الاتحاد

الرياضي

القوات المسلحة «كامل العتاد» والعدد أمام «الفهود»

القوات المسلحة يظهر في الدوري الثاني لأول مرة

القوات المسلحة يظهر في الدوري الثاني لأول مرة

أبوظبي (الاتحاد) - أكمل فريق الكرة بنادي القوات المسلحة، أحد أندية الدرجة الأولى (ب)، استعداداته لمواجهة اليوم أمام فريق الوصل بكامل نجومه، بعد أن تخطى فريق الجزيرة الحمراء الخيماوي في دور الـ 32 بالفوز بثلاثية مقابل هدف.
وكعادة غيره من الفريق، فقد استعد الفريق للمواجهة خلال معسكره الذي أقامه بالعين؛ سعياً إلى الظهور بصورة مشرفة، لا سيما أنه الظهور الأول له في مسابقة الكأس الغالية، ممثلا لأندية الدرجة الأولى، ويحتل فريق القوات المسلحة المركز الثاني في مجموعته برصيد 14 نقطة بعد فريق رأس الخيمة المتصدر برصيد 16 نقطة.
وأكد المدرب الوطني عبدالمجيد النمر مدرب الفريق أن فريقه جاهز تماماً للمباراة، مشيداً بمتابعة مجلس الإدارة برئاسة حمد نايل النعيمي التي سخرت كافة متطلبات الإعداد لتلك المشاركة التي يعتز بها الجميع، مما يتطلب الظهور بالمظهر المشرف بعد أن خاض الفريق العديد من المباريات التجريبية أمام فرق قوية محلية وقطرية بجانب مباريات الدوري المحلي التي يركز عليها الفريق للانتقال لمصاف أندية الدرجة الأولى في الفئة «أ» اقترابا من دوري المحترفين الذي يشكل طموحا للجميع.
أضاف: لقد كللت جهود الإدارة بالتعاقد مع اللاعب الفرنسي مالك ألكسندر خلال فترة الانتقالات الشتوية، والذي يلعب كمهاجم متأخر في الدوري البلجيكي دعما لصفوف الفريق خلفا للاعب السنغالي نجوم نجومي الذي لم يوفق مع الفريق مع الإبقاء مع اللاعب المحترف السنغالي إبراهيم بيرم ندياي متصدر قائمة الهدافين في دوري أندية الدرجة الأولي برصيد 8 أهداف، والذي حل ثالثا في قائمة الهدافين لكأس الاتحاد في بداية الموسم برصيد 11 هدفا.
مالك مكسب
وأشار مدرب القوات المسلحة إلى أن مالك يعد مكسبا لعناصر الفريق الشابة مثل لاعب العين الصاعد خالد علي البكري، بجانب لاعب النصر ودبي السابق فهد علي سعيد وفهد جمعة حسن، إضافة لحارس الوحدة السابق عبدالله فيروز المرزوقي وجميعهم من العاملين في القوات المسلحة. وأعرب عن ثقته في قدرة لاعبيه على تقديم عرض جيد، مؤكداً أن مباريات الكأس لا تعترف بالتكهنات، وإنما تعد المفاجآت عنصراً بارزاً فيها، وأن لاعبيه سيقدمون غاية جهدهم.


التشكيلة
حسين علي في حراسة المرمى، وفي الدفاع طارق بلال وأحمد علي محمد وفهد جمعة وحمد علي سليمان، وفي الوسط طارق درويش وصالح سهيل وعبدالرحمن أحمد ومسلم غلوم، وفي الهجوم محمد عبدالله والكسندر مالك.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»