الاتحاد

الإمارات

المستشفى الإماراتي في البوسنة يجري جراحة نادرة لإزالة ورم من قلب مريضة مسنة

نجح الفريق الطبي في المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل “علاج”، الموجود في البوسنة والهرسك، في إجراء عملية قلب مفتوح نادرة تم خلالها إزالة ورم كبير في القلب عند سيدة بوسنية في العقد الستين من العمر. واستغرقت العملية الجراحية التي أجراها فريق جراحي إماراتي فرنسي عالمي برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري المدير التنفيذي للمستشفى الإماراتي العالمي الإنساني المتنقل رئيس مركز الإمارات للقلب ثلاث ساعات و تم خلالها إزالة الورم كلياً واستعاد القلب وظائفه الفسيولوجية بالكامل.
وقال الدكتور متحت نوركيك المدير الطبي في المستشفى الجامعي في البوسنة إن الأورام التي تصيب القلب تعد من الحالات النادرة وتتطلب خبرات جراحية دقيقة لاستئصالها خصوصاً أن الورم كبير الحجم ويؤدي إلى مضاعفات تتسبب في إغلاق الصمام وبالتالي الوفاة المفاجئة.
وأشار أنه تم عرض الحالة على الفريق الجراحي بالمستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل والذي بدوره قام بتقييم الحالة المرضية ووضعها ضمن الحالات المائة التي سيتم إجراؤها وفق البرنامج الإماراتي البوسني لعلاج مرضى القلب.
وأشاد بالدور الإنساني للمستشفى الإماراتي العالمي المتنقل والذي قدم بجدارة للبشرية نموذجاً مميزاً للعمل الإنساني في أصعب التخصصات الجراحية الدقيقة وأكثرها تكلفة يعجز الملايين من تحمل التكاليف الباهظة للعمليات الجراحية أو تكاليف الجراحين.
وأوضح أن وجود فريق المستشفى المتنقل في البوسنة ساهم في إنقاذ حياة المريضة التي كان يصعب إجراء هذه العملية لها لولا الفريق المتخصص في جراحات القلب والذي يمتاز بالكفاءة والخبرة الواسعة مشيراً إلى أن المريضة كانت في حالة صحية صعبة وقد بدأت صحتها في التحسن التدريجي بعد العملية.
ومن جانبه أكد جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري المدير التنفيذي للمستشفى الإماراتي الإنساني العالمي ورئيس مركز الإمارات للقلب أن المريضة كانت تعاني من أعراض نتيجة الحجم الكبير للورم وبعد العملية الجراحية تحسنت حالتها بالكامل ومن المتوقع أن تغادر المستشفى خلال الأيام المقبلة ومن ثم تعود إلى حياتها الطبيعية بشكل تدريجي.
وأشار إلى أن الفريق الطبي الجراحي للمستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل أجرى ما يزيد على 20 عملية في القلب المفتوح حتى أمس تضمنت عمليات لاستبدال شرايين وعلاج واستبدال صمامات الاورطة والميترالية وعلاج عيوب خلقية في القلب و شرايينه عند الأطفال وذلك ضمن خطة لإجراء 100 عملية في القلب للأطفال وكبار السن إضافة إلى تدريب الكوادر الطبية البوسنية في مجال جراحة القلب وذلك من خلال المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل.
وأعرب ذوو المريضة عن امتنانهم وشكرهم لحكومة وشعب الإمارات على المواقف الإنسانية النبيلة والرائعة تجاه الشعب البوسني، كما توجهوا بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية على توجيهات سموه بقيام فريق المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل بإجراء عمليات قلب مفتوح في البوسنة والهرسك ما ساهم في إنقاذ حياة ابنتهم.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح مسجد الشهيد سلطان بن هويدن الكتبي