الاتحاد

الاقتصادي

13% حصة المستثمرين الأفراد من تداولات «ناسداك دبي»

دبي (الاتحاد) - ارتفعت حصة المستثمرين الأفراد من إجمالي قيمة التداولات في بورصة ناسداك دبي إلى 13% خلال شهر يناير الماضي، مقابل 87% للمستثمرين المؤسساتيين.
وكانت حصة المستثمرين الأفراد من إجمالي قيمة التداولات قد بلغت 2% خلال شهر أغسطس 2010، وهو أول شهر كامل بعد قيام بورصة ناسداك دبي بتعهيد عمليات تداول الأسهم إلى سوق دبي المالي في منتصف يوليو الماضي. وقد وصلت حصة المستثمرين الأفراد من إجمالي قيمة التداولات إلى 26% في الأسبوع الثاني من يناير 2011.
وأظهرت بيانات بورصة ناسداك دبي أن قيمة تداولات المستثمرين الأفراد في بورصة ناسداك دبي ارتفعت من 1,6 مليون دولار في شهر أغسطس 2010 إلى 6 ملايين دولار في يناير 2011.
وقال جيف سينجر، الرئيس التنفيذي لبورصة ناسداك دبي :” يعكس نمو تداولات المستثمرين الأفراد نجاح عملية تحويل التداول إلى منصة سوق دبي المالي في اجتذاب أعداد متزايدة من المستثمرين الأفراد إلى بورصة ناسداك دبي”. وأضاف “يمكن للمستثمرين الأفراد حالياً التداول في البورصتين بنفس الطريقة وباستخدام رقم مستثمر واحد. إن الحضور الجيد للمستثمرين الأفراد والمؤسساتيين يعزز من معدلات السيولة، ويدعم مكانة دبي كمركز رئيسي لأسواق المال”.
وانضمت سبع شركات وساطة إقليمية جديدة إلى عضوية بورصة ناسداك دبي خلال العام 2010 بهدف الاستفادة من نظام التداول الجديد، ليرتفع إجمالي عدد شركات الوساطة الأعضاء في البورصة إلى 35 شركة عالمية وإقليمية.
وجاء الارتفاع في حصة المستثمرين الأفراد على الرغم من تراجع إجمالي قيمة التداول في بورصة ناسداك دبي من 78,7 مليون دولار في أغسطس 2010 إلى 47,1 مليون دولار في يناير 2011، نتيجة مرور أسواق المال في المنطقة بمرحلة تتسم بالتحدي.

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"