانب مشاركة الشركة ضمن أضخم جناح من حيث المساحة، حيث تعرض مشروع واحة الزاوية الذي يعتبر الرائد على مستوى إمارة أبوظبي بما يتضمنه من أراضٍ وفلل سكنية.
وقال خلدون محمد صالح المدير العام لشركة واحة الزاوية للتطوير العقاري: « نعتز كثيراً بمشاركتنا كراعٍ بلاتيني لمعرض سيتي سكيب أبوظبي كونه المعرض العقاري الأهم والأبرز على مستوى الإمارة بشكل خاص، والدولة بشكل عام، حيث يمثل المنصة الأنسب لإطلاق المشاريع العقارية المهمة في أبوظبي، والتعريف بمشاريع الشركة القائمة والترويج لها أمام عشرات آلاف الزوار الذين سيتوافدون طوال أيام المعرض على مركز أبوظبي للمعارض».
وأضاف صالح: «نخص هذا المعرض بالعديد من المفاجآت التي تعتزم شركة واحة الزاوية الكشف عنها في اليوم الأول من المعرض، حيث تتحضر لإطلاق مشروع عقاري جديد سيعلن عن تفاصيله خلال فعاليات المعرض، ونتوقع أن يستقطب آلاف الزوار والباحثين عن مشروع عقاري يتناسب مع طموحاتهم وأحلامهم، حيث إن الشركة قامت بدراسة مستفيضة للسوق العقاري في أبوظبي للتعرف على احتياجات المواطنين ونوعية الوحدات والفلل السكنية التي تناسب تطلعاتهم وتوفر لهم الإقامة والحياة الكريمة والرفاهية التي ينشدونها».
ولفت صالح إلى أن الشركة ماضية في تنفيذ مختلف مراحل مشروع واحة الزاوية الذي يعتبر من المشاريع العقارية الرائدة على مستوى الدولة، حيث جرى مؤخراً تسليم أكثر من 500 قطعة أرض جاهزة للبناء إلى المشترين من المواطنين، وذلك منذ مطلع العام الجاري، حيث يمكن لهم من اليوم مباشرة أعمال البناء في أراضيهم التي تسلموها، مع العلم أن الشركة تمكنت من بيع ما يفوق 4500 قطعة أرض من إجمالي 5300 ?قطعة أرض ?في ?المشروع»?.
وأضاف صالح: «إن عمليات تسليم الأراضي للمشترين تستمر على قدم وساق، وقد تستغرق ما يقارب عامين للانتهاء من تسليم كامل الأراضي المبيعة، وخلال هذه الفترة تتواصل أعمال تطوير البنية التحتية في المشروع».

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري