الرياضي

الاتحاد

«دبي تجري» على شاطئ الممزر

المشاركون خلال الفعاليات على شاطئ الممزر أمس

المشاركون خلال الفعاليات على شاطئ الممزر أمس

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبمشاركة أكثر من (6) آلاف مشارك من جميع الجنسيات ومختلف الفئات العمرية، نظم مجلس دبي الرياضي صباح أمس الخميس على شاطئ الممزر في دبي فعالية يوم الجري "دبي تجري" المرحلة الرابعة من "برنامج دبي للنشاط البدني" الذي يحمل اسم "نبض دبي"، والذي أشتمل على أربع فعاليات هي يوم السباحة ويوم المشي ويوم ركوب الدراجات الهوائية وأخيرا يوم الجري.

وأعطى شارة بداية الانطلاق ناصر أمان آل رحمة مدير إدارة الثقافة والأنشطة المجتمعية في مجلس دبي الرياضي وعلي المطوع مدير إدارة الموارد المؤسسية في مجلس دبي الرياضي بحضور نخبة من ممثلي الدوائر الحكومية والمدارس والشركات الداعمة للحدث.
وكانت المشاركة الكبيرة في فعالية يوم الجري المكافأة الأمثل للجهد الكبير الذي بذله القائمون على تنظيم برنامج "نبض دبي"، حيث أكدت نجاح مجلس دبي الرياضي في إيصال رسالته الهادفة لجعل الرياضة أسلوب حياة من خلال تشجيع فئات المجتمع على ممارسة النشاط البدني والاستفادة من المرافق والمسارات المخصصة للدراجات الهوائية التي وفرتها حكومة دبي من خلال بلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات مفتوحة للجميع من جميع الجنسيات والأعمار.
وشهدت فعالية يوم الجري مشاركة عدد كبير من مختلف فئات المجتمع والأندية بإمارة دبي وطلاب وطالبات مختلف المدارس الحكومية والخاصة في إمارات دبي والشارقة وأم القيوين، وحضر عدد من الطلبة من منطقة فلج المعلا في أم القيوين.
وقام المشاركون بالجري في الشوارع المحيطة بالشاطئ المفتوح في منطقة الممزر لمسافة 3 كيلومترات ورافقتهم سيارات من شرطة دبي والإسعاف لتوفير ممرات آمنة لهم في الطريق عند الطواف وتقديم الخدمات العلاجية عند الحاجة، وشكل المشاركون خلال الفعالية لوحة زاهية الألوان، وكان القاسم المشترك لهم شعار "نبض دبي" الذي ارتداه الجميع وحب الرياضة والنشاط البدني والرغبة في إنجاح هذه الحملة الرائدة، وقد أجمع المشاركون والمتابعون على نجاح الحدث وطالبوا بتكراره لما فيه من فوائد جمة.

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»