الاتحاد

الرياضي

اجتماع «الرئيس» مع اللاعبين حدد الهدف

دبا الفجيرة عبر اتحاد كلباء وتأهل إلى الدور الثاني

دبا الفجيرة عبر اتحاد كلباء وتأهل إلى الدور الثاني

عقد محمد حسن الظنحاني رئيس مجلس إدارة نادي دبا الفجيرة، اجتماعاً مع لاعبي الفريق الأول للكرة بالنادي وجهازهم الفني بقيادة البرازيلي سيرجيو خلال التدريب الأساسي لمباراة الفريق مع الذيد في دور الـ 16 لمسابقة الكأس، بحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة وحث اللاعبين على بذل قصارى جهدهم لأجل التأهل لدور الثمانية.
وتحدو فريق دبا الفجيرة وصيف بطولة كأس الاتحاد لأندية الهواة هذا الموسم آمالاً كبيرة، حسبما أكد عبدالله أحمد الظنحاني أمين السر العام والمشرف العام على الفريق أولها التأهل لدور الثماني، مشيراً إلى أنه لا استهانة مطلقاً بفريق الذيد الذي يحتل قاع دوري الهواة برصيد 4 نقاط وأن اجتماع رئيس النادي مع اللاعبين وجهازهم الفني حدد الهدف من المباراة.
وقال: مثل كل مبارياتنا جاء استعدادنا للقاء بمعسكر، ويبقى أن مباريات الكؤوس لها طعم خاص ولا تعرف فريقاً بالقمة وآخر بالقاع أو فريقا ضعيفا وآخر قويا، بدليل أن الذيد تأهل على حساب اتحاد كلباء الذي يلعب بدوري المحترفين، ولهذا إذا أردنا ترجيح كفتنا، فعلينا أن نثبت جدارتنا.
وأضاف: سبب عدم ظهور الفريق بالصورة المتوقعة في الدوري واختلاف أدائه عن منافسات بطولة كأس الاتحاد التي وصل خلالها إلى النهائي ونال الفضية، أن فريقه لم يحصل على أي فرصة لالتقاط الأنفاس بعد نهاية بطولة كأس الاتحاد، فما إن انتهت هذه البطولة حتى انطلقت مباريات الدوري، فلم ينل فريقنا ومعه عجمان راحة أو فرصة لعلاج المصابين أسوة بالفرق الأخرى التي لم تتأهل لدور الأربعة لكأس الرابطة وحصلت على راحة امتدت لنحو ثلاثة أسابيع، علماً أن لاعبينا ليسوا محترفين تماماً وبعضهم يلعب مع جهات عملهم بجانب النادي، ولهذا نحن نعذرهم.
وقال: الفريق منذ شهر أغسطس من العام الماضي، وهو يلعب كل أسبوع مباراة وأحياناً مباراتين، هذا بجانب أننا ندفع فاتورة تألقنا في بطولة كأس الاتحاد، حيث تقاتل كل الفرق التي تواجهنا لرد الاعتبار، ناهيك أن هذه الفرق عرفت أسلوبك ونقاط قوتك وضعفك، ولهذا كل مبارياتنا بالدوري تحمل طابع مباريات الكؤوس. وقال الظنحاني: أتوقع أن تكون مباراة اليوم حافلة بالحماس بين الفريقين اللذين نجحا بالصعود لدوري الهواة (أ) في الموسم الماضي، ففريقنا كان هو صاحب لقب دوري الهواة (ب) والذيد الوصيف، ونحن نقدر فريق الذيد الذي سيكافح هو الآخر لترجيح كفته، ولهذا رفعنا شعار “عدم التهاون واللعب بقوة”؛ طمعاً في الفوز، آملاً إسعاد جماهيرنا الوفية التي ندعوها للوقوف مع فريقها اليوم.
وكان الفريق قد تدرب دبا الفجيرة بقوة لمواجهته اليوم، وظهر إصرار اللاعبين على تحقيق الهدف المنشود.

التشكيلة
محمد سالم ناصر في حراسة المرمى، وفي الدفاع، سعيد محمد سعيد، والويزو داسيلفا جونيور، وأحمد سليمان علي، وعبيد مصطفي عبدالله، وفي الوسط، مروان محمد خميس، ومبارك سعيد، وراشد محمد راشد، ومارسيو، وفي الهجوم ديجو، ونجم محمد.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية