الرياضي

الاتحاد

بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون تنطلق غداً من الكورنيش

فيصل الشيخ والمتسابقون عقب المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس للإعلان عن تفاصيل السباق

فيصل الشيخ والمتسابقون عقب المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس للإعلان عن تفاصيل السباق

تنطلق الدورة الأولى لـ "بطولة أبوظبي الدولية للترايثلون"، التي تنظمها هيئة أبوظبي للسياحة صباح غد من كورنيش أبوظبي بمشاركة 800 رياضي يمثلون 30 دولة، وتندرج البطولة التي يبلغ إجمالي جوائزها 250.000 دولار لفئتي المحترفين والهواة، ضمن المبادرات الرياضية التي تنظمها وتدعمها "هيئة أبوظبي للسياحة"، وذلك في إطار استراتيجيتها الرامية إلى ترسيخ مكانة العاصمة على خريطة وجهات السياحة والرياضة والفعاليات المفضلة في العالم.

وشهدت البطولة، التي يتسابق خلالها المتنافسون في السباحة وركوب الدراجات والجري، إقبالاً محلياً وإقليمياً ودولياً منذ الإعلان عنها في نوفمبر الماضي، حيث استقطبت رياضيين من كافة أنحاء العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا وفنلندا وهونج كونج واستراليا ونيوزيلندا.
ويتنافس في البطولة نحو 75 متسابقاً من أبرز لاعبي الترايثلون في العالم، ما يجعلها أحد أكبر منافسات هذه الرياضة خلال العام 2010. ويتقدم قائمة المتبارين في الحدث أعضاء "فريق أبوظبي للترايثلون".
ويشكّل الرياضيون من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حوالي نصف عدد المتنافسين، حيث أكد ما يزيد عن 340 لاعباً من الإمارات والبحرين ومصر والأردن والكويت والمغرب وقطر والسعودية مشاركتهم في السباق، ما يعكس الاهتمام المتنامي بمنافسات التحدي بين الرياضيين العرب.
وتم تدشين البطولة بمؤتمر صحفي عقد صباح أمس بفندق روتانا بارك تحدث فيه فيصل الشيخ، مدير الفعاليات في "هيئة أبوظبي للسياحة"، الجهة المنظمة للحدث وبعض اللاعبين المشاركين يتقدمهم فارس السلطان قائد فريق أبوظبي حيث قال الشيخ: "وضعنا نصب أعيننا منذ البداية تنظيم بطولة دولية تتصدر برنامج سباقات الترايثلون السنوية في العالم. ونجحنا في تسليط الضوء على إمارة أبوظبي كإحدى أبرز الوجهات الرائدة في احتضان فعاليات التحدي والمغامرة".
وأضاف: "نثق بأن البطولة ستطرح صياغة جديدة لمعايير ومفاهيم منافسات الترايثلون، وذلك من خلال مسافاتها المختلفة وقائمة نجوم الرياضة المشاركين فيها، ومسارها الذي يمر بعدد من أهم معالم العاصمة الإماراتية. وستمنح البطولة الرياضيين من كافة الأعمار فرصة سانحة لمنافسة أفضل لاعبي العالم. ونتطلع إلى مساهمتها في زيادة الإقبال على هذه الرياضة، البطولة تسلط الضوء على إمارة أبوظبي كوجهة تدريب شتوية للرياضيين، ومقصداً ترفيهياً لهم ولعائلاتهم على حد سواء".
?من جانبه، يرى فارس السلطان، كابتن "فريق أبوظبي للترايثلون" وصاحب لقب بطولة العالم للرجل الحديدي في هاواي 2005، بأن استقطاب البطولة لهذا العدد الكبير من الهواة والمحترفين تعكس المكانة المرموقة التي تحظى بها أبوظبي والبطولة في المحافل الرياضية الدولية.
وقال السلطان: "سيكون للبطولة دور هام في النهوض بالرياضة في المنطقة وتشجيع المزيد من الشباب على ممارسة الترايثلون. وتمهد مبادرات "هيئة أبوظبي للسياحة" الطريق أمام أجيال جديدة من الرياضيين من المنطقة والدولة لتحقيق طموحاتهم، وفي الوقت ذاته، تساعد على تعزيز الوعي بالبنية التحتية الرياضية والمعالم السياحية الرائعة التي تجعل أبوظبي اختياراً مثالياً لإقامة معسكرات التدريب الشتوية".
وأوضح: "ستتميز البطولة بمنافسة قوية، وأتوقع أن نشهد تسجيل أرقام عالمية جديدة. ويجب على الراغبين في إحراز أحد المراكز المتقدمة بذل قصارى جهدهم من الناحية البدنية والذهنية".
ويواجه السلطان منافسة قوية من السويدي بيورن اندرسون، أحد أبرز نجوم سباقات الدراجات للمسافات الطويلة في العالم، والبريطاني فيل جرايفس، بطل منافسات الرجل الحديدي الصاعد، والجنوب أفريقي رينارد تيسينك، حامل لقب بطولة الرجل الحديدي خمس مرات.
تحدٍ وإثارة
وأعرب اندرسون عن سعادته بالمنافسة للمرة الأولى في أبوظبي وقال: "تزداد حماستي للمشاركة كلما اقتربنا من موعد انطلاق البطولة. أنهيت معظم استعداداتي التدريبية وكل شيء جرى كما خططت له حيث أتمتع بلياقة بدنية عالية، الذي سيكون مثيرا خاصة أن البطولة تجمع عددا كبيرا من المحترفين ومنهم بعض الشباب الأصغر سنا والذين يمتلكون مهارات في السباحة والجري وركوب الدراجات".
وأعلن البريطاني فيل جرايفس، بطل منافسات الرجل الحديدي الصاعد، استعداده للتحدي وقال: "سعيد جداً بالتنافس في أبوظبي إلى جانب رياضيين لهم وزنهم في رياضة الترايثلون.
يرقى السباق من حيث حجم وقوة المشاركة إلى بطولات الرجل الحديدي العالمية، وأنا متلهف لخوض التحدي".
كما تحظى منافسات السيدات في السباق بمشاركة 20 من ألمع لاعبات الترايثلون، من أمثال البريطانية جولي ديبنس، حاملة الرقم القياسي العالمي لمسافة 70.3 كلم، وبطلة العالم الحالية للترايثلون "مسافة 70,3 كلم" وصاحبة لقب "بطولة زتيرا ترايثلون العالمية" ثلاث مرات.
ديبنس جاهزة للحدث
وقالت ديبنس: "نجحت الجهة المنظمة في استقطاب نخبة من أبرز رياضيات الترايثلون، ويتميز السباق بطول مسار منافسات الدراجات الهوائية وستكون جميع محاوره جديدة على المنافسين، ولهذا يصعب الحديث عن الأسماء المرشحة للوصول إلى منصة التتويج.
وأضافت: "ستكون المنافسات ممتعة لجميع المتفرجين، ومتلهفة للتنافس، إلى جانب أفضل رياضيات المسافات الطويلة في العالم، لقد عنيت بعض الصعوبات مؤخرا لكنني الآن في كامل جاهزيتي للسباق الذي يمثل طول مسافته حافزا اضافيا للمشاركة في مناخ حار".
ويتنافس إلى جانب ديبنس، الهولندية أيفون فان فليركين، التي جاءت ثانية في بطولة العالم للرجل الحديدي 2008، والانجليزية ليندا كايف، حاملة لقب الأولمبياد وسباقات المسافات الطويلة السابقة؛ والأميركيتان سامانتا ماكجلون، صاحبة الذهبية في بطولة العالم للرجل الحديدي (مسافة 70,3 كلم)، وهيلاري بيسكاي، التي اعتلت منصة التتويج في 10 منافسات رجل حديدي عالمية شاركت فيها خلال العامين الماضيين.

مساران للسباق

أبوظبي (الاتحاد) - يبلغ الطول الإجمالي للسباق 223 كلم، وسيكون أول حدث عالمي يشهد منافسات ومسافات بهذا الحجم خارج القارة الأوروبية. وتتميز مرحلة الجري الأخيرة في السباق بقصرها النسبي مقارنة مع بطولات الرجل الحديدي التقليدية، لتعزز فرص الرياضيين المشاركين على إكمال السباق بنجاح.
ويشتمل السباق على مسار آخر يبلغ طوله 111,5 كلم يسمح للرياضيين الناشئين بالمشاركة ضمن فريق، وكلا المسارين متاحان للهواة والمحترفين على السواء. ويتحتم على المتبارين في المسار الطويل خوض ثلاثة أنواع من المنافسات، هي السباحة مسافة 3 كلم وقطع 200 كلم على متن الدراجات والجري مسافة 20 كلم.

منطقة ترفيهية للجمهور
أبوظبي (الاتحاد) - حرصت “هيئة أبوظبي للسياحة” على توفير أنشطة وفعاليات ترفيهية ترقى إلى توقعات المتفرجين على اختلاف أعمارهم وتطلعاتهم بجوار خط نهاية السباق في كورنيش أبوظبي.
وتبدأ “منطقة الترايثلون” الترفيهية باستقبال المشجعين من الساعة 8 صباح الغد، وتتيح لهم فرصة اختبار مهاراتهم في عدد من المسابقات ومقارنتها بتلك التي يسجلها أقطاب اللعبة، في حين توفر “ويي زون” إمكانية الاختيار بين مجموعة من الرياضات وتسجيل أفضل نتيجة على شاشة كبيرة. كما يحظى الأطفال بفرصة اللعب في منطقة “باتاك” التفاعلية والفوز بعدد من الجوائز.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية