الاتحاد

الرياضي

البطل يظهر على المسرح أمام العروبة

فرحة لاعبي الإمارات بالحصول على الكأس

فرحة لاعبي الإمارات بالحصول على الكأس

تستكمل اليوم 4 مباريات دور الـ 16 لمنافسات كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، حيث يلتقي بني ياس مع الشباب في الرابعة وخمس دقائق عصراً، على ملعب خليفة بن زايد بنادي العين، ويواجه الذيد الفجيرة في التوقيت نفسه على ملعب الإمارات برأس الخيمة، أما لقائي السهرة فسيجمع العروبة بالإمارات على ملعب الشارقة بالإمارة الباسمة، والقوات المسلحة بالوصل على ملعب خليفة بن زايد بنادي العين في الثامنة مساءً.
وبنهاية مباريات اليوم يسدل الستار على مباريات هذه المرحلة من المسابقة ويتعرف الجميع على أسماء الثمانية الكبار الذين سيتنافسون على الصعود إلى الدور نصف النهائي من البطولة.
وفي مباريات اليوم تشكل أندية دوري الهواة تفوقاً عددياً حيث تتواجد 5 فرق في مقابل ثلاثة فقط لأندية دوري المحترفين.
ويتوقع الجميع مشاهدة مباريات مثيرة خاصة تلك التي ستجمع الشباب ببني ياس بدار الزين لاسيما وانه اللقاء الثاني الذي سيجمعهما في أقل من أسبوع بعد المباراة التي جمعتهما في الجولة الـ 12 لدوري المحترفين، كما أن اللقاءات الأخرى لن تقل سخونة بأي حال من الأحوال نظراً لأنها تجمع أندية تتنافس في دوري واحد باستثناء لقاء الوصل والقوات المسلحة.
طموح وجموح
وتتجه الأنظار صوب ملعب خليفة بن زايد بنادي العين حيث لقاء الشباب وبني ياس الذي يعتبر أقوى مباريات جولة ختام دور الـ 16 اليوم خاصة وأنه يجمع فريقين كل منهما له طموحات الخاصة، الشباب طامح للفوز والسماوي جامح للهدف نفسه كجموحه في مطاردة صدارة الدوري، فضلاً عن رغبة كليهما في تعديل الصورة التي ظهرا بها خلال اللقاء الأخير الذي جمعهما.
السماوي يطمح إلى السعي وراء حلم كبير بتحقيق لقب بطولة هذا الموسم في ظل الطفرة التي يعيشها حالياً، ويعرف الجميع أن الفوز في مباراة اليوم يفتح الباب أمام استكمال المشوار الصعب في البطولة الغالية والتي سبق وان فاز بها السماوي مرة واحدة في موسم 1991 - 1992.
طموحات السماوي تصطدم بأخرى لا تقل عنها في القوة داخل صفوف الشباب الطامح في إعادة لقب الكأس الذي كان قاب قوسين أو أدنى منه الموسم الماضي وخسره في اللقاء النهائي أمام الجوارح، ويعرف لاعبو الجوارح أن الطريق ليس سهلاً وليس مفروشاً بالورود والفوز فقط في لقاء اليوم هو السبيل الوحيد نحو السير بقوة إلى الهدف الذي ينشده الجميع داخل القلعة الشبابية.
وتواجد بني ياس في هذا الدور بعد أن فاز على الخليج في المرحلة السابقة بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في مباراة الدور التمهيدي التي استضافها ملعب النادي الأهلي بدبي، أما الجوارح فكان مشواره نحو هذا الدور أكثر صعوبة حيث أوقعته القرعة في مواجهة الشعب واستطاع تحقيق الفوز عليه بصعوبة بالغة بهدف دون رد في اللقاء الذي استضافه ملعب نادي الشارقة بالإمارة الباسمة.
البطل ورحلة الدفاع
لقاء السهرة الثاني يجمع حامل اللقب فريق نادي الإمارات مع العروبة على ملعب الشارقة بالإمارة الباسمة، ويدخل الإمارات اللقاء للدفاع عن لقبه الذي حصل عليه الموسم الماضي عن جدارة واستحقاق بعد أن قطع مشواراً طويلاً في البطولة أطاح بالكثير من الفرق القوية وحقق هدفه في اللقاء النهائي عندما فاز على الشباب في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي.
الإمارات أثبت انه حقق اللقب عن جدارة وعاد ليثبت ذلك من خلال فوزه بكأس السوبر في بداية الموسم عندما فاز على الوحدة بطل دوري اتصالات للمحترفين، ويسعى اليوم لتثبيت هذه الصورة حتى وإن غاب عن دوري المحترفين هذا الموسم ومنافسته بدوري الهواة على بطاقة التأهل من جديد.
وعلى الطرف الأخر يطمح العروبة في تحقيق المفأجاة والإطاحة بحامل اللقب من هذا الدور ليؤكد ان مباريات الكأس ليس لها كبير على الإطلاق، وصعد العروبة لدور الستة عشر بعد أن أطاح بالفجيرة من الدور التمهيدي بالفوز عليه بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب صقر بن محمد القاسمي بنادي الخليج.
أما الصقور فتواجدوا في هذا الدور دون الدخول في منافسات الدور التمهيدي بصفته حامل اللقب الذي يجب مكافأته، وتم استثنائه مع الوحدة بطل دوري المحترفين الموسم الماضي.
موقف حرج
وفي السهرة تكون الجماهير على موعد مع لقاء الوصل بالقوات المسلحة، وهو اللقاء الذي يسعى فيه الفهود للخروج من كبوتهم الأخيرة بعد الخسارة برباعية نظيفة أمام الوحدة بالدوري قبل أيام قليلة، ولكن ربما تقف الظروف حائلاً اما الخروج من هذه الكبوة لاسيما وأن الوصل يعاني خلال هذا اللقاء من عدة غيابات بين صفوفه، ما بين الإيقافات والإصابات، فالفريق سيغيب عنه الحارس ماجد ناصر بسبب الإيقاف من قبل لجنة الانضباط، وعلي محمود بسبب الطرد في لقاء الوحدة، وطارق حسن للإيقاف ودرويش أحمد ووحيد إسماعيل للإصابة.
وتضع تلك الغيابات فهود زعبيل في موقف غاية في الصعوبة أمام فريق طامح بحجم القوات المسلحة.
وعلى الجانب الآخر يسعى فريق القوات المسلحة لاستغلال معاناة الوصل لصالحه خلال لقاء اليوم لاسيما وان تلك الغيابات ربما يكون لها أثر بالغ على أداء المنافس، ومن ثم فالقوات المسلحة أمام فرصة ذهبية للانقضاض على الفهود والصعود على أكتافهم للتواجد بين الثمانية الكبار للبطولة.
ووضح من خلال مباراة الدور التمهيدي للقوات المسلحة أمام الجزيرة الحمراء والتي فاز فيها بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد أن الفريق يعتمد على القوة في الأداء واللياقة البدنية العالية الأمر الذي ربما يصعب مهمة الفهود اليوم.
وكان الوصل قد حقق فوزاً كاسحاً على التعاون في الدور التمهيدي بثمانية أهداف نظيفة في المباراة التي جمعتهما على ملعب العربي.

اقرأ أيضا

جماهير مانشستر يونايتد تطالب برحيل بوجبا إلى ريال مدريد