الإمارات

الاتحاد

حمدان بن زايد يشيد بقرار رئيس الدولة تقديم منحة لجزر القمر

أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتقديم منحة مالية لدعم عملية التنمية في جزر القمر بقيمة 36,8 مليون درهم والتي تشكل خمس الميزانية السنوية لجمهورية القمر المتحدة.
وأكد سموه أن هذه التوجيهات تأتي استمراراً لنهج القيادة الرشيدة في الدولة متمثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرامي إلى تعزيز الاستقرار والتنمية في الدول الشقيقة والصديقة”.
وشدد على أن المنحة الجديدة تعكس مكانة دولة الإمارات على الخريطة الإنسانية الدولية، والتزامها بتحقيق التنمية المستدامة في جزر القمر عبر دعم مشروعات البنية التحتية والقطاعات الحيوية بما في ذلك التعليم والخدمات الصحية.
يذكر أن مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة يعمل بشكل مستمر على تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية الإماراتية وتوثيق البيانات المتعلقة بمساعدات الدولة إلى جمهورية جزر القمر وغيرها من الدول بما يضمن تعزيز فاعلية هذه المساعدات وتحقيق الأهداف المرجوة منها.
وسيعمل المكتب على توثيق المنحة الأخيرة مع المنظمات الدولية بما فيها النظام الرسمي للمساعدات التنموية لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD .
وتشير بيانات مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة التي تسلمها من الجهات المانحة إلى أن قيمة مساعدات دولة الإمارات لجزر القمر تجاوزت 90 مليون درهم، بما في ذلك قيمة المساعدات الأخيرة التي وجه رئيس الدولة بتقديمها (36.8 مليون درهم).
وشاركت العديد من الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية الإماراتية خلال العقود الماضية في تقديم المساعدات الإنسانية والتنموية لجمهورية جزر القمر وهي صندوق أبوظبي للتنمية بأكثر من 11.2 مليون درهم، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الإنسانية بأكثر من 183 ألف درهم، ومؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية بأكثر من 8 ملايين درهم، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بأكثر من 1.7 مليون درهم، وهيئة آل مكتوم الخيرية بأكثر من 3 ملايين درهم، ومؤسسة دبي العطاء بأكثر من 9.5 مليون درهم إضافة إلى مساعدات متنوعة بأكثر من 22.7 مليون درهم قدمتها حكومة دولة الإمارات.
يشار إلى أن مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة تم إنشاؤه بقرار مجلس الوزراء رقم (36) لسنة 2008، وذلك بهدف تطبيق منهجية شاملة لتحسين استجابة الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية الإماراتية للحالات الطارئة.
ويساعد المكتب على تعزيز جهود الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية الإماراتية لضمان وصول المساعدات الإنسانية والتنموية بالشكل الأمثل، إضافة إلى تحديد حاجات الجهات الإماراتية المانحة وتوفير الدعم اللازم لها عبر البرامج التدريبية وإتاحة الفرصة لتبادل المعارف والخبرات.
كما يتيح المكتب فرصاً عديدة للقاء والتعاون بين الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية الإماراتية والمنظمات الإنسانية الدولية.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: أبناؤنا ثروتنا وبسواعدهم نصل إلى الريادة العالمية