الاتحاد

دنيا

الخليجيّون خسروا لقب "نجم الخليج".. وتلفزيون دبي فاز في امتحان المصداقية

التونسية آمال المغربي تطير فرحاً بحصدها للمركز الأول

التونسية آمال المغربي تطير فرحاً بحصدها للمركز الأول

فازت مؤسّسة دبي للإعلام بامتحان المصداقيّة من خلال فوز مشتركة تونسيّة بالمركز الأوّل في برنامج "نجم الخليج" الموجّه إلى الجمهور الخليجي، بعد أن كان متوقّعاً فوز المشترك السعودي عبدالله الفهد على المشتركَين التونسيين آمال الغربي وغسان بن إبراهيم بحكم كونه المشترك الخليجي الوحيد الذي وصل إلى المرحلة النهائيّة.
وقد تزامنت الحلقة الأخيرة من "نجم الخليج" مع الذكرى الرابعة لتولّي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) مقاليد الحكم في إمارة دبي، فحرص المشتركون في هذه المناسبة على أداء أغنيات من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وقد أعلن القائمون على البرنامج منح الفائزة التونسيّة آمال الغربي جائزة نقدية بقيمة 50 ألف دولار، والمشترك السعودي عبدالله الفهد جائزة بقيمة 25 ألف دولار، والمشترك التونسي غسان بن إبراهيم الذي حل ّفي المركز الثالث مبلغ 10 آلاف دولار. وسيقدّم تلفزيون دبي للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى هدية إضافيّة هي عبارة عن إنتاج أغنية خاصّة لكلّ منهم مع تصويرها.
وقد حلّ الفنان محمد عبده ضيفاً على تلك الحلقة، وقدّم 4 أغنيات هي "تعال" من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وألحان الفنان الإماراتي فايز السعيد، "أشقر يا أشقر" للفنان راشد الماجد، "البارحة"، و "وش خبارك". إلا أنّ فنان العرب أخطأ مرّتين في تلك الليلة، الأولى عندما أدّى جميع تلك الأغنيات على طريقة "البلاي باك" ، وقد رافقته الفرقة الموسيقية التي تظاهرت بدورها بالعزف أمام الكاميرات. أما المرّة الثانية، فكانت عندما تجاهل محمد عبده الصحفيّين الذين حضروا إلى الأستوديو لمتابعة الحلقة، من خلال رفضه الخروج وإلقاء التحيّة عليهم أو حتى استقبالهم في غرفته في الكواليس مع العلم أنّ الصالون الذي جلس فيه هؤلاء يبعد بضعة أمتار فقط عن مكان جلوس فنان العرب. وبالإضافة إلى ذلك، انسحب عبده سريعاً بعد الحلقة من دون المشاركة في المؤتمر الصحفي المقتضب الذي حضره جميع أعضاء لجنة التحكيم بالإضافة إلى مقدميّ البرنامج والمشتركين الثلاثة. وقد أثار تجاهل محمد عبده للصحافة استياء معظمهم، خصوصاً أنّهم يحترمون موقعه على الساحة الفنية ويُقدّرون أعماله وتاريخه المُشرّف، وكان وسع صدر لجنة الحكم أثناء المؤتمر كفيلاً بالتعويض عن خيبة أمل الصحفيّين.
وخلال المؤتمر الصحفي، كشف الفنان الإماراتي فايز السعيد عن أنّ بعض القائمين على أحد برامج الهواة في محطة أخرى طلبوا منه المشاركة في برنامج هواة إلا أنّهم اشترطوا عليه دعم أحد المشتركين، وأشاد في المقابل بمصداقيّة تلفزيون دبي ومديره العام، مؤكداً أنّه وزملاءه في لجنة الحكم أدوا واجباتهم على أكمل وجه وأنّهم اختتموا هذا الموسم من "نجم الخليج" وضميرهم مرتاح جداً.
وقد لوحظ خلال المؤتمر الصحفي العاطفة الأبويّة التي يكنّها الفنان عبد الله الرويشد للمشتركين الثلاثة، وبدا ذلك واضحاً في الطريقة التي تحدّث بها عنهم. أما ديانا حداد، فكانت متألقة كعادتها، وعمدت إلى مساعدة المشتركين الثلاثة في اختيار التعابير المناسبة خلال ردّهم على أسئلة الصحافة، وقد أجمع الصحفيّون والمشتركون ولجنة الحكم على أنّ تجربة "نجم الخليج" كانت في معظمها ناجحة، والأهمّ أنّها كانت تجربة فنية صادقة، قادتها لجنة حكم تتألف من شخصيّات ذات مسيرة شفافة، ولم يعكّر صفو هذا النجاح سوى خيبة الأمل التي تسبّب بها فنان العرب الذي نحبّه جميعاً ونقدّره.

اقرأ أيضا