الاتحاد

منوعات

8 عادات سيئة عليك التخلي عنها فورا!

ينصح كبار المديرين التنفيذيين ورواد الأعمال دوما باتباع بعض العادات التي أثبتت فعاليتها في زيادة الإنتاجية الخاصة بالأفراد وتعزيز شعورهم بالإنجاز وتحقيق الذات.

هذه المرة، قدمت مجلة "التايم" الأميركية قائمة بالأشياء "التي ينبغي عدم القيام بها" والتي تهدف إلى مساعدتك على توفير وقتك وتصفية ذهنك للقيام بالأمور التي تهم بحق.

1- لا تجب على مكالمات من أرقام غريبة:
هناك سببان منطقيان لذلك. أولهما: أنك ستفقد تركيزك في محادثة لن تساوي في الأغلب الوقت أو القدرة الذهنية التي ستتكلفها المحادثة نفسها. والسبب الثاني: أنك ستجد نفسك في موقف تفاوضي ضعيف، إذ ستسعى جاهدا لصياغة أفكارك في مقابل متصل أعد أفكاره بشكل جيد قبل الاتصال بك.

2- لا تتصفح بريدك الإلكتروني أول شيء في الصباح أو آخر شيء في الليل:
إذا فعلتها في الصباح الباكر، فستبعثر أولوياتك وخططك لليوم. وإذا فعلتها متأخرا، فلن تحصد شيئا سوى القلق. لذلك، عليك الانتظار حتى الساعة العاشرة صباحا على الأقل، أو بعد التأكد من تحقيقك لشيء واحد على الأقل من لائحة أولوياتك.

3- لا توافق على اجتماعات أو محادثات دون وجود جدول أعمال واضح لها:
إذا كان هناك أجندة واضحة لأي اجتماع أو محادثة، فلن تستغرق هذه المقابلات أكثر من 30 دقيقة. لذلك، عليك أن تطلب دوما من الأشخاص المحيطين بك التحضير جيدا بشكل مسبق قبل حضور أي اجتماع حتى تحسنوا إدارة أوقاتكم جميعا.

4- لا تتورط في أحاديث لا طائل منها:
هذه النصيحة تبدو قاسية، ولكن عليك أن تعلم أن جميع النقاشات التافهة تأخذ وقتا كبيرا. ولذلك، عندما يبدأ شخص ما في سرد تفاصيل الوقت الذي قضاه في عطلة نهاية الأسبوع، يجب عليك استئذانه بأدب والتلميح له بانشغالك في أمر ما، ولكن عليك الحذر لأن تلك الطريقة لا يمكن استخدامها في كل الحالات ومع جميع الأشخاص.

5- لا تتحقق من بريدك الإلكتروني باستمرار:
يمكنك التحقق من بريدك الإلكتروني في أوقات محددة من اليوم (مرتان على سبيل المثال)، لأن معظم الخبراء يحذرون من أن تصفح صندوق البريد الوارد إليك قد يشكل نوعا من أنواع الإدمان لك.

6- لا تعمل أكثر من اللازم:
السر في ذلك يكمن في التفكير بعمق وتحديد الأولويات من ناحية المهام المنوط بك إتمامها، وإذا شعرت يوما بأنك واقع تحت ضغط العمل الذي لا يتوقف، فكل ما عليك فعله هو أن تقرر ما الذي يتعين عليك فعله أولا، حتى لو كان ذلك يعني الاعتذار عن أحد الاجتماعات أو دفع رسوم زيادة بسبب التأخير، فلا مانع من ذلك طالما تستطيع أن تدير وقتك وحياتك للقيام بالأشياء المهمة.

7- لا تكبل نفسك بالقيود الإلكترونية على مدار اليوم:
حاول الاستغناء عن هاتفك الذكي، على الأقل ليوم واحد في الأسبوع، خصوصا إذا كنت من الأشخاص الذين يشكون من الإرهاق المستمر.

8- لا تتوقع من العمل أن يملأ الفراغ في علاقاتك وحياتك الشخصية:
باختصار، العمل ليس كل شيء في الحياة، ولكن على الرغم أن الجميع تقريبا يوافقون على ذلك من حيث المبدأ، إلا أنه من السهل أن تجد نفسك غير قادر على تحقق التوازن بين حياتك الشخصية والعملية، لذلك ننصحك دائما بالحفاظ على الوقت المخصص للاستمتاع باللحظات الجيدة مع أحبائك بنفس الاهتمام الذي توليه تجاه وقت العمل.

اقرأ أيضا

ألمانيا تريد منفذاً للوصول إلى رسائل مستخدمي "فيسبوك" بعد تشفيرها