الاتحاد

عربي ودولي

حماس و الجهاد ملتزمتان بالتهدئة ··والاحتلال يواصل عدوانه على الفلسطينيين

إسرائيل تعلن وقف سياسة هدم منازل المقاومين
رام الله - الاتحاد : أمر وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز امس بوقف سياسة الجيش بهدم منازل الفلسطينيين الذين يشنون هجمات ضد اسرائيل· وجاء في بيان اصدره الجيش الاسرائيلي ان 'وزير الدفاع قرر قبول توصية رئيس هيئة الاركان موشيه يعالون بتغيير تلك السياسة ووقف ممارسة الحق القانوني بهدم منازل الارهابيين كوسيلة للردع'· واضاف البيان انه لن يعاد العمل بتلك السياسة الا في حال حدوث 'تغيير هائل في الظروف'·
في اثناء ذلك أكدت حركتا 'حماس' و'الجهاد' مواصلة الالتزام بالتهدئة رغم الخروقات الاسرائيلية المستمرة التي كان آخرها استشهاد اربعة فلسطينيين خلال هذا الاسبوع في الضفة الغربية· وقال المتحدث الرسمي باسم 'حماس' مشير المصري ان حركتي 'حماس' و'الجهاد ' قررتا في اجتماع مشترك عقد بينهما مؤخرا وبعد رؤيتهما لمواصلة الخروقات الاسرائيلية ومن منطلق تعزيز الوحدة الوطنية الالتزام بما اعلنتا عنه في السابق في موضوع التهدئة· واشار المصري ان الاعلان عن الهدنة ووقف اطلاق النار مرتبط تماما بمدى التزام الاحتلال الاسرائيلي بالشروط الوطنية والمطالب الفلسطينية التي تحظى بإجماع كافة قوى وفصائل الشعب الفلسطيني· من جهته قال خضر حبيب احد قياديي 'الجهاد' انه تم الاتفاق على استمرار حالة التهدئة التي تم الاعلان عنها موضحا ان موضوع الهدنة سيدرس مع حركة 'حماس' من خلال تقييم الامور على ارض الواقع ومدى التزام سلطات الاحتلال بالاستحقاقات المطلوبة منها حيث سيتم بعد ذلك تحديد الموقف النهائي من موضوع الهدنة طويلة الامد· في موازاة ذلك واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلية وقطعان المستوطنين اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم· فقد اغلقت سلطات الاحتلال مداخل رام الله كافة ومنعت المواطنين من الخروج او الدخول الى المدينة· وأعادت قوات الاحتلال المئات من المواطنين الذين قصدوا حاجز قلنديا متوجهين الى خارج المدينة بدعوى تلقي انذارات حول نية كتائب' شهداء الاقصى' الجناح العسكري لفتح تنفيذ عملية فدائية في اسرائيل· وقامت قوات الاحتلال باقتحام مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية واعتقلت المواطنيين محمد فتحى الحارسى وعماد حوترى بحجة عضويتهما فى المقاومة واقتادتهما الى جهة مجهولة وذلك بعد تفتيش وتحطيم محتويات منزليهما·
وشرع جيش الاحتلال بعملية اقتلاع وتجريف واسعة فى أراضى المواطنين فى قرية 'بيت سوريك' شمال غرب مدينة القدس· وجاء الاجراء الاسرائيلى التعسفى بعد قيام مساحين اسرائيليين بحماية قوات كبيرة من جيش الاحتلال بعملية مسح لمنطقة خربة المران غرب القرية المجاورة لمستعمرة 'هردار' ووضع علامات مختلفة لتحديد الارض لمصادرتها·
وأعرب مواطنو القرية عن خشيتهم من نية سلطات الاحتلال مصادرة المزيد من أراضيهم لذلك تداعى أهالى القرية الى المنطقة للاحتجاج على ممارسات قوات الاحتلال·
وفى قرية 'عكابا' شمال طولكرم فى الضفة الغربية أخطرت سلطات الاحتلال مواطنى القرية بالاستيلاء على 25 دونما من أراضيهم· ووقع قائد جيش الاحتلال فى الضفة الغربية قرارا بالاستيلاء على 25 دونما من أرض الشومر لاغراض عسكرية·
على صعيد متصل احرق مستوطنون فجر امس اربع سيارات لفلسطينيين قرب محطة وقود جنوب مدينة نابلس وعقب ذلك اطلق المستوطنون النار فى الهواء وطاردوا فلسطينيين كانوا فى المكان· وقال شهود عيان ان المستوطنين قاموا بجريمتهم رغم وجود دوريات للجيش الاسرائيلى فى المنطقة ولم يتدخل الجنود لوقف عربدة المستوطنين الذين احرقوا السيارات بالقرب من صهاريج محطة الوقود، كما اعتدى مستوطنون بالاسلحة والهراوات على متضامنين اجانب فى بلدة يطا جنوب الخليل خلال اعتصام فى خيام لرعاة اغنام ومزارعين تهددهم سلطات الاحتلال بالتهجير والترحيل عن اراضيهم ومراعيهم عندما هاجمهم المستوطنون واعتدوا عليهم بالضرب المبرح بالهراوات وهددوهم بالقتل اذا لم يغادروا المكان·
كما أصيب طفل فلسطينى بجروح خطيرة إثر دهسه من سيارة أحد المستوطنين فى الاغوار الشمالية· الى ذلك اعلن الجيش الاسرائيلي ان صاروخا من طراز 'القسام' اطلق الليلة قبل الماضية نحو احدى المستوطنات جنوب قطاع غزة· وقال متحدث بلسان الجيش ان الصاروخ انفجر في احدى مستوطنات شبكة جوش قطيف جوب قطاع غزة والذي اطلق نحوها من مناطق خاضعة للسلطة الفلسطينية·

اقرأ أيضا

مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان