صحيفة الاتحاد

الرئيسية

محمد المازم: أفضل الموت جوعاً على تقديم الأغاني العاطفية

المطرب الاماراتي الشاب محمد المازم

المطرب الاماراتي الشاب محمد المازم

أكد المطرب الاماراتي الشاب محمد المازم أن قراره اعتزال الاغنيات العاطفية والشبابية لارجعة فيه، مبديا اعتذاره للجمهور عما قدمه من هذه الأغنيات· وأضاف المازم ''لن أعود إلى الغناء العاطفي أو الشبابي مهما كان المقابل، ومستعد لأن أموت من الجوع ولا أقدم أغنية عاطفية أو أغنية غير هادفة''· وكان المازم قدم 15 ألبوما عاطفيا على مدى 16 عاما، وقدم مجموعة كليبات ناجحة خليجيا وعربيا· وقال ''كنت أجلس مع نفسي جلسة مصارحة، وفي النهاية اكتشفت أني لا أقدم شيئا مفيدا''· وتابع بالقول: ''أنا مسؤول أمام الله عن كل شاب قدمت له فنا هابطا لا يفيده، فقررت أن أعتزل هذا الفن واتجهت للإنشاد الديني والاجتماعي لأني وجدته فنا هادفا''· وأوضح ''لقد بدأت حياتي الفنية عام 1989 وقدمت ألبوما وطنيا اجتماعيا هو ''قلبي متيم'' ثم اتجهت لتقديم الاغنيات العاطفية، والآن عدت إلى محطتي الاولى بتقديم الاغنيات الوطنية والهادفة ووجدت في هذا النوع من الاغنيات السعادة الحقيقية، فالسعادة ليست السير وراء الدنيا''· وأضاف: ''جميع الأغنيات الحالية تهتم بالحب والعاطفة، وتقدم كلمات متدنية ليس لها معنى، متسائلا: أين الرسالة في كليبات تتراقص فيها الفتيات ويقدمن أغنيات هابطة''· وحول ألبومه الأخير''بداية'' الذي صدر قبل أسابيع على نفقته قال: ''يتضمن الألبوم خمسة أناشيد إسلامية وظهرت منه نسختان، الاولى أناشيد بإيقاع، والأخرى بدون أي ايقاع، وقد لاقت النسختان قبولا كبيرا ومستوى التوزيع عالٍ جدا''· وكشف المازم أنه لا يمانع في تقديم أغنيات جديدة بشرط أن تكون وطنية أو اجتماعية هادفة، وليست عاطفية· وحول عقده مع شركة روتانا المنتجة لألبوماته قال: ''عندما قررت الاعتزال تحدثت مع المسؤولين في الشركة وأخبرتهم بقراري فتقبلوه بصدر رحب ولم يقفوا في طريقي رغم أن عقدي مع الشركة لم ينته''· ونفى المازم ما تردد عن اعتزاله الوسط الفني، قائلا: ''لدي أصدقاء كثيرون من المطربين العرب والشعراء والملحنين وعلاقتي بهم لم تنقطع''· وعن احتمال تعاونه مع مطربات في أغنيات جديدة قال: ''لا أمانع في التعاون مع المطربات الملتزمات وأرحب بالتعاون مع جميع الشعراء سواء في الخليج أو لبنان أو مصر، بشرط أن تكون الاغنيات دينية أو وطنية أو اجتماعية هادفة''·