الاتحاد

الرياضي

«ياس».. عين الناس في عاصمة الميادين

دائماً ما تكون «ياس» عند الموعد في الأحداث الكبرى، لاسيما أنها قناة أصبحت مقصداً لعشاق التراث الوطني الأصيل، فهي العنوان الأبرز له على الشاشة الصغيرة، حيث تفردت في نقل الأحداث، من خلال تنوع برامجها ما بين التحليل والتعليم والتثقيف بتراث الآباء والأجداد، هو الشيء الذي يجعل الجميع فخوراً بها.
وابتكرت القناة أسلوباً جديداً في النقل الحي والمباشر للسباق من قلب المضمار، حيث حرصت على أن تكون كل كبيرة وصغيرة في الميدان وخارجه أمام عيون المشاهد، من خلال جيش من الكاميرات المنتشرة في كل أنحاء ميدان الوثبة. وأعدت القناة 35 كاميرا متنوعة في ميدان الوثبة هذا العام لنقل الحدث بالصوت والصورة، كما أعلنت عن خطة برامجية مميزة من أجل إرضاء عشاق الهجن، تتضمن العديد من التقارير والبرامج وستوديوهات تحليلية وأفلام وثائقية، وبدأت تغطية القناة للحدث أمس، وتستمر حتى يوم الختام. وتتواصل ساعات نقل ياس للحدث على مدار اليوم، من خلال البرامج أو عرض السباقات والأشواط، والتي ستغطيها بأكبر عدد من الكاميرات يفوق ما تم تخصيصه العام الماضي مع جرافيك حديث ومطور لكل المعلومات الخاصة بالشوط والهجن المشاركة، وتفاصيل الزمن والسرعة، وغيرها من المعلومات التي تهم أهل الهجن. أما البرامج، فستقدم القناة ثلاثة منها يومياً، بالإضافة إلى ستوديوهات التحليل الصباحية والمسائية للتعليق على الأشواط، فيما سوف يستخدم جهاز التحليل الفني لتحليل السباقات والأزمنة بشكل مفصل يوضح بدقة كيف تحقق الفوز.

«عين على الوثبة»
أما البرامج الثلاثة التي ستقدمها ياس وتعرض على مدار اليوم، فهي عين على الوثبة، ويقدمه حسين العامري مع فريق عمل خاص للبرنامج، وتبلغ مدته ساعة يومياً، ابتداء من التاسعة مساء، ويعرض كواليس السباقات والاستعدادات، من خلال زيارة العزب، واللقاء مع المعلقين والمشاركين والملاك، عبر أجواء خفيفة منوعة تهدف من ورائها القناة لتقديم صورة جديدة لعالم الهجن وأهله.

«الوثبة والناس»
ويأتي «الوثبة والناس» كثاني البرامج التي سوف يتم عرضها، وتقدمه هذا العام ندى الشيباني في نقلة نوعية لتغطية سباقات الهجن، يتواصل البرنامج مع المشاهدين عبر الاتصال المباشر، بالإضافة إلى مسابقة يومية ستقدم فيها القناة عدداً من الجوائز العينية المباشرة، بالإضافة إلى تنقل كاميرا البرنامج في مراكز التسوق بأبوظبي للقاء مع الجماهير، وطرح بعض الأسئلة الخفيفة على الزوار حول رياضة الهجن، ويهدف البرنامج إلى جذب شريحة جديدة من المشاهدين، من أجل متابعة هذه الرياضة، ومعرفة بعض مصطلحاتها البسيطة، ويبدأ «الوثبة والناس» في السادسة مساء، ويستمر لمدة ساعة واحدة أيضاً.

«عاصمة الميادين»
أما برنامج السهرة، فهو «عاصمة الميادين»، الذي يقدمه أسامة الأميري مع مجموعة من المحللين وخبراء رياضة الهجن، في جلسة حوارية مسائية تتناول كل قضايا الهجن والسباقات والنتائج، كما يستخدم البرنامج جهاز التحليل للوقوف على كل كبيرة وصغيرة في السباقات والنتائج، بالإضافة إلى الفقرة اليومية الثابتة «نجم اليوم» الذي سيتواجد في الاستوديو مع الضيوف، أو من خلال انتقال الكاميرا إليه في مكان وجوده، كما سيركز البرنامج على النتائج والأزمنة المميزة التي تتحقق في أشواط الصباح أو المساء، وتبدأ فقرات البرنامج في السابعة والنصف مساء.
وبخلاف هذه البرامج، سيكون المشاهد على موعد مع الاستوديو التحليلي الذي ينطلق في السادسة صباح كل يوم، ويضم فريق تحليل مميزاً في كل فترة، سواء الصباحية أو المسائية، ويقدمه سعود الرئيسي، فيما يقدم الزميل جمال بوشقر، رفقة مجموعة من المحللين، ستوديو الفترة المسائية، ويبدأ في الواحدة ظهراً لاستعراض أشواط الفترة المسائية ورموزها.
وبهذا تستمر تغطية ياس للحدث من السادسة صباحاً، وحتى الحادية عشرة مساء، وبعد انتهاء البث المباشر تبدأ الإعادات، لتكون القناة حاضرة بالحدث على مدار 24 ساعة.
من جانبه أكد يعقوب السعدي، رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، أن هذه التغطية تأتي كأفضل ختام لأهم سباقات الهجن العربية الأصيلة، وتشكل رؤية شاملة للحدث، وهو ما سيراه المشاهدون من خلال مضامين هذه البرامج، والأفلام التي روعي فيها التطوير والتحديث والسرعة وتقديمها بشكل فني عالٍ.
وقال: «بكل تأكيد تغطية ختامي الوثبة هذا العام تسير على نفس النهج الذي بدأناه، لكن يبقى ختامي الوثبة حدثاً متفرداً بالنسبة لنا، ونعطيه مساحة أكبر وأوسع من منطلق أهمية هذه الرياضة وعدد المتابعين أو الممارسين لها، فضلاً عن مواصلتنا لما بدأناه من نهج في تغطية أي حدث رياضي».
وأضاف: «تغطية هذا العام ستكون مختلفة ومتميزة، بحيث نقدم من خلالها صورة جديدة لسباقات الهجن التي هي واحدة من أهم رياضاتنا بشكل عام، فضلاً عن أن الحدث يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وهو ما يعطيه أهمية خاصة للغاية».

وثائقي خاص بـ «الرئاسة»
تقدم القناة فيلماً وثائقياً جامعاً عن هجن الرئاسة والوثبة المكان والحدث، تعرض فيه لكل ما يخص هجن الرئاسة كمؤسسة كبرى، تقف شامخة لتحمي رياضة الهجن، وتقدم من خلالها أجود المطايا والإبل، بالإضافة إلى جانب آخر عن الوثبة المكان والحدث، وما يمثله في عالم الهجن، الفيلم سيناريو وإعداد صلاح جابر.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»