الاتحاد

دنيا

«القافلة الوردية» تفحص 3000 شخص خلال 6 أيام


الشارقة (الاتحاد) - أعلنت اللجنة المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية- إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان الخيرية- تخطي عدد الذين تم فحصهم للكشف المبكر عن سرطان الثدي خلال 6 أيام من جولة المسيرة في مناطق عدة حاجز الـ 3000 شخص من رجال ونساء، مواطنين ومقيمين، فيما ستواصل المسيرة رحلتها في إمارة دبي اليوم السبت وغداً الأحد لتنتقل بعدها “الاثنين” إلى مدينة العين والختام يوم الثلاثاء في العاصمة أبوظبي.
وكان فرسان القافلة الوردية قد حطوا رحالهم مساء أمس الأول في واجهة المجاز المائية بإمارة الشارقة قادمين من إمارة عجمان حيث انطلقت مسيرة الفرسان من كورنيش عجمان، ومن ثم كورنيش الشارقة وتوقفوا في نادي سيدات الشارقة، واستمرت مسيرتهم في مشروع قلب الشارقة ومنها إلى بحيرة خالد، واختتم اليوم السادس لمسيرة فرسان القافلة الوردية في واجهة المجاز المائية، حيث شهدت الواجهة مشاركة عدد من الأهالي في الماراثون الوردي الذي نظمته القافلة الوردية ضمن فعالياتها للتوعية بمرض سرطان الثدي، حيث قام المشاركون بالمشي لمسافة 2 كم على بحيرة خالد بالشارقة مرتدين ملابس وشارات وردية لدعم الكشف المبكر عن سرطان الثدي.
وشارك في مسيرة اليوم السادس 15 فارساً وفارسة كان في مقدمتهم الشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة وأحد سفراء القافلة الوردية.
وكانت العيادات المتنقلة المرافقة لمسيرة فرسان القافلة الوردية التي تواجدت يوم أمس الأول الخميس في واجهة المجاز المائية بالشارقة وحديقة الحليو في إمارة عجمان، قد فحصت خلال اليوم السادس 348 شخصاً منهم 287 امرأة و61 رجلاً، شكل مواطنو الدولة نحو 71 شخصاً، فيما شكل المقيمون 277 شخصاً، وتم خلال الفحوص تحويل 65 حالة إلى فحوصات الماموجرام، و11 إلى فحوصات أشعة الأمواج فوق الصوتية.

اقرأ أيضا