الاتحاد

عربي ودولي

مساعدات عاجلة من مركز الملك سلمان

عواصم (وكالات)

قدم مركز العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز للإغاثة والأعمال الإنسانية، مساعدات إغاثية عاجلة في الغوطة الشرقية المنكوبة، شملت تشغيل مطابخ خيرية وتوزيع سلال غذائية في مدن دوما وعربين وحرستا ومسرابا وغيرها من المناطق المحاصرة.
ويقوم المركز بتشغيل مطابخ خيرية لمدة 6 أشهر لتوفير 200 ألف وجبة بمعدل 2000 وجبة يومياً، كما يوزع 5633 سلة غذائية للأسر الفقيرة والمتضررة بغوطة دمشق الشرقية. وانطلقت العملية الإنسانية الثلاثاء الماضي، حيث تم تشغيل المطبخ الأول في مدينة دوما، فيما يجري العمل على تشغيل المطبخ الثاني، ويقتصر التوزيع حالياً على الملاجئ بسبب شدة القصف الذي يتعرض له المدنيون بالغوطة.
من جهة أخرى، طالب فليبو جراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين، واكيم شتاينر مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومارك لوكوك المنسق الأممي للإغاثة في حالات الطوارئ، في بيان مشترك صدر بجنيف، بزيادة الدعم المقدم للسوريين المحتاجين، خاصة اللاجئين في تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر والمجتمعات المضيفة لهم.
وأعرب البيان عن قلق المسؤولين الأمميين الشديد بسبب التجاهل التام لحياة المدنيين والوحشية التي تضرب الغوطة الشرقية وغيرها من أجزاء سوريا، وطالبوا إلى وقف فوري لإطلاق النار وإلى حماية المدنيين والبنية التحتية والسماح بوصول غير مقيد للمساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية، إضافة إلى الإجلاء السريع للمرضى والجرحى والمرور الآمن للمدنيين الراغبين بالمغادرة.

اقرأ أيضا

ترامب: تمديد جولة مفاوضات التجارة مع الصين بعد تحقيق تقدم