الاتحاد

الاقتصادي

13,4 مليار درهم أرباح 33 شركة بسوق أبوظبي خلال 2010

ارتفعت أرباح 33 شركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أعلنت عن نتائجها السنوية حتى أمس من بين 64 شركة مدرجة في السوق بنسبة 13,5% خلال العام الماضي لتصل إلى 13,42 مليار درهم مقارنة مع أرباحها في العام 2009 والبالغة 11,82 مليار درهم بحسب رصد أجرته “الاتحاد”.
واستحوذت أرباح 13 بنكا وشركة مالية من بين 16 بنكا وشركة مدرجة في السوق على 77% من ارباح الــ 33 شركة حيث بلغ إجمالي أرباحها 10,65 مليار درهم خلال العام الماضي مسجلة نمواً بنسبة 16,6% عن أرباحها في العام 2009 والبالغة 9,13 مليار درهم.
وتخطت أرباح 3 بنوك من بين الـ 33 شركة وبنكا حاجز المليار درهم لكل منها وهي بنوك ابوظبي الوطني والخليج الأول ورأس الخيمة الوطني.
وبحسب البيانات المالية للشركات المعلنة ارتفعت أرباح الربع الأخير من العام الماضي لـ 33 شركة بنسبة 46% لتصل إلى 3,46 مليار درهم مقارنة مع أرباحها في الفترة ذاتها من العام 2009 والبالغة 2,37 مليار درهم، ونمت أرباح 13 بنكا وشركة مالية في الربع الأخير بنسبة 38% لتصل إلى 2,76 مليار درهم مقارنة مع ملياري درهم في الفترة ذاتها من العام 2009.
واعتبر محللون ماليون ان نتائج الشركات للربع الأخير من العام الماضي دليل على تعافي الشركات خصوصا القطاع المصرفي من تداعيات الأزمة المالية بعد تراجع أحجام المخصصات التي أتخذتها البنوك طيلة العامين الماضيين لتغطية ديون شركة دبي العالمية ومجموعتي سعد والقصيبي السعوديتين.
وقال وائل أبو محيسن مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية إن النتائج الجيدة للشركات التي أعلنت عن نتائجها المالية باستثناء شركات قطاع العقارات كانت عاملاً أساسياً وراء تماسك السوق مؤخراً وتمكنه من احتواء موجة الهبوط التي ضربت الأسواق على وقع الأحداث في مصر.
وأوضح أن الأسواق لا تزال تترقب نتائج الشركات القيادية في قطاع العقارات والتي من المتوقع أن تكون أقل من التوقعات مما سيؤثر سلباً على أسعارها وعلى حركة الأسواق ككل.
ومن بين الـ 33 شركة ارتفعت أرباح 26 شركة مقابل انخفاض أرباح 5 شركات ومنيت شركتان بخسارة خلال العام الماضي هما شركة الدار العقارية بقيمة 1,3 مليار درهم قبل تخفيض القيمة الدفترية للأصول والتي ترفع الخسائر فوق الـ 12 مليار درهم وشركة أسمنت رأس الخيمة بقيمة 3,94 مليون درهم.
وبحسب النتائج تراجعت أرباح 5 شركات خلال العام الماضي وهى أبوظبي لمواد البناء “بلدكو” بنسبة 41% لتصل إلى 28,72 مليون درهم من 48,69 مليون درهم وشركة الخليج للمشاريع الطبية بنسبة 42,5% لتصل إلى 51,3 مليون درهم من 89,2 مليون درهم.
وانخفضت أرباح شركة دواجن رأس الخيمة بنسبة 42,5% لتصل إلى 6,36 مليون درهم من 16,84 درهم, وشركة إسمنت الشارقة بنسبة 37% لتصل إلى 32 مليون درهم من 101 مليون درهم، والعين الأهلية للتأمين بنسبة 18% لتصل إلى 61,73 مليون درهم من 74,87 مليون درهم.
وجاءت شركة أبوظبي الوطنية للتكافل في المرتبة الأولى في قائمة الشركات الأفضل اداءً خلال العام الماضي حيث نمت أرباحها بنسبة 740% لتصل إلى 21 مليون درهم مقارنة مع 2,5 مليون درهم في العام 2009 تلتها شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” بنسبة 415% لتصل أرباحها إلى 937 مليون درهم مقارنة مع 182 مليون درهم.
وجاءت شركة جلفار للأدوية في مقدمة الشركات الأفضل أداءً في الربع الأخير من العام حيث نمت أرباحها بنسبة 113,5% لتصل إلى 29,3 مليون درهم من 11,6 مليون درهم، وفي المقابل منيت 4 شركات بخسارة في الربع الأخير من العام وهى شركات الدار ودواجن رأس الخيمة وعمان والإمارات للاستثمار القابضة وأسمنت راس الخيمة.
وبلغ إجمالي أرباح شركات قطاع الطاقة (شركتان هما طاقة ودانة غاز) خلال العام الماضي 1,05 مليار درهم مقارنة مع 270 مليون درهم بارتفاع نسبته 290% بدعم من النمو القياسي في أرباح شركة طاقة، وتحولت الشركتان إلى الربحية في الربع الأخير مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2009
كما تحولت كل من شركة عمان والإمارات القابضة وشركة الشارقة للتأمين من الخسارة في العام 2009 إلى الربحية في العام 2010 حيث بلغت أرباح الأولى 2,64 مليون درهم مقارنة مع خسارة بقيمة 17,3 مليون درهم والثانية 15,2 مليون درهم من خسارة بقيمة 45,6 مليون درهم
ولوحظ من بين البنوك الـ 10 التي أعلنت عن نتائجها السنوية تحول بنك أبوظبي التجاري من الخسارة في العام 2009 بقيمة 513 مليون درهم إلى الربحية في العام 2010 بقيمة 391 مليون درهم، ومن خسارة بقيمة 1,2 مليار درهم في الربع الأخير من 2009 إلى الأرباح بقيمة 371 مليون درهم في الربع الأخير من العام الماضي.
وسجل بنك الفجيرة الوطني أكبر نسبة نمو بين البنوك العشرة خلال العام الماضي بنسبة 65% لتصل أرباحه إلى 170,9 مليون درهم من 104,3 مليون درهم، في حين حقق بنك أبوظبي الوطني أكبر نسبة نمو في الربع الأخير بنسبة 70% لتصل أرباحه إلى 732 مليون درهم مقارنة مع 429 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وانضم بنك رأس الخيمة الوطني لأول مرة في تاريخه إلى عضوية نادي المليار التي تضم الشركات والبنوك التي تتجاوز أرباحها السنوية عتبة المليار درهم حيث بلغت قيمة أرباحه 1,002 مليار درهم مقارنة مع 726,2 مليون درهم عام 2009 بنمو نسبته 38%.
وعلى صعيد توزيعات الأرباح، أعلنت شركات وبنوك عن توزيعات أرباح سخية على المساهمين عن العام 2010 جمعت بين النقدي وأسهم المنحة أبرزها شركة الظفرة للتأمين بنحو 50% نقداً و20% أسهم منحة يليها بنك الخليج الأول 60% نقداً و5% اسهم منحة وبنك أبوظبي الوطني 30% نقداً و20% أسهم منحة.

اقرأ أيضا