الاتحاد

الاقتصادي

مصر وأميركا تجعلان مستثمري الأسواق الناشئة أكثر انتقائية

هوليوود (رويترز) - ربما يصبح المستثمرون أكثر انتقائية فيما يتعلق بالأسواق الناشئة بعدما أدت الاضطرابات في مصر وبيانات أميركية قوية إلى تسجيل سحوبات صافية قياسية من أكبر صندوق مؤشرات في هذا القطاع الأسبوع الماضي.
وسجلت صناديق الأسهم المرتبطة بمؤشرات سحوبات صافية قدرها 2,173 مليار دولار في الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير، مع تأثر المستثمرين بالاضطرابات السياسية في مصر. وكانت أكبر السحوبات من الأسواق الناشئة وفقاً لبيانات من ليبر وهي إحدى خدمات “طومسون رويترز”.
في الوقت نفسه استمر تنامي الاهتمام بصناديق المؤشرات التي تركز على الولايات المتحدة في ظل بيانات اقتصادية وأرباح قوية. ومنذ الأزمة الاقتصادية العالمية في 2008 تدفقت الاستثمارات على الأسواق الناشئة. وأدى تنامي المخاطر السياسية في مصر والمخاوف بشأن ارتفاع التضخم في العديد من الدول إلى تحول الاستثمارات من الأسواق الناشئة إلى اقتصادات متقدمة.
وقالت سو تومسون العضو المنتدب في “آي شيرز” “حتى الناس الذين يريدون الاستثمار في الأسواق الناشئة.. أصبحنا نرى أنهم لا يريدون السوق الناشئة بوجه عام. يريدون اختيار البلدان التي يستثمرون فيها على وجه الخصوص”.
وسجلت شركة “آي شيرز” أكبر سحوبات من صندوقها “إم.اس.سي.آي” للأسواق الناشئة، وهو أكبر صناديق هذا القطاع وأوسعها نطاقاً، حيث سجل سحوبات صافية قدرها 4,45 مليار دولار في الأسبوع الأخير وفقاً لخدمة ليبر.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع