الاقتصادي

الاتحاد

«أدنوك الفنية» تخرج الدفعة الأولى من برنامجها الجديد

سلطان الجابر يتوسط خريجي الدفعة الأولى من طلبة البرنامج الجديد لأكاديمية أدنوك الفنية  (تصوير شاهول حميد)

سلطان الجابر يتوسط خريجي الدفعة الأولى من طلبة البرنامج الجديد لأكاديمية أدنوك الفنية (تصوير شاهول حميد)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أمس الأول، حفل تخريج الدفعة الأولى من طلبة البرنامج الجديد لأكاديمية أدنوك الفنية التابعة لها، وعددهم 243 من منتسبي الأكاديمية الذين أكملوا برنامجاً تدريبياً فنياً متخصصاً في قطاع النفط والغاز، لإعدادهم للعمل كفنيي صيانة ومُشغّلي عمليات في المصانع والحقول التابعة للشركة.
حضر حفل التخريج، معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة، الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، ومجموعة شركاتها، وعبد المنعم سيف الكندي الرئيس التنفيذي لدائرة الموارد البشرية والتكنولوجيا والدعم المؤسسي لمجموعة أدنوك، وعبد العزيز الهاجري الرئيس التنفيذي لدائرة معالجة الغاز والتكرير والبتروكيماويات لمجموعة أدنوك ورئيس مجلس أمناء أكاديمية أدنوك الفنية، وغنام المزروعي رئيس دائرة الموارد البشرية، وعدد من الإداريين في أدنوك، وممثلي الشركات العاملة في الحقول البرية والبحرية، بالإضافة إلى أعضاء مجلس أمناء الأكاديمية، وعائلات الخريجين.
وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: «يسرنا تخريج هذه الدفعة من طلاب «أكاديمية أدنوك الفنية»، التي تعد مركزاً تعليمياً متميزاً لإعداد وتطوير جيل جديد من الكفاءات الشابة المواطنة، وصقل مهاراتهم عن طريق التدريب العملي والمهني، بما يؤهلهم لشق مستقبل ناجح في قطاع النفط والغاز الذي يوفر آفاقاً واعدة للنمو الوظيفي، وللمساهمة في خدمة الوطن والقيادة، وتحقيق التطلعات الاقتصادية لدولة الإمارات، ويعكس تخريج هذه الدفعة التزام أدنوك ببناء كوادر مواطنة متخصصة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، من خلال الاستثمار في رأس المال البشري الذي يعتبر أهم أصولنا».
وأضاف: تدريب وتأهيل المواطنين وإعدادهم للعمل في المهام الفنية في قطاع النفط والغاز جزء أساسي من جهود أدنوك لتطوير وتمكين الكادر البشري، بما يضمن استدامة الأعمال واستمراريتها في هذا القطاع الحيوي.
وجرى خلال الحفل، تسليم شهادات التخرج لـ243 خريجاً، بينهم 133 متخصصاً في العمليات التشغيلية، و51 في الصيانة الميكانيكية، و39 في صيانة أجهزة القياس والتحكم «الآليات الدقيقة» و20 في الصيانة الكهربائية.
كما تم تكريم ممثلي الشركات العاملة في الحقول البرية والبحرية، التي ساهمت في دعم البرنامج المطوّر للأكاديمية، من خلال توفير فرص تدريبية فنية في الموقع.
من جانبه، قال الدكتور محمد المنهالي، مدير أكاديمية أدنوك الفنية: نحن سعداء بتزامن حفل تخريج الدفعة الأولى لأكاديمية أدنوك الفنية مع دخولنا عام 2020، الذي يمثل عام الاستعداد للخمسين.
وأضاف المنهالي، في تصريحات صحفية، أن الأكاديمية لديها أربعة مسارات تعليمية حالياً تلبي احتياجات أدنوك المستقبلية، مشيراً إلى أنه تم توزيع خريجي الدفعة الأولى على 20 حقلاً يمثلون 7 شركات رئيسية تابعة لأدنوك.
وقال: نحن على يقين بأن خريجينا على مستوى عالٍ من المهارة والكفاءة، وهم قادرون على إثبات جدارتهم في شغل وظائف حيوية في قطاع النفط والغاز، بما يَضمن تطورهم المهني واستمرارية واستدامة أعمال أدنوك في القطاع، ونحن نتطلع إلى مواكبة إنجازاتهم على المستوى الفني والوظيفي، وتعزيز المكانة المميزة التي تحظى بها الأكاديمية بين المؤسسات الأكاديمية الفنية الأخرى، في مجال بناء رأس المال البشري والمعرفي.
ويمثل حفل تخريج متدربي أكاديمية أدنوك الفنية إنجازاً جديداً، يضاف إلى سجل شركة أدنوك التي تتقدم بخطى ثابتة، وتحقق النجاح تلو الآخر في مجال الاستثمار في الكوادر البشرية المواطنة، وتسخير مواهبهم وإمكاناتهم في دعم عملية تطوير قطاع النفط والغاز.
وتعتبر أكاديمية أدنوك الفنية، مصدراً رئيساً من مصادر توفير الكوادر الفنية المواطنة، للعمل في مختلف المصانع والمرافق التشغيلية التابعة لـ أدنوك ومجموعة شركاتها في دولة الإمارات، وتحظى برعاية الشركات العاملة في مجموعة أدنوك.
وتوظف الأكاديمية، هيئة تدريسية تضم نخبة من المعلمين والمدربين المؤهلين، بما يضمن حصول الطلاب على تعليم وتدريب فني عالٍ المستوى قبل الانضمام إلى «أدنوك». ويخضع الملتحقون بالأكاديمية لبرامج دراسية وتدريبية متخصصة، وعقب الانتهاء من فترة التدريب في الأكاديمية، والتي تستمر لمدة 11 شهراً، يلتحق الخريجون بأحد برامج التدريب العملي «لمدة 19 شهراً» في واحدة من الشركات العاملة في أدنوك، لاكتساب الخبرات والمهارات العملية اللازمة للعمل في قطاع النفط والغاز في الدولة.

اقرأ أيضا

فيروس كورونا يهدد اقتصاد تركيا الهش أصلاً