الاتحاد

الاقتصادي

نهيان بن مبارك: ملتزمون بالتعامل بمسؤولية مع مواردنا الطبيعية لمصلحة الوطن

نهيان بن مبارك يلقي كلمته اثناء حفل «شل أبوظبي»

نهيان بن مبارك يلقي كلمته اثناء حفل «شل أبوظبي»

أبوظبي (وام) - أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي التزام الإمارات بالتعامل بمسؤولية مع الموارد الطبيعية لصالح البيئة والازدهار الاقتصادي والثقافي لشعب الإمارات.
وأضاف معاليه خلال الحفل الذي أقامته شركة شل أبوظبي أول أمس، لتوزيع جوائز “الإنجاز والتأثير” التي تقدمها الشركة لمواطني الامارات العاملين في قطاع الطاقة، نحن نقدر الدعم والأهداف التي تسعى إليها شركة شل وشركاؤها لزيادة الاحتياطيات والإنتاج بطريقة مستدامة لضمان أداء عالي المستوى وأمن وتطوير تكنولوجيا حديثة لاستخلاص الموارد النفطية والغازية والقضاء على ممارسات الإسراف والتكاليف المرتفعة”. وأشاد بالجهود التي تبذلها شركة “شل” بالتعاون مع شركات البترول الوطنية في دولة الامارات من أجل تنمية الكوادر الوطنية من خلال تأهيلهم على استخدام التكنولوجيا في مجال النفط والغاز.
من جانبه، أعرب الدكتور جون باري رئيس شركة شل أبوظبي عن فخر الشركة بشراكاتها مع أبوظبي حيث تواجدت “شل” لأكثر من سبعين عاماً وكانت مساهما فعالا في تطوير الإمارة.
وأضاف في كلمة له خلال الحفل أن هذه الجوائز تمثل اعترافاً بنجاح عملية التنمية في المنطقة وبالتالي فإن “شل” تشعر بالفخر لمشاركة شركائها في هذا النجاح اليوم والعمل معا لتحقيق رؤية أبوظبي 2030.
حضر حفل توزيع الجوائز الذي سلط الضوء على إنجازات الشركة في مشاريعها المشتركة في مجال النفط والغاز في الشرق الأوسط كل من جيرارد ميشيلز سفير المملكة الهولندية لدى الدولة ودومينيك جيرمي سفير المملكة المتحدة لدى الدولة ، فضلًا عن كبار المسؤولين من شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية “أدكو” وغيرهم من مسؤولي شركات النفط الوطنية.
وتهدف هذه الجوائز إلى تكريم المتفوقين في قطاع النفط والغاز في المشاريع المشتركة لشركة شل في دولة الإمارات وسلطنة عمان والعراق ومصر، إضافة إلى الأشخاص الذين لهم مساهمات مبتكرة في مناطق التنقيب عن النفط والإنتاج بما في ذلك مشاريع رفع الطاقة الإنتاجية. كما تم الاحتفال أيضا باستكمال مواطني دولة الإمارات برنامج التدريب الذي نظمته “شل” والمعترف به عالميا.
وتغطي جوائز شل فئات مختلفة منها: جائزة فئة الابتكار واستدامة النمو والتقييم التي حصل عليها فريق في أدكو لتنظيمه برنامجاً تدريبياً يركز على تطوير الشباب الموهوبين الإماراتيين من المهندسين وذلك باستخدام دورتي شل 1 و 2 واللتين تعتبران من أفضل البرامج التدريبية في العالم وأكملت الدفعة الأولى من المهندسين الإماراتيين الدورة بنجاح. وفي فئة الأداء الاجتماعي أعطيت الجائزة لفريق العمل في حقل نفط مجنون وهو مشروع مشترك بين شركة شل وشركة بتروناس وشركة نفط الجنوب في العراق.
ومن خلال التركيز المستمر على الابتكار اعترفت شركة شل أيضا بالإنجازات التي حققها فريق من شركة تنمية نفط عمان للتميز في تنفيذ المشاريع ، فضلًا عن تطوير وتطبيق تكنولوجيا جديدة لاستخلاص الموارد الصعبة من البئر عن طريق استخدام تكنولوجيا الاستخلاص المعزز للنفط وزيادة انتاج وإطالة عمر المخزون.
كما فاز فريق آخر من الشركة نفسها بجائزة شل لإثبات قدرته على تنفيذ عمليات أدت إلى تحقيق وفورات مباشرة أو مكاسب في الموارد والطاقة. وتعتبر “شل” شريكاً نشطاً في مجال النفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط لأكثر من قرن حيث تشارك في كل مرحلة من مراحل التطوير في هذا القطاع من اكتشاف وإنتاج النفط والغاز حتى التوزيع والتسويق وبيع النفط والغاز والبتروكيماويات. كما أن الشركة سباقة في مساهماتها في مجتمعات الشرق الأوسط التي تعمل فيها من خلال التعليم ومبادرات بناء القدرات التي تؤدي إلى إيجاد فرص العمل وكذلك من خلال الاستثمار الاجتماعي والأنشطة الإنمائية.

اقرأ أيضا

سجلت %86.3 خلال الربع الأول.. فنادق الإمارات الأعلى إشغالاً شرق أوسطياً