الاتحاد

الاقتصادي

15% زيادة في حركة التعاملات بين مكاتب الصرافة المحلية

دبي ـ رضا هلال:
شهدت حركة العملات نشاطاً ملحوظاً الاسبوع الماضي تراوح بين 8 و15 بالمئة من حيث حركة البيع والشراء والتحويلات، وقالت مصادر شركات الصرافة ان الحركة قد زادت في هذا الاسبوع مقارنة بالذي سبقه في مجالي البيع والشراء بنسبة 8 بالمئة بالنسبة للعملات العالمية، أما فيما يتعلق بالعملات العربية فإن الدينار الكويتي يتدفق بزخم شديد·
وأوضحت المصادر ان الريال السعودي لأول مرة يتراجع للمركز الثاني بين العملات الخليجية الاكثر تدفقاً، واعتبروا ان الدينار الكويتي هو ظاهرة الاسبوع، حيث يتردد على الصرافة رجال أعمال وزوار عاديون· أما فيما يتعلق بالتحويلات فإن أغلبها إلى الفلبين والهند ثم الدول العربية وبلغت الزيادة في نسبة التحويلات حوالي 15 بالمئة·
وواصل الدرهم أداءه المتميز في ظل ارتباطه بالدولار، واصبح سعره أمام اليورو 4,82 دراهم (1,31 دولار) بعدما كان الاسبوع قبل الماضي 4,87 دراهم (1,32,60 دولار)· وأمام الجنيه الاسترليني فقد وصل سعر الدرهم 7,2 دراهم (1,90 دولار) بعدما كان 7,06 دراهم (1,92 دولار)، وتحسن الين الياباني بنسبة بسيطة ووصل إلى 104,90 ين لكل دولار، ولم تظهر بوضوح هذه النسبة في الارقام الصغيرة، فيما يشير المصدر إلى ان هذا الهامش البسيط يظهر في الارقام الكبيرة سواء في التعاملات أو التحويلات·
وحول تحسن أداء الدولار أمام العملات العالمية، قال حمدي عبدالوهاب الخبير والمدير التنفيذي بالغرير للصرافة ان أرباح شركات التكنولوجيا ونتائجها قد ساعدت الدولار في ان يلتقط انفاسه· وأضاف ان الاقتصاد الاميركي بدأ يتعافى قليلاً، ويصاب بحمى الانتعاش متوقعاً ان يتواصل هذا النشاط ويتحسن كثيراً في الفترة المقبلة، وستتم معالجة العجز التجاري والميزانية بما سينعكس على الأداء العام للاقتصاد وتتحسن قيمة الدولار أمام العملات العالمية·
وثبت الريال السعودي على قيمته، أما الدينار الكويتي فقد ارتفع سعره هذا الاسبوع ووصل إلى مستوى 12,55 درهم·

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020