الاتحاد

الإمارات

«الصحة» تفتتح أول مركز لفحص الإقامة في ابن بطوطة مول

مسؤولو وزارة الصحة وشركة نخيل خلال افتتاح مركز الفحص (من المصدر)

مسؤولو وزارة الصحة وشركة نخيل خلال افتتاح مركز الفحص (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

افتتحت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الخميس الماضي، أول مركز للفحص الطبي بغرض الإقامة أو تجديدها بالتعاون مع شركة نخيل مولز، في مركز ابن بطوطة مول، وذلك في إطار استراتيجيتها لتعهيد بعض خدمات فحص اللياقة الصحية للعمالة الوافدة بالشراكة مع القطاع الخاص.
وكشفت الوزارة، لـ «الاتحاد»، أنها وضعت خطة متكاملة للتوسع في افتتاح مراكز الفحص الطبي للإقامة، بالشراكة مع القطاع الخاص، مشيرة إلى أنها تعتزم افتتاح مركز آخر في غضون أسابيع في سوق التنين بدبي، ومركز آخر إحدى مناطق دبي الجديدة، ومن المرجح أن يكون ذلك في شهر أبريل المقبل، أو بعد ذلك بقليل.
وأعلنت الوزارة، أن خطة التوسع في خدمات الفحص الطبي للإقامة، تتضمن كذلك إنشاء مراكز بالشراكة مع القطاع الخاص في العديد من الإمارات الأخرى، يأتي على رأسها إمارة رأس الخيمة، التي انتهت من اختيار جهة الشراكة ومكان المركز المقترح، وتم الانتهاء من التصميم للمركز وشراء المعدات الطبية اللازمة للفحص، ويتوقع أن يتم توقيع مذكرة التفاهم قريباً، للسير في إجراءات الافتتاح والتشغيل.
وتبحث الوزارة حالياً توفير خدمة «في أي بي» للفحص الطبي بغرض الإقامة وتجديدها، باعتبارها أحد مكونات خطة للتطوير راكز وخدمات الفحص، وتتجه الوزارة إلى توفير خدمة «في أي بي» أيضا بالشراكة مع القطاع الخاص، وتجري الوزارة حالياً ترشيح بعض المراكز الممكن توفيرها لهذه الخدمة، من بينها مراكز فحص عمالة تابعة للوزارة.
وأبلغت الوزارة، «الاتحاد»، أن خدمة الفحص الـ «في أي بي» ستوفر نتيجة الفحص الطبي، خلال 4 ساعات إلى أقل من 48 ساعة، نظير رسوم إضافية، موضحة أن خطة التطوير تستهدف توفير خدمة الفحص الطبي للإقامة بالقرب من الراغبين فيها، وتقليل وقت الانتظار، عبر تقديم خدمة الفحص الطبي في جو مريح وعصري، وتطبيق أفضل النظم الإلكترونية والتقنيات الذكية.
وكان حضر حفل افتتاح مركز الفحص الطبي للقامة في مركز ابن بطوطة مول، الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، والدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، وناصر خليفة البدور الوكيل المساعد ومدير منطقة دبي الطبية، وإبراهيم حسين الفردان عضو مجلس إدارة شركة نخيل، وفيني مالهوترا المدير التنفيذي للعمليات في شركة VFS Global».
وأكد الدكتور الرند، أن هذا القرار يمثل خطوة نوعية لمنظومة فحص اللياقة الطبية، التي تعد ركيزة أساسية من ركائز وقاية المجتمع من الأمراض المعدية، وإضافة مهمة لمجمل الخدمات الصحية المتطورة التي تقدمها الوزارة لإسعاد المتعاملين، في إطار استراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع في تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة وفق أعلى معايير التميز، وعن ميزات هذه الشراكة مع شركة نخيل مولز، أشار الدكتور الرند، إلى أهمية الاستفادة من الخبرات التي يتمتع بها القطاع الخاص في الخدمات المتميزة.
وأوضح الرند، أن الوزارة ستتولى الإشراف الكامل والمباشر على آلية العمل ونتائج الفحوص، وذلك من خلال توفير الأطباء وفنيي المختبرات، وتحقيق سرعة وانسيابية في إجراءات الفحص الطبي في مكان واحد، مع ضمان تطبيق جميع اشتراطات السلامة الصحية، التي تتناسب مع المعايير المحددة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع.
كما تتضمن المعايير، تدقيق البيانات ونتائج الفحص، وتقليل وقت الانتظار للمتعاملين، عبر إصدار شهادة اللياقة الصحية الإلكترونية خلال 48 ساعة، وإرسال النتائج إلى الجهات المعنية لإنجاز طلب الإقامة، بحيث لا يتجاوز من تقديم الخدمة، التي تشمل الإجراءات الإدارية وسحب الدم وإجراء الأشعة المطلوبة، أكثر من 40 دقيقة. وأظهرت المعلومات الإضافية التي وفرتها الوزارة، أن «الخدمة السريعة» في مركز الفحص الطبي، ستكون مقابل رسوم إضافية قدرها 105 دراهم، نظير تسليم نتيجة الفحص خلال أقل من 48 ساعة، وذلك بخلاف الرسوم العادية مقابل الفحص، التي تتوزع إلى 3 فئات، الأولى، لجميع الفئات باستثناء التطعيم والخدمات المحلية لأفراد الأسرة من الإناث، مقابل 260 درهماً، والثانية لجميع الفئات شاملة التطعيم، وقيمتها 310 دراهم، والثالثة للخدمات المحلية لأفراد الأسرة من الإناث، مقابل 360 درهما، ويتم الحصول على النتائج في فترة تتراوح بين 3 و5 أيام.

اقرأ أيضا