الاتحاد

منوعات

تسعيني مولع بالعائلة المالكة البريطانية يتوق للقاء وليام وكايت

يفاخر هندي في الثالثة والتسعين من عمره، يملك مطعما في مدينة بومباي، بأنه من أشد المعجبين بالعائلة البريطانية المالكة، وهو يتوق حاليا إلى لقاء الأمير وليام وزوجته كايت خلال الزيارة التي يبدآنها غدا الأحد إلى الهند.


 


ففي مطعم "بريطانيا اند كومباني"، يحمل بومان كوهينور بسعادة ظاهرة صورة محببة إلى قلبه لدوق ودوقة كامبريدج وليام وكايت وابنهما جورج.





 أما في اليد الثانية، فيرفع هذا التسعيني -الذي يملك أشهر المقاهي العتيقة في بومباي- صورة للملكة اليزابيث الثانية مبتسمة، محاطا برواد المطعم خلال تناولهم طعام الغداء.


 


ويؤكد كوهينور أنه أكثر المولعين بالعائلة البريطانية المالكة في الهند، قائلا إنه يعتزم التوجه إلى ملعب "اوفال ميدان" لحضور مباراة الكريكيت التي سيكون حاضرا فيها الأمير وليام وزوجته في اليوم الأول من زيارتهما إلى الهند.


 


ويضيف مبتسما "آمل أنني سأراهما هناك".


 


وقد كرس كوهينور سنوات عمره الطويل للعمل في مطعمه الواقع في محلة "بالارد ايستايت" التاريخية في بومباي غربي الهند، فيما يظهر شغفه بالعائلة المالكة البريطانية جليا من خلال الديكور.


 


ويقول كوهينور بفخر "والدي افتتح هذا المطعم في عام مولدي سنة 1923. أعمل في هذا المكان منذ 75 عاما".





 ويمضي قائلا "أنا في الثالثة والتسعين من العمر والمطعم أيضا كذلك، ونكن تقديرا خاصا للعائلة المالكة".





 وعلى الحائط إلى يساره، ثمة صورة كبيرة موضوعة داخل إطار للملكة اليزابيث إلى جانب أخرى لبطل الاستقلال الهندي ماهاتما غاندي.


 


وقد واظب كوهينور على كتابة الرسائل إلى الملكة اليزابيث على مر السنوات حتى أنه تلقى ردا من أحد ممثليها في قصر ويندسور الملكي.





 وجل ما يتمناه هذا الرجل حاليا هو زيارة الأمير وليام وزوجته كايت إلى مطعمه، أحد آخر المطاعم التي تمثل أقلية البارسيين في بومباي، خلال زيارتهما التي تستمر 36 ساعة إلى العاصمة المالية للهند.


 


ويقول "سأشعر بسعادة غامرة وسأتشرف إذا ما أرادا زيارتي"، متعهدا بتقديم أشهى الأطباق للثنائي الملكي.


 


كذلك تثير رغبته في أن يتناول الثنائي الملكي الطعام في مطعمه تأييد كثيرين عبر الانترنت بعدما نشر موقع "كوندي ناست ترافيلر" تسجيلا مصورا يظهر كوهينور حاملا لافتة عليها وسم كتب فيه "وليام وكايت التقيا بي".


 


وقد حصد هذا الوسم اهتماما كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسط دعوات من مستخدمين كثيرين إلى دعم كوهينور في مسعاه لاستضافة الثنائي الملكي في مطعمه.





 وسيمضي الأمير وليام وزوجته كايت سبعة أيام في الهند وبوتان. وسيقومان، خلال الزيارة، باللعب مع أطفال في مدن الصفيح إضافة إلى لقاء مشاهير في بومباي وزيارة معلم تاج محل الشهير في اغرا، وهو الموقع الذي التقطت فيه صورة شهيرة للأميرة ديانا.


 


صاحب المطعم المفعم بالحيوية والنشاط على رغم سنه، كان مولعا بشكل خاص بالأميرة الراحلة.


 


ويقول "الأميرة ديانا والدة الأمير وليام كانت المفضلة لدينا لدرجة أنه عندما ولدت حفيدتي الأولى اسميتها ديانا".

اقرأ أيضا

مدينة البندقية تعلن عن "كارثة" بعد تعرضها لفيضانات تاريخية