الاتحاد

الإمارات

جمال السويدي: إثراء الساحة الفكرية بمزيد من الكتب عن "الأب المؤسس"

غلاف الكتاب (من المصدر)

غلاف الكتاب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كتاب «أوائل زايد» الذي يقدم مقتطفات عن حياة المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وفق أسلوب جديد لم تألفْه المكتبة المعاصرة بشكل واسع، وهو أسلوب الأوائل، في إطار احتفالاته بمبادرة «عام زايد 2018» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.
وعبر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن سروره البالغ بإصدار كتاب «أوائل زايد»، مؤكداً أن هذا الإصدار يأتي في إطار سعي المركز وحرصه على إثراء المكتبتين الإماراتية والعربية والساحة الفكرية العالمية، بالمزيد من الكتب التي تتناول المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لكن وفق أساليب جديدة تختلف عن سابقاتها، وذلك في محاولة لإبراز كل ما يتعلق بحياة المؤسس وأفكاره وفلسفته التي استند إليها في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة والوصول بها إلى ما حققته من تقدم وتطور.
ويقدم كتاب «أوائل زايد» نموذجاً جديداً في تناول سيرة الأب المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث يبسط المعلومة، ويقدمها بلغة سهلة، كما أنه كتاب توثيقي تثقيفي سهل التداول بين شتى مستويات المجتمع الثقافية، حيث يقوم على إبراز أول الأحداث والأعمال والقرارات والزيارات والتطلعات، وكل الوقائع التي تشكلت نقطة بدايتها في حياته، رحمه الله، وارتبطت بشكل أو بآخر بشخصه أو بلده أو طريقة حكمه. وذلك في محاولة لتسليط الضوء على تلك الأحداث والمواقف؛ بهدف وضع صورة واضحة عنها أمام القارئ.
ويجد القارئ بين دفتي هذا الكتاب أسلوباً يقرِّبه من شخصية الشيخ زايد، طيب الله ثراه، ويعرِّفه بجوانب من أهم معالمها ومكامن جاذبيتها وقوتها؛ وذلك عبر ثلاثة فصول متوالية: يغطي أولها مرحلة نشأة الشيخ زايد وتعليمه ومهامه ممثلاً للحاكم في مدينة العين، مع استحضار ملامح بيئته الاجتماعية الأولى. ثم يتناول الفصل الثاني مرحلة تقلُّد الشيخ زايد حكم أبوظبي منذ عام 1966. أما الفصل الثالث، فيتناول مهامه على رأس دولة الإمارات العربية المتحدة ابتداءً من عام 1971 حتى انتقاله إلى الرفيق الأعلى عام 2004.
ويأتي كتاب «أوائل زايد» تكملة لسلسلة الكتب التي أصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية احتفاءً بمبادرة «عام زايد 2018»، حيث أصدر المركز كتاب «زايد المؤسس» الذي حقق صدى كبيراً لدى إصداره، وحظي بإشادة واسعة من الكتّاب والصحفيين والمفكرين ومختلف الجهات والمؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يغطي الكتاب عبر ثمانية فصول، بعض ملامح سيرة وإنجازات الشيخ زايد، طيب الله ثراه. كما أصدر المركز أيضاً كتاب «مسيرة زايد.. بناء الإنسان وتأسيس البنيان» الذي يضم بين طياته ومن خلال أحد عشر فصلاً المحاضرات التي نظمها المركز على مدار عام 2018 للاحتفاء بهذه المناسبة العزيزة على قلب كل إماراتي وعربي.

اقرأ أيضا

انطلاق الدورة السادسة من "قمة المعرفة" نوفمبر المقبل