شهد دور الـ 32 للكأس ثورة حقيقية للمظاليم وقام الرباعي دبي وبني ياس ودبا الحصن والاتحاد بتفجير 4 مفاجآت من العيار الثقيل بالفوز على رباعي الدرجة الأولى والأضواء وهم النصر والجزيرة والإمارات وحتا والذين تبددت أحلامهم في دخول دور الـ ·16 كما نجحت 4 أندية أخرى من فئة المظاليم في التأهل وهي فرق الفجيرة ورأس الخيمة وعجمان والذيد بالفوز حسب الترتيب على الجزيرة الحمراء والرمس والحمرية والعربي· وبهذا حجزت 8 أندية من المظاليم مقاعدها بدور الـ 16 للكأس أي أنها واقعياً تحتل نصف مقاعد هذا الدور بالتساوي مع أندية الأولى التي تمتلك هي الأخرى 8 مقاعد· وكان المدرب التونسي لفريق حتا محمد المنسي أبرز ضحايا أندية المظاليم بعدما أصبح أول الرؤوس الطائرة بالاستغناء عنه عقب الهزيمة من الاتحاد 1-·6 وأكد محمد أحمد بن يعروف رئيس نادي دبا الحصن أن أندية الثانية يمتلك معظمها ذخيرة جيدة من اللاعبين المميزين مع عزيمة قوية من جانب إدارات هذه الأندية لتكون أنديتهم من الأندية صاحبة النتائج القوية مشيراً إلى أن فوز فريقه على الإمارات لم يأت بضربة حظ بل ثمرة إعداد جيد في معسكر ماليزيا واهتمام كبير بأصحاب الخبرة والصاعدين مع تدعيم الفريق بعدد من نجوم الأندية الأخرى· وأكد بن يعروف: لقد قال فريق الإمارات الذي لعب كاملاً بنجومه ومحترفيه للفوز ونحن من جانبنا رغم اضطرارنا للعب بمحترف واحد بالشوط الثاني اثر اصابــــة مامادو وخروجه فقد نجحـــنا في الوصـــول الى بر الأمـــان ودور الـ 16 عبر قطـــار ضربات الجزاء الترجيحية التي ابتســـمت لنا بعدما حالف التوفيق نجومـــنا: أوليفيرا وفهد عبيد رشود وعيسى مراد وسعيد محمود وبدر عبدالرحمن في هز الشباك بالضربات الحاسمة· وأكد ناصر اليماحي رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة أن مباريــــات الكأس لها طعم ومذاق خاص وأحلى ما فيها المفاجــآت التي هي فاكـــهة المسابقة ولهذا فقد طربت جماهير الثانيـــة مع فـــوز دبي على النــــصر وبني ياس على الجزيرة ودبا الحصن على الإمــــارات والاتحاد على حتا الى جانب فوز الفجـــيرة علـــى الجزيـــرة الحمراء بنصف درزن نظيفة بعدما نجحنا في نصب السيرك ولكن يبقى أن دوري المظاليم الذي ستبدأ منافساته الخميس المقبل سيكون لنا هو الأهم والأكثر سخونة·