الاتحاد

ثقافة

"إحباط".. سرد سينمائي رفيع عن شروخ النفس وانكسارات الروح

المخرج المغربي محمد بن إسماعيل

المخرج المغربي محمد بن إسماعيل

الرباط (الاتحاد)

أنهى المخرج المغربي محمد بن إسماعيل تصوير وتوضيب شريطه السينمائي الطويل «إحباط» ومدته 122 دقيقة؛ وستشرع القاعات المغربية في عرضه للعموم بداية من مطلع شهر يناير في مدن الدار البيضاء والرباط قبل تعميمه على باقي المدن المغربية.
والفيلم، من بطولة: فرح الفاسي وعمر لطفي وفهد بنشمسي ومراد إسماعيل وفاطمة هراندي (راوية)، وكريم السعيدي، وصلاح ديزان، وأحلام الزعيمي، وابتسام مستتر.
ويستبر هذا الفيلم غور النفس البشرية المشروخة والمليئة بالإحباطات والأوجاع والانكسارات الحياتية والوجدانية في مدن ينهار فيها الإنسان وتقل فيها الإنسانية؛ بلغة سينمائية رفيعة اكتسبها بتجربته الطويلة في السينما؛ وقد عمل المخرج على الاستعانة بعلم النفس الذي أصبحت له مكانة مهمة في السينما عربياً ودولياً، والتي تفسح المجال أمام المشاهد لفهم النفس البشرية التي تواجه أوجاع الحياة المعاصرة والمثقلة بكوارث شتى. إنه فيلم ينبني على المقاربة النفسية لواقع الإنسان المعاصر، وقد نجح المخرج في مقاربات تيمات فلسفية واجتماعية قدمتها السينما الحديثة وهي ثنائية الخير والشر وثنائية الحياة والموت والوعي واللاوعي.
ويحكي الشريط قصة المهندس المعماري أمين الذي تقمص دوره الفنان عمر لطفي، الشاب الوسيم والمتألق في حياته المهنية، ولكنه يفتقد الثقة تماماً في الجنس الآخر بسبب معاناته القاسية في طفولته بين أب مدمن وضعيف الشخصية وزوجة أب خائنة ومسائل تغير حياته بعد تعرفه على الراقصة ليلى (فرح الفاسي)، وإقباله على التعافي لدى طبيبة نفسية. وقد استطاع هذا المخرج أن يصنع أحد الأفلام الناجحة والبعيدة كل البعد عن الفيلم التجاري، وذلك بولوجه إلى أعماق النفس البشرية المتأملة والمهزوزة.

اقرأ أيضا

«الناشرين الإماراتيين» تبحث آفاق تطوير صناعة النشر في الدولة